د. خلف الهميسات رئيس ديوان الخدمة المدنيـــــــــــــــــــــــــة الأردني:

6/11/2018 10:01:48 PM  
 1038 

مصر حققت «نتائج» جيـــــــــدة في الإصــلاح الإداري ونســعي لتطبيقهــا

> بداية كيف تقيم العلاقات الأردنية - المصرية خاصة في ظل التحديات التي تواجه المنطقة العربية؟
- بكل تأكيد العلاقات بين الأردن وشقيقتها مصر تشهد تطوراً وتنسيقا كبيراً علي كافة المستويات نظراً للدور الإقليمي الكبير الذي تلعبه الدولتان من خلال القيادة الحكيمة لكل منهما لمواجهة التحديات والأخطار والأحداث التي تمر بها المنطقة العربية خاصة القضية الفلسطينية والصراعات والنزاعات في بعض الدول العربية وفي كافة المناسبات واللقاءات التي تتم بين جلالة الملك عبد الله الثاني والرئيس عبد الفتاح السيسي يؤكد الزعيمان علي عمق العلاقات والأخوة التي تجمع البلدين والشعبين الأردني والمصري بالإضافة إلي توحيد الرؤي والأفكار حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك والعمل معا علي ايجاد حلول لها دون التفريط في الثوابت الوطنية والتاريخية بل يسعي الزعيمان إلي فتح آفاق جديدة لمستقبل العلاقات بين الاردن ومصر بما يخدم ويعزز استقرار الشعوب ويحفظ كرامتها ورقيها.
مجرد مسميات
> تتولون رئاسة ديوان الخدمة المدنية ما الفرق بينه وبين جهاز التنظيم والإدارة بمصر ؟
- لا يوجد فرق هي مجرد مسميات فقط.. ديوان الخدمة هو جهاز إداري بحت ينظم جهاز الدولة الإداري من كافة جوانبه تحكمه أطر ونظام يقوم عليه وليس قوانين كما هو الحال في جهاز التنظيم والإدارة ويسعي ديوان الخدمة المدنية الأردني إلي تحسين نوعية حياة المواطنين ومستوي معيشتهم وتعزيز مبدأ العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص، بالإضافة إلي الاستثمار في العنصر البشري والعمل بمبدأ الشفافية ومحاربة الفساد وتطوير اداء الجهاز الحكومي وتعزيز الرقابة وقياس الأداء.
> هذا يعني أن هناك منظومة متكاملة تتبع ديوان الخدمة المدنية الأردني لمحاربة الفساد ؟
- بالفعل وهذه ادارة متكاملة والملك عبد الله الثاني أسس أيديولوجية صارمة لمحاربة الواسطة والمحسوبية والفساد في التعيين في الجهاز الإداري للدولة ويعمل بهذا النظام في جميع اركان الجهاز الإداري للدولة بل ومن خلاله يتم فتح باب التظلم لأي موظف يشعر أنه لم يحصل علي حقه الشرعي من الوظائف بخلاف انه لايمكن التزوير او التلاعب في نتائج التعيينات لأن ذلك يتم من خلال اختبارات تنافسية تخضع لمعايير صارمة يلتزم بها الجميع.
حقيقة الأمر
> ما نتائج زيارتكم للقاهرة ولقاءات جمعتكم برئيس جهاز التنظيم والإدارة؟
حقيقة الأمر وكما ذكرت من قبل هناك عمق كبير في العلاقات بين الأردن ومصر علي كافة الأصعدة وزيارتي لمصر وخاصة جهاز التنظيم والإدارة ولقائي بالدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز ليست المرة الأولي لأنه منذ سنوات طويلة ويجمع مصر والأردن تعاون وثيق ومشترك بين ديوان الخدمة المدنية والجهاز المركزي للتنظيم ويعكس حرص القاهرة وعمان علي تعزيز وتبادل الخبرات والتدريب في مجال الخدمة المدنية، بالإضافة إلي تطوير القوانين والأنظمة التي تحكم عمل ديوان الخدمة المدنية الأردني وجهاز التنظيم والادارة بمصر بما يواكب التطورات العالمية واستخدام التكنولوجيا في مجال ادارة الدولة ومن خلال تبادل الرؤي والأفكار وتبادل الخبرات يتم ادخال احدث النظم المعمول بها عالميا في مجال الخدمة المدنية وهذا ما قامت به مصر من خلال خطة طموحة جنت وما زالت تجني ثمارها في مجال الإصلاح الإداري وما تحقق منها علي أرض الواقع ويمثل قفزة نوعية تحرص الأردن علي الاقتداء بها وتطبيق تلك التجربة في ديوان الخدمة المدنية.
> وماذا عن الربط الإلكتروني في ديوان الخدمة المدنية الأردني؟
-حقيقة الأمر فإن الأردن يولي هذا الجانب اهتماما كبيراً حتي الوقت الحالي أصبح ديوان الخدمة المدنية يدار كليا من خلال الربط الإلكتروني وأصبح الاستخدام الورقي أو الدفتري منعدما نهائياً في جميع المعاملات سواء كانت داخلية او خارجية.
> يوجد في الأردن مركز للشفافية ومحاربة الفساد بالإضافة إلي التنافسية في الوظائف العامة ما مهامه؟
- حرص الأردن علي اعلاء قيمة المواطن وجهاز الشفافية ومحاربة الفساد معمول به في ديوان الخدمة المدنية ويقصد به محاربة كافة اوجه الفساد في الجهاز الإداري للدولة وفي التعيينات لأن المحسوبية والواسطة لا تهدم الموجود فقط لكنها تنخر فيما يتم بناؤه كذلك، واخيرا تم ضم تعيينات الجامعات إلي ديوان الخدمة المدنية اما التنافسية يقصد بها خضوع المتقدم لشغل وظيفة إلي اختبارات تنافسية صارمة لا يتدخل بها اي عنصر بشري وتجري الكترونيا ويتم تقييم النتائج وفق معايير معينة وكل متقدم لوظيفة ما يحصل علي درجات ونقاط والأعلي في تلك الدرجات والنقاط يحصل علي الوظيفة المطلوبة اما من يخفق في الحصول علي وظيفة ما عليه تسجيل تظلم الكترونيا يتم البت فيه خلال مدة محددة ويحصل علي حقه كاملا.
العمالة المصرية
> ماذا عن وضع العمالة المصرية في الأردن ؟
- بكل حقيقة لا يمكن إنكارها فإن العمالة المصرية لها وضع مختلف في الأردن وتحظي بترحاب واحترام من الجميع بل يضع جلالة الملك عبد الله الثاني جل اهتمامه بالعمالة المصرية التي لعبت دوراً بارزاً وساهمت في بناء الدولة الأردنية وحافظت علي استقرارها ونموها وتتمتع العمالة المصرية بالكفاءة والمهنية وتحمل المشاق والإنجاز في العمل.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار