مبعوث ترامب: لم ننته من إعداد «صفقة القرن»

جيسون جرينبلات - دونالد ترامب - جاريد كوشنر
2/12/2019 8:00:27 PM  
 192 

الاحتلال يطلب من 50 عائلة فلسطينية إخلاء منازلهم

نفي جيسون جرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الاوسط، تقارير تحدثت عن انتهاء الإدارة الأمريكية من إعداد خطة السلام والمعروفة إعلاميا بـ»‬صفقة القرن»، مؤكدا أنها لم تكتمل بعد. وجاء ذلك بعدما نقلت شبكة »فوكس نيوز» الأمريكية عن مسئولين أمريكيين قولهم إنه قد تم الانتهاء من وضع الخطة للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين وأطلع ترامب علي مضمونها. وقال جرينبلات في تغريدة علي تويتر إنه لازال العمل جاريا علي إعداد الخطة حتي يتم الكشف عنها. ونفي المبعوث الأمريكي أن الخطة تقع في 175 صفحة مثلما قالت فوكس نيوز موضحا أنها »‬ خطة اقتصادية سياسية مفصلة للغاية» ولكنها ليست طويلة.. ومن المتوقع الإفراج عن تفاصيل الصفقة بعد إجراء الانتخابات التشريعية في إسرائيل أبريل المقبل. وقال مسئول كبير بالإدارة الأمريكية» لن نفعل أي شيء يهدد أمن إسرائيل». ومن المقرر أن يناقش جارد كوشنر مستشار ترامب وصهره خططا لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين خلال مؤتمر وارسو حول الأمن والسلام في الشرق الأوسط الذي تستضيفه بولندا برعاية الولايات المتحدة اليوم وغدا. ورفض الفلسطينيون المشاركة في المؤتمر باعتباره »‬مؤامرة »‬ لتصفية القضية الفلسطينية. كما سيزوركوشنر وجرينبلات بنهاية الشهر الحالي عدة دول عربية لإطلاعها علي الشق الاقتصادي من الصفقة والسعي لنيل دعمها قبل طرحها.. ومن جانبه، قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إن وضع التسوية الفلسطينية الإسرائيلية مقلق للغاية وإن الخطر يكمن في موقف الولايات المتحدة الذي يهدف إلي الترويج لنهج الأحادية. وأضاف لافروف خلال لقاء مع الفصائل المشاركة في الحوار الفلسطيني الذي عقد في العاصمة الروسية موسكو »‬إن صفقة القرن ستدمر كل شيء تم القيام به حتي الآن فيما يخص التسوية الفلسطينية الإسرائيلية».. وأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي نحو 50 عائلة في منطقة الأغوار الشمالية بالضفة الغربية المحتلة بإخلاء منازلهم بحجة إجراء التدريبات العسكرية. وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات إن نحو 300 فلسطيني سيتم طردهم من منازلهم في ظل الطقس القارس كما تم تدمير نحو 740 دونما مزروعة بالمحاصيل بسبب التدريبات التي يقوم بها الاحتلال منذ الثلاثاء الماضي. وفي واشنطن اعتذرت النائبة الأمريكية المسلمة »‬إلهان عمر» بعدما قالت إن لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية، تدفع المال للساسة الأمريكيين لدعم إسرائيل. وواجهت إلهان انتقادات واسعة من حزبها الديمقراطي والجمهوريين بسبب تصريحاتها التي وصفوها بأنها »‬معادية للسامية».


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار