رئيس البرازيل يزور إسرائيل وجيشه يعارض نقل السفارة للقدس

3/14/2019 5:10:37 PM  
 273 

القادة الإسرائيليون يتخذون من التهديد بسياسة الاغتيالات دعاية انتخابية


يتجه الرئيس البرازيلي اليميني«جايير بولسونارو»إلي إسرائيل في نهاية الشهر الجاري في زيارة قد لا يتمكن خلالها من تنفيذ وعد سابق بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلي القدس المحتلة في خطوة يعارضها قادة بالجيش في حكومته. ونقلت وكالة »رويترز» عن مسئول في الحكومة البرازيلية رفض الكشف عن اسمه قوله إنه يجب علي بولسونارو الإدلاء بتصريح ما عن السفارة خلال الزيارة، مضيفا أن الإعلان الرسمي ربما لا يتم خلال الزيارة التي تستمر من 31 مارس الجاري إلي الثاني من أبريل المقبل مثلما كانت تأمل تل أبيب. وأشار المسئول إلي إنه لم يُتخذ قرار بعد بشأن نقل السفارة الذي يمكن أن يعزز موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل أسبوع من الانتخابات التشريعية المقرر 9 أبريل المقبل. وكان نائب الرئيس البرازيلي «هاميلتون موراو» وهو جنرال متقاعد بالجيش قال الشهر الماضي إن خطة بولسونارو لنقل السفارة فكرة سيئة لأنها ستضر بصادرات البرازيل للدول العربية ومنها مبيعات أغذية حلال تقدر بحوالي خمسة مليارات دولار.
ومن ناحية أخري، هدد «بيني جانتس»رئيس تحالف يسار الوسط الجديد «أزرق وأبيض» بالعودة إلي سياسة الاغتيالات ضد القيادات الفلسطينية في غزة، لأن السياسة التي يعتمدها نتنياهو «ضعيفة». وقال رئيس أركان الجيش السابق خلال جولة في مستوطنات غلاف غزة أنه سيعمل علي طرق جديدة لتحسين ظروف الفلسطينيين في القطاع ولكن «إذا هاجمونا فسوف نتبع سياسة رد حازمة ومستمرة إذا كنا بحاجة إلي العودة إلي سياسة الاغتيالات، سنفعل ذلك». وتشير أخر استطلاعات الرأي تقدم تحالف جانتس علي حساب حزب ليكود بزعامة نتنياهو وذلك قبل أسابيع من الانتخابات.
وانتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرار واشنطن إسقاط صفة الاحتلال لدي الإشارة إلي الأراضي التي تحتلها إسرائيل في الضفة الغربية وغزة وهضبة الجولان في تقريرها السنوي عن حقوق الإنسان. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 16 فلسطينيا بالضفة الغربية المحتلة. واقتحم 150 مستوطنا يهوديا باحات المسجد الأقصي من جهة باب المغاربة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار