مجتمع الأعمال يرحب بالتعديلات الجمركية الجديدة

9/12/2018 9:34:07 PM  
 177 

عيسي: تشجع الصناعة والتصدير .. عامر: تخفض تكلفة إنتاج الدواء .. محرم: تنشط الاقتصاد وتدعم التنمية


رحب المستثمرون ورؤساء منظمات الأعمال بقرارات التعديلات الجمركية الجديدة علي بعض المواد الخام والسلع الوسيطة ومستلزمات صناعة الأدوية.. أكدوا انها قرارات تسهم في وضع الاقتصاد المصري علي الطريق الصحيح وتؤكد حرص الدولة علي دفع عجلة التنمية من خلال تشجيع التصنيع وتخفيض تكاليف الإنتاج وتشجيع الاستثمار المحلي والاجنبي وزيادة التصدير وكلها اجراءات تصب في صالح المواطن.
أكد المهندس علي عيسي رئيس جمعية رجال الاعمال المصريين ترحيب رجال الاعمال والمستثمرين بالتعديلات الجديدة لتخفيض الجمارك علي بعض المواد الخام والسلع الوسيطة المستخدمة في التصنيع وأوضح ان اتجاه الدولة لتخفيض الجمارك يؤكد جديتها في تشجيع الصناعة المحلية وتعميقها وجذب مزيد من رءوس الأموال الوطنية والعربية والاجنبية للعمل في مشروعات تنموية جديدة في مصر تساهم في زيادة وتطوير الإنتاج والتصدير وفي توفير فرص عمالة جديدة للشباب. وأوضح عيسي ان اتجاه الدولة إلي تخفيض تكلفة الإنتاج سيؤدي إلي تشجيع المستثمرين المصريين إلي إقامة مشروعات جديدة أو التوسع في المشروعات القائمة لأن تخفيض تكلفة الإنتاج سيؤدي إلي تخفيض أسعار السلع المنتجة وبالتالي سيدعم قدرة المستثمر علي المنافسة في السوق المحلي.
ومن جانبه أشاد المهندس محمد فرج عامر رئيس جمعية مستثمري مدينة برج العرب ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب بقرارات تعديلات التخفيضات الجمركية الجديدة علي بعض المواد الخام والسلع الوسيطة ومكونات الإنتاج الخاصة بصناعة الأدوية وأكد ان هذه التعديلات توضح أن القيادة السياسية تشعر بنبض الشارع المصري. وأكد أن تخفيض التعريفة الجمركية علي المواد الخام وبعض مستلزمات الإنتاج الخاصة بصناعة الأدوية ستساهم بالتأكيد في التوسع في هذه الصناعة المهمة في مصر وستساهم أيضا في جذب شركات عالمية لعمل مشروعات مشتركة في السوق المصري في هذا المجال مما يحقق طفرة صناعية في انتاج الدواء وتحسين جودته وفي نفس الوقت تخفيض أسعار بيعه للمواطنين في السوق المحلي.
أما د. محرم هلال نائب رئيس اتحاد جمعيات المستثمرين يؤكد أن أي اتجاه لتعديل وتخفيض التعريفة الجمركية علي المواد الخام والسلع الوسيطة هو قرار ايجابي يصب في خانة تنشيط الاقتصاد القومي وتشجيع الصناعة المحلية وجذب استثمارات جديدة للسوق المصرية.. وأشاد بهذه القرارات مؤكدا انها في الاتجاه الصحيح لدعم التنمية وانها بداية لإعادة النظر في الكثير من التعريفات الجمركية التي تؤدي إلي أن يكون المستثمر غير محمل بأعباء كبيرة وأن تكون تكلفة الإنتاج أقل وبالتالي تنخفض أسعار المنتجات وتكون قادرة علي المنافسة مع مثيلاتها من السلع الأجنبية في الأسواق المحلية والخارجية فتحقق مطلبين أساسيين مما تسعي لهما الدولة الأول وهو توفير السلع بأسعار مناسبة للمواطنين خاصة الأدوية وتلبية احتياجات السوق المحلي منها وفي نفس الوقت القدرة علي المنافسة في الأسواق الخارجية وبالتالي زيادة التصدير وتحقيق عوائد أعلي من النقد الأجنبي للبلاد. ومن جانبه أوضح وليد هلال أن التعديلات الجديدة خطوة جيدة لمساعدة الصناعة المصرية علي الخروج من أزماتها الحالية، إلا أنها في الوقت نفسه تعتبر خطوة أولي في طريق الألف ميل حيث ان خطوات متعددة مازالت الصناعة تنتظر تحقيقها.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار