المصري أيمن اليمني مدرب سوازيلاند السابق يكشف:

10/11/2018 7:12:33 PM  
 159 

فريق ضعيف لكنني أتوقع شراسة لاعبيه

في الوقت الذي يبحث فيه منتخبنا الوطني عن أي معلومة عن مملكة سوازيلاند التي تغير اسمها في الذكري الخامسة للاحتفال بعيدها الوطني إلي "إي سواتيني"، لم يفكر أحد في التحدث مع أحد مشاهير التدريب في المنتخبات الافريقية، المصري أيمن اليمني، عضو اللجنة الفنية الحالي في قطاع الناشئين بنادي الزمالك، والذي درب منتخب سوازيلاند والعديد من المنتخبات والأندية الافريقية علي مدار أكثر من 15 عاما.. "الأخبار الرياضي " إلتقي أيمن اليمني للتعرف منه علي كواليس منتخب سوازيلاند المجهول.

> في البداية كيف تري منتخب سوازيلاند من منطلق تدريبك له ؟
- هو منتخب عادي جدا ضعيف المستوي يطلق عليه لقب "سولو لونجو" وهو يعني درع الملك، وهذا الفريق كل طموحاته هو ظهور لاعبيه بشكل جيد من أجل تحقيق حلم الاحتراف في جنوب افريقيا بصفتها البلد الأقرب لهم من الناحية الجغرافية.
> وهل تحدث معك أحد من اتحاد الكرة أو الجهاز الفني للمنتخب من أجل الإستفادة من خبراتك في سوازيلاند ؟
- للأسف لا، لم يتحدث معي أحد، وكنت أتمني أن أفيد منتخب بلادي بما أعلمه عن المنتخب والبلد الذي سيسافر إليها منتخبنا لخوض مباراة العودة كوني دربت هذا المنتخب وعشت في هذه البلد لفترة طويلة، حتي يستطيع منتخبنا تحقيق الفوز في المباراتين والتأهل لكأس الأمم الافريقية 2019.
> وهل هناك خوف علي منتخبنا من تلك المواجهة؟
- بالطبع.. فرغم ضعف مستوي الفريق الا ان لاعبيه سيحاولون بشتي الطرق تقديم عرض جيد والظهور بشكل شرس أمام أكبر منتخبات القارة، خاصة ان المباراة يتابعها الكثير من الدول الافريقية، وذلك من أجل الظهور بشكل رائع خلال المباراة وتحقيق أغلب لاعبيهم لحلمهم بالاحتراف خارج المملكة، وهذا يعتبر خطرا علي منتخبنا.
> وما هي الطريقة التي يلعب بها منتخب سوازيلاند؟
- الفريق يلعب بطريقة 4-4-2 وتتحول خلال المباراة إلي 4-3-2-1، من أجل تحويل طريقة اللعب إلي طريقة دفاعية في حالة الدفاع، وهذا المنتخب لديه 4 لاعبين محترفين في أندية جنوب افريقيا، أبرزهم توني أنتول لاعب الوسط المهاجم وهو يلعب بقدمه اليسري، بالإضافة إلي هداف المنتخب ملبالولو، والمدير الفني للفريق الحالي محلي وهو أنطونيو مدلولو الذي كان يعمل مع المدير الفني الهولندي السابق للمنتخب ولكنه تولي المهمة من فبراير الماضي بعد إقالة الهولندي نظرا لسوء نتائج الفريق.
> وماذا عن ملعب المباراة؟
- المباراة ستقام في العاصمة مبابان، وعلي ملعب سمهلولو الذي يسع لحوالي 10 الاف مشجع، والملعب له 3 أضلاع مدرجات والضلع الرابع عبارة عن ربوة خضراء كبيرة تقع مكان مدرجات الدرجة الثالثة وتلك الربوة يجلس عليها المشجعون أيضا، وأفضل الفنادق وهو رويال سوازي ويبعد عن الملعب 10 دقائق بالسيارة.
> متي توليت تدريب هذا المنتخب ؟
- خلال الفترة من عام 2006 وحتي 2008 وخضت معهم عددا من المباريات القوية وشاركت بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا في غانا التي فازت بها مصر.
> ما هي أبرز معالم مملكة سوازيلاند؟
- هي بلد تتمتع بالأمان والاستقرار الشديد، وتقع بالقرب من جنوب افريقيا، تشتهر بجوها المميز، حيث انعم الله علي تلك البلاد بالأمطار طوال 11 شهرا، لذلك فهي تعتمد علي الزراعة بشكل كبير، وخاصة قصب السكر الذي تنتج منه الكثير وتصدره، وأيضا لحم الابقار، حيث تكثر المراعي الطبيعية.
> وهل تلك كانت آخر محطاتك التدريبية ؟
- بالعكس فقد انتقلت بعد ذلك لتدريب منتخب مالي ثم موزمبيق واريتريا بالإضافة إلي 3 أندية شاركت في دوري المجموعات الافريقية أمثال هارتس أوف أوك الغاني وكوستا دي سول الموزمبيقي والهلال السوداني، بعد ذلك قررت العودة لبلدي بعد فترة طويلة في الأدغال الافريقية، لأعود إلي بيتي كعضو للجنة الفنية لقطاع الناشئين بنادي الزمالك تحت قيادة غانم سلطان، ومدربا لأحد فرق الناشئين، وانني فضلت العودة للعمل داخل بيتي الذي له فضل كبير علي كلاعب ومدرب.
> وهل أنت من أبناء الزمالك ؟
- نعم تخرجت من مدرسة ميت عقبة في قطاعات الناشئين وزاملت وقتها مجموعة كبيرة من عمالقة الزمالك أمثال علي خليل وفاروق جعفر وغانم سلطان وحلمي طولان ولعبت في الفريق الأول لفرق اتحاد الشرطة الرياضي والاتحاد السكندري، كما دربت من قبل فرق الناشئين في العصر الذهبي للزمالك عام 76-77 عندما كان يعتمد علي ناشئيه فقط، حيث دربت كلا من الراحل ابراهيم يوسف والكابتن أيمن يونس ومجدي طلبة واسماعيل يوسف وحمادة عبد اللطيف وهاني عبادة.
> لماذا سوازيلاند غير مشهورة كرويا ؟
- تلك الدولة من الدول المظلومة افريقيا في كرة القدم بسبب الظلم البين الذي تعرضت له من الاتحاد الافريقي "كاف" في فترة تولي عيسي حياتو رئاسة الاتحاد، وقد كونت مجموعة من 14 دولة افريقية منظمة تدعي "الكوزافا" والتي تضم دول جنوب افريقيا ولوسوتو وموزمبيق وملاوي وبتسوانا وانجولا، وقد تعرضت تلك الدول لظلم بين من حياتو خاصة انه كان يهتم فقط بالدول الفرانكفونية التي تتحدث الفرنسية، وكان دائما يضع حياتو تلك المنتخبات في مواجهة المنتخبات العملاقة في القارة من أجل عدم ظهورها في بطولة امم افريقيا، لذلك ساهمت تلك المنظمة مع مصر في عزل عيسي حياتو والاطاحة به من رئاسة الاتحاد لصالح أحمد أحمد الذي يتولي رئاسة الاتحاد حاليا.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار