فتح: لن نتراجع عن رفض»صفقة القرن«

• الاحتلال يهدم منزلا لعائلة فلسطينية مكونة من 7 فراد في الضفة المحتلة »صورة من رويترز«

السلطة الفلسطينية تدعو الدول العربية لمقاطعة مؤتمر وارسو


قالت حركة فتح إن الولايات المتحدة وإسرائيل تكثفان الضغط علي الفلسطينيين عبر تشديد الحصار المالي، بسبب رفض خطط ومشاريع تهدف لتصفية القضية الفلسطينية. وقال منير الجاغوب مسئول المكتب الإعلامي بمفوضية التعبئة والتنظيم بالحركة في بيان»‬عندما اتخذنا قرارنا برفض صفقة القرن كنا علي يقين أن أمريكا وإسرائيل، ستستخدمان كل ما لديهما لثنينا عن موقفنا». وأضاف أن تل أبيب تسعي الآن لمصادرة أموال الضرائب الفلسطينية التي تحصلها بموجب اتفاق باريس الاقتصادي، وهي حق فلسطيني وليست منّة من أحد. وتابع الجاغوب »ندرك حجم ما ينتظرنا من صعوبات، ولكننا نؤكد لأمريكا وإسرائيل أننا لن نتراجع عن موقفنا الرافض لصفقة القرن».
وجاء ذلك بعد تهديد رئيس الوزاء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باقتطاع أجزاء من الضرائب الفلسطينية ردا علي مزاعم تتهم فلسطينيا بقتل مستوطنة إسرائيلية الأسبوع الماضي في الضفة الغربية وإرضاء للناخبين قبل الانتخابات العامة في أبريل المقبل.
وقد دعت السلطة الفلسطينية الدول العربية إلي مقاطعة أو خفض مستوي مشاركتها في مؤتمر وارسو حول السلام والأمن في الشرق الأوسط المقرر أن تستضيفه بولندا تحت رعاية الولايات المتحدة يومي الأربعاء والخميس المقبلين. وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إنه ينبغي علي الدول العربية علي الأقل إرسال وفود من مستوي أدني من الوزاري إلي المؤتمر. ووصف المالكي، المؤتمر بـ»المؤامرة التي تهدف للقفز علي القضية الفلسطينية والتطبيع العربي مع اسرائيل»، مؤكدا علي الموقف الفلسطيني الرافض للمؤتمر وأي مخرجات ستصدر عنه، وكذلك عدم المشاركة فيه. ومن المقرر أن يناقش جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، خططا لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
ومن ناحية أخري، اعتقل جنود الاحتلال 22 فلسطينيا خلال حملات مداهمة وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة. كما اقتحم 53 مستوطنا يهوديا باحات المسجد الأقصي وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.وهدمت جرافات الاحتلال منزلا لعائلة فلسطينية في قرية الولجة شمال غرب بيت لحم بالضفة، بحجة عدم الترخيص.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار