الوزير السابق د.خالد فهمي في حوار بيئي بطعم السياسة والاقتصاد:سابقت الزمن في عهد السيسي

• د.خالد فهمي أثناء حواره مع »الأخبار« « تصوير :حسن يوسف»
10/10/2018 7:38:48 PM  
 133 

حققنا إنجازات ملموسة أبرزها السيطرة علي السحابة السوداء

تخفيض دعم المحروقات انعكس إيجابيا علي تحسين المؤشرات البيئية
حصلنا علي تنظيم مؤتمر التنوع البيولوجي رغم منافسة تركيا ودعم قطر لها
الرئيس السيسي يسأل عن الإنجاز بعد ساعات من التكليف



ترتبط وزارة البيئة دوما في الأذهان، بأنها تلك الوزارة التي يكون مقعدها محجوزا للمجاملات، فيتم منح الوزير هذه الوزارة لتحقيق مواءمات سياسية أو لإرضاء شخصية معينة علي مواقف أخذتها، بصرف النظر عما إذا كانت هذه الشخصية مؤهلة للمنصب أم لا.
لا أخفيكم سرا، فقد ذهبت للحوار مع د.خالد فهمي، الذي تولي مسئولية الوزارة في ثلاث حكومات، إحداها كانت في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، وفي مخيلتي هذه الصورة الذهنية، لتتغير الصورة تماما، وأدرك أننا أمام وزارة متداخلة مع عمل كثير من الوزارات، وأن تأخر توقيع وزيرها قد يؤجل تنفيذ مشروعات اقتصادية مهمة.
ورغم مغادرة د.فهمي للمنصب في التعديل الوزاري الأخير، إلا أن حماسه وهو يتحدث عن دور الوزارة لم يفتر، وهو ما أرجعه إلي أن الفترة التي قضاها في الوزارة خلال الفترة الرئاسية الأولي للرئيس عبد الفتاح السيسي، كانت من أمتع فترات حياته، رغم حجم الجهد المبذول وقتها.
تستطيع أن تدرك مدي اعتزازه بتلك الفترة، عندما تقارن بين حماسه وهو يتحدث عنها، وحزنه وهو يتحدث عن الفترة التي قضاها إبان حكم الرئيس المعزول مرسي، والتي صادف خلالها الكثير من التفاصيل المؤلمة التي يكشف عنها لأول مره في حواره مع »الأخبار»‬.
حاولت قدر الإمكان ألا نغوص خلال الحوار في تلك التفاصيل، ولكن في النهاية أخذنا منها ما يلخص شهادة الرجل علي تلك الفترة المؤلمة من تاريخ مصر، وانطلقنا منها إلي المقارنة مع فترة حكم الرئيس السيسي، ثم إلي الدور الذي تلعبه وزارة البيئة في حياتنا.. وإلي نص الحوار.








الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار