حكاية ( رسالة

6/10/2018 9:46:18 PM  
 990 

مختار في الانتظار

»كنت أعمل جزاراً»‬ بهذه الجملة يبدأ مختار مصطفي أبو العلا عبدالعال في سرد حكايته ويضيف: كانت حياتي علي مايرام ولكن الطيش جعلني أرتكب عدة جرائم معظمها ناتج عن مشاحنات بسيطة فأصبحت مسجل خطر، وفي أثناء إحدي المعارك ارتكبت جريمة قتل عن طريق الخطأ وحكُم عليّ بالسجن خمس سنوات من ١٩٩٦ وحتي ٢٠٠١ حيث إن القتل لم يكن متعمداً.. وفي يوم خروجي عاهدت الله أن أتوب وأبتعد تماماً عن المشكلات وأصبح مواطناً شريفاً، ومع الأسف لم أجد من يمد لي يد العون حتي أكسب رزقي بالحلال، والنتيجة أن أولادي باتوا مشتتين بعيداً عني بسبب ضيق ذات اليد وقد كنت أتمني أن يعيشوا معي ليكونوا سندي في الدنيا ولكن كيف السبيل لهذا وأنا أسعي منذ ١٧ عاماً للحصول علي سكن وعمل مناسب ولكن دون جدوي، فماذا أفعل حتي أعيش حياة كريمة ؟ لقد تقدمت بأكثر من طلب لحي روض الفرج وتعاقب خمسة رؤساء أحياء علي طلبي وفي كل مرة يطلب مني الانتظار.. إن كل أملي أن يتحلق أولادي الأربعة حولي، لذا فإنني أناشد محافظ القاهرة مساعدتي بتوفير سكن مناسب لي ومنحي ترخيص كشك أتكسب من إيراده وأنفق منه علي أولادي . العنوان الحالي : ١٤ حارة مرسي خليل - روض الفرج - القاهرة، 


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار