مصر جميلة : «السيالة» شجرة »بلسم« في أحضان جبال سيناء فوائدها متعددة في معالجة الأمراض وإنتاج أفضل أنواع العسل

■ »محرر الأخبار « خلال تفقد شجرة «السيالة» في جبال سيناء
12/5/2018 8:20:03 PM  
 271 

شجرة تثير الانتباه عندما تراها بين جدران الجبال الشاهقة في جنوب سيناء، وهي تفرد اغصانها في الاودية المنتشرة في جنوب سيناء والتي تتجاوز أكثر من 100 واد، ما بين دروب ومناطق سهلية منخفضة تطبق الجبال علي حواف هذه الاودية فتنشر ظلالا كثيفة في بعض المناطق.
الجبال صماء، تتعدد الوانها وأن غلب عليها اللون الأسود وأحيانا الأحمر والأبيض في مناطق اخري، بينما تثير أشجار السيالة كما يطلق عليها بدو سيناء في جنوبها، الاهتمام لكونها النبات الأخضر الذي يضفي الظل علي بعض الاودية الفسيحة، ويستظل بها البدو خلال توسط الشمس كبد السماء.
وسط ذلك المشهد الذي يعكس جمال الطبيعة في أروع معانيها كانت المفاجأة من عم بلال أحد البدو الذي يعيش علي رعي بعض أغنامه التي تقتات علي ما تبقي من شجيرات الاودية التي تنمو عقب سقوط أمطار أو سيول تمر عليها كل سنوات طويلة أو قصيرة، ويقول لنا إنها شجرة تتميز بكل شئ مفيد حيث تنتج أصماغاً تزيل الالتهابات الجلدية او تستخدم في علاج الاسهال أو علاج بعض الامراض الجلدية، وتساهم في تحسين جودة لحوم الابل التي تعتمد علي بعض منها في التغذية خلال مرورها في أودية سيناء وهو ما يجعل لحومها من أجود اللحوم بسبب أوراق تلك الشجرة »السيالة»‬.
وأوضح ان البعض يشير إلي إمكانية تربية النحل في بعض المناطق التي تتجاور فيها أشجار السيالة، خاصة خلال فصل الصيف حيث تنتج أزهارا  برائحة التوابل، التي تجذب النحل إلي رحيقها لتنتج عسل السيالة الشهير، وهو من الأنواع النقية ومذاقه حلو مع بعض الحموضة ويشير بلال إلي أن نواتج تقليم هذه الأشجار يستخدم في التدفئة لمواجهة البرودة الشديدة خلال ساعات الليل، وتتميز بسهولة تحولها إلي وقود بعود كبريت، فضلا عن تميزها باستمرار اشتعالها لمدة طويلة مقارنة بالاخشاب العادية.
ووفقا لتقارير وزارة الزراعة حول أشجار السيالة، فهي تعد من الاشجار المعمرة التي تتحمل الجفاف، ويتراوح ارتفاعها مابين 6 و10 أمتار، وتعد البيئة الجبلية في جنوب سيناء من أفضل الأماكن لنموها لارتفاع المنطقة عن سطح البحر لاكثر من 1000 متر، وتتميز هذه الأشجار بأنها تتحمل سنوات الجفاف، وتنتشر في مصر والسعودية والسودان واثيوبيا واليمن واريتريا وايران وسوريا والهند وعمان والبرتغال والولايات المتحدة الامريكية  ومن أهم ما يميز هذه الشجرة أنها تزهر خلال فصل الصيف بلون أصفر فاقع ورائحتها العطرية تشبه رائحة التوابل وهي مصدر للصمغ العربي الذي يسيل من الجذع وتصل نسبة الاصباغ حتي 20% من إجمالي كميات الصمغ الناتج من هذه الأشجار، وتوضح الأبحاث العلمية أن منتجات الصمغ تستخدم في علاج الاسهال والدوستناريا والآفات الجلدية مثل البرص، كما أنه محفز للجسم والعضلات، ويستخدم الصمغ أو اللبان كمنشط جنسي  وعلاج الاسهال والتهابات العين والمفاصل، بخلاف أنه مفيد في غسيل الأمعاء كمطهر. أما الماشية والإبل التي تأكل ورق هذه الشجرة عندما تسقط فتكون لحومها شهية ذات نكهة معينة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار