الأسد يستقبل نواباً من روسيا .. ويؤكد : الضربات الغربية عمل عدواني

4/15/2018 9:06:56 PM  
 238 

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تبدأ عملها في «دوما».. ودمشق تعلن دعم البعثة


أكد الرئيس السوري بشار الأسد أمس أن الضربات الصاروخية التي شنتها أمريكا وبريطانيا وفرنسا علي بلاده هي عمل عدواني. جاء ذلك خلال لقاء الأسد مع مجموعة من النواب الروس الذين قالوا لوكالات الأنباء الروسية إن الرئيس السوري كان في "حالة مزاجية جيدة" وأشاد الأسد بالدفاعات الجوية سوفيتية الصنع التي ساعدت في صد الضربات الغربية. وأضافت الوكالات أنه لم تتم مناقشة مسألة تزويد سوريا بأنظمة دفاع جوي روسية لكن الأسد قبل دعوة لزيارة منطقة "خانتي مانسييسك في سيبريا" ولم يتضح موعد الزيارة.
وشبهت الصحف السورية الصادرة أمس الهجوم الثلاثي وتصدي الدفاعات الجوية له بـ"العدوان الثلاثي" الذي تعرضت له مصر عام 1956 معتبرة انه سيشكل نقطة تحول في مسار الحرب. وقالت صحيفة الوطن الحكومية "وقع الغرب علي ورقة هزيمتهم النهائية وخرجت دمشق أكثر قوة وأصبح الرئيس الأسد زعيما عربيا وأمميا..بات ناصرا جديدا" في إشارة للرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
وغداة وصولها إلي سوريا تبدأ بعثة منظمة الأسلحة الكيماوية خلال ساعات عملها في دوما للتحقيق في الهجوم الكيماوي المفترض علي المدينة. وأكد مساعد وزير الخارجية السوري أيمن سوسان دعم بلاده لعمل هذه البعثة "بشكل مهني وموضوعي وحيادي ومن دون أي ضغط". وقال إن "ما سيصدر عنها سيكذب الادعاءات" بحق بلاده. وقالت مصادر لموقع روسيا اليوم إنه من المفترض أن ينتهي عمل البعثة قبل يوم الأربعاء بتقديم تقرير للأمم المتحدة قبل مغادرة دمشق.
وأعلن الجيش السوري أن جميع الفصائل المسلحة غادرت الغوطة الشرقية وقال متحدث باسم الجيش إنه تم إخراج جميع الإرهابيين من آخر معاقلهم في دوما وأوضح أن وحدات من القوات المسلحة والقوات الموالية لها تقوم بتطهير كامل بلدات الغوطة.
وقالت مصادر ميدانية لسكاي نيوز عربية إن أكثر من 50 غارة جوية استهدفت أمس مدن وبلدات ريف حمص الشمالي وذلك للمرة الأولي بعد هدوء نسبي دام عدة أشهر. وقالت المصادر إن سبع طائرات حربية انطلقت من مطارات الشعيرات ومطار "التيفور" ومطار حماة نفذت الغارات مما أدي إلي سقوط جرحي من المدنيين ودمار كبير في الممتلكات. وذكر مصدر عسكري أن جبهة النصرة الإرهابية أطلقت عدة صواريخ "جراد" من مناطق سيطرتها في بلدة خان طومان جنوب غربي حلب باتجاه مطار النيرب العسكري وذلك قبل ساعة واحدة علي بدء الهجوم الثلاثي علي سوريا فجر السبت مما أسفر عن أضرار مادية دون أي خسائر بشرية. ونفي الإعلام الحربي السوري صحة الأنباء التي تحدثت عن غارات إسرائيلية في ريف حلب الجنوبي طالت مواقع تضم عناصر من "حزب الله" اللبناني وقالت وسائل إعلام إن الانفجارات سببها ماس كهربائي.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار