معقول !

■ مجموعة من فرق الغوص بالبحر الأحمر
3/12/2019 8:10:49 PM  
 177 

«الغوص» تاه في بحر »السياحة« و»الشباب« »الإنقاذ«: نطالب بنقابة للرياضة .. »الغرفة« : ضمها للشباب مخالف للقانون

تصارع رياضة »الغوص»‬ للبقاء، وعدم الغرق في دوامة صراعات السياحة والشباب والرياضة لإصرار كل منهما علي تبعية الرياضة لها.
ويتجدد الصراع من وقت لآخر بين الاتحاد المصري للغوص وغرفة سياحة الغوص وذلك للسيطرة علي النشاط الحيوي الهام فالاتحاد يعتبر نفسه الاب الشرعي لهذا النشاط وهو المنظم له منذ ان بدأ بالبحر الاحمر فيما تعتبر الغرفة نفسها الأحق والأجدر والأقرب بالاختصاص برعايته.. مذكرات وجوابات من وزارة الرياضة تؤيد حقها باللعبة فيما تعتبر الغرفة ان النشاط سياحة ومن حقها الاشراف عليه ووصل هذا الصراع الي ساحات المحاكم.
وأوضح حسن الطيب رئيس جمعية الغوص والانقاذ البحري، ان هذا الصراع متكرر من وقت لآخر ما بين الغرفة والاتحاد وكلها صراعات للسيطرة علي النشاط ولكن الذي يسيطر حاليا علي النشاط فعليا غرفة الغوص. وأشار إلي أن هناك نية لاقامة نقابة للعاملين بالغوص تكون هي المنوطة بالاشراف علي هذا النشاط. فبسبب تلك الصراعات للسيطرة علي النشاط حدثت مشكلات كثيرة لاتجد حلا كذلك طرحنا موضوعات كثيرة للسيطرة علي العملة الصعبة التي تخرج للمنظمات العالمية الخاصة بالغوص في الخارج، ولا تتحصل مصر منها علي شئ ولابد من عمل منظمة مصرية للغوص لاستخراج شهادات الغواصين بدلا من ارسال العملة الصعبة للخارج.
وأشار الخبير السياحي عصام علي إلي أن الصراع علي ادارة نشاط الغوص حاليا هو صراع علي السيطرة والتفتيش من اجل الحصول علي سلطة علي مراكز الغوص والغريب في الامر ان السيطرة حينما كانت في يد الاتحاد كما كانت منذ سنوات قبل انشاء غرفة الغوص كانت الإدارة من القاهرة وكانت إجراءات التفتيش أقل أو المتابعة اقل اما حينما تولت غرفة الغوص الاشراف فالامر اصبح به بعض الاضطرابات خاصة وان الموكل لهم التفتيش علي مراكز الغوص هم أيضا اصحاب مراكز غوص منافسة لمن يقومون بالتفتيش عليهم الامر الذي قد يسمح بوجود بعض التجاوزات للمصلحة الخاصة او اصدار بعض القرارات التي قد تصب في مصلحتهم ضد المنافسين.
وكشف مروان سمير »‬صاحب مراكز غوص»، ان مجال الغوص يحتاج الي نظرة من الدولة في كافة القطاعات فهناك قرارات تصدر لبعض المصالح الشخصية فالانباء التي ترددت عن عدم ترخيص مراكز غوص جديدة في المنتجعات السياحية وكذلك غلق رخص مراكب السفاري سمحت بالاحتكار والسمسرة فرخصة المركب السفاري وصلت 800 ألف جنيه مؤكدا انه مستعد دفع المبلغ  لصندق تحيا مصر وتستفيد منه الدولة وليس السماسرة كذلك في تراخيص مراكز الغوص يجب ان تظل مفتوحة واذا تطلب الأمر تقليل العدد يتم وضع مبلغ في صندوق تحيا مصر بدلا من قرارات منع تراخيص المراكب.
وأصدرت غرفة الغوص بيانا أعلنت فية انه بشأن ما يتم تداوله حالياً من أخبار علي مواقع التواصل الاجتماعي المُختلفة في شأن مسئولية الاتحاد المصري للغوص والإنقاذ فنيًا علي مراكز الغوص السياحية الخاضعة لإشراف وزارة السياحة، ان جميع هذه الأخبار ما هي إلا شائعات مغلوطة عارية تمامًا من الصحة ولا يجب الالتفات إليها.
وأضافت أن ما ورد بالخطاب الصادر من الإدارة المركزية للأداء الرياضي بوزارة الشباب والرياضة لا يعبر إلا عن رأي كاتبه وليس له أي مرجعية قانونية ، ويُعد مخالفة صريحة لقانون الرياضة الجديد .
وأكدت  الغرفة أن خطاب الادارة المركزية للأداء الرياضي بوزارة الشباب والرياضة المُتداول يُعد مُخالفة لقانون الرياضة الجديد، ومُخالفاً للمُخاطبة الصادرة من وزير الشباب والرياضة والموجه لكل من وزارة السياحة والاتحاد المصري للغوص والإنقاذ وأمانة وزارة الدفاع والذي يفيد عدم أحقية وقانونية إشراف اتحاد الغوص المذكور علي مراكز الغوص السياحية الخاضعة لإشراف وزارة السياحة.
واوضحت  الغرفة أنه تم رفض الدعوي القضائية والمرفوعة من المدعو أشرف مدحت صبري وطبقاً لمنطوق الحكم فإن المحكمة لم تقبل دعواه بغض النظر عما ذكر من أسباب وبالتالي فليس في هذا الحكم أي شيء قابل للتنفيذ وعليه فلن يستطيع المدعو المذكور أعلاه الحصول علي صيغة تنفيذية لحكم خسره.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار