في الجولة الأولي لماراثون العيد

• أمير كرارة في »كازابلانكا«
6/11/2019 8:42:21 PM  
 48 
  

«كازبلانكا» في الصدارة و»محمد حسين« يتذيل القائمة

بعد أسبوع واحد علي انطلاق موسم عيد الفطر السينمائي كشفت المؤشرات الأولية عن تقدم فيلمي »كازبلانكا»‬ و»الممر» وتوسط فيلمي»سبع البرمبة»، و»حملة فرعون»، بينما تذيل فيلم »‬محمد حسين» القائمة.

تصدر فيلم »‬كازبلانكا» لأمير كرارة وغادة عادل، شباك التذاكر محققا نحو ٣٨ مليون جنيه بعد أسبوع من عرضه، ويدور الفيلم حول ثلاثة أصدقاء »‬أمير كرارة، وعمرو عبد الجليل، وإياد نصار» يشكلون عصابة للسطو علي السفن، يُطلق عليهم »‬هجامين البحر»، يتم تكليفهم بمهمة خطيرة ضد رجال المافيا، بعد السطو علي شحنة ألماس كبيرة قادمة علي متن سفينة تسمي »‬كازابلانكا»، لكن أحدالأصدقاء يخونهم ويقرر تنفيذ العملية لحسابه الشخصي ويهرب علي المغرب، ما يؤدي لتغيير كل الحسابات وتفتح أبوابا للثأر وبدءالمعارك بينهم.
وتخطت إيرادات فيلم »‬الممر» لأحمد عز، أكثر من ٢٠ مليون جنيه، ويدور حول واحدة من بطولات القوات المسلحة في حرب الاستنزاف عقب هزيمة يونيو ٦٧، مستعرضا حال المجتمع المصري عقب الهزيمة والتغييرات الجذرية التي وقعت فيه، والجانب الإنساني والاجتماعي، ويشارك في بطولته كل من هند صبري وإياد نصار وشريف منير وأحمد صلاح حسني وآخرون.
وقارب فيلم »‬سبع البرمبة» لرامز جلال حاجز الـ 15.5 مليون جنيه، ويدور حول انتحال رامز جلال لشخصيات مختلفة لكسب ثقة زوجته التي تجسد دورها الفنانة الشابة جميلة عوض، فينتحل شخصية كل من النجم أحمد السقا في فيلم الجزيرة، وشخصية شقيقه ياسر جلال في »‬رحيم»، وشخصية أمير كرارة في مسلسل »‬كلبش».
أما فيلم »‬حملة فرعون» فقد بلغت إيراداته نحو 12 مليون جنيه، ويدور حول مهمة إنقاذ ابن يحيي فرعون الذي يجسد دوره عمرو سعد، بعد اختطافه من العصابات المسلحة في سوريا، ويقوم بها بمشاركة مجموعة من أصدقائه القدامي، وهو مأخوذ عن فيلم الساموراي السبعة، ويشاركه في بطولته كل من روبي ومحمد لطفي ورامز أمير وغيرهم.
ولم تتخط إيرادات فيلم »‬محمد حسين» الـ ٣ ملايين جنيه، ويدور حول تورط سائق يعمل في أحد الفنادق الكبري في تهمة قتل رسام شهير، وتورطه مع رجال المافيا والعصابات، ومحاولته للبحث عن القاتل الحقيقي، والفيلم من بطولة محمد سعد ومي سليم وسمير صبري وإنعام سالوسة.
ويقول الناقد الفني طارق الشناوي إن فيلمي »‬الممر» و »‬كازابلانكا» يأتيان معا في المرتبة الأولي بغض النظر عن الفارق في الإيرادات،لما فيهما من ثراء علي مستوي اللغة السينمائية مع اختلاف المنهج، وإن كان مخرج فيلم »‬الممر» شريف عرفة أكثر خبرة من مخرج فيلم »‬كازابلانكا» بيتر ميمي، إلا أن الأخير تمكن أيضا من تقديم فيلم مميز ومصنوع بحرفية شديدة، وكلاهما يستحقان أن يكونا في المرتبة الأولي.. وأضاف: أما فيلم »‬سبع البرمبة» لرامز جلال، فيحقق نجاحا كبيرا في شباك الإيرادات لأنه الفيلم الكوميدي الوحيد بلا منافس، وهو فيلم عائلي يصلح لجميع الأعمار، ومصنوع بإتقان كبير، ولكنه لا يقدم رامز جلال بشكل مختلف أو غير متوقع، وعليه ألا يقع في فخ تكرارنفسه، وهو ما ينطبق أيضا علي عمرو سعد في فيلم »‬حملة فرعون» الذي يأتي في المرتبة الرابعة في شباك التذاكر، فيقول الشناوي: »‬لابد أن يغير عمرو سعد من منهج تفكيره، فهو ممثل جيد جدا وموهوب، لكنه غير مؤهل لأن يكون بطلا شعبيا يقوم ببطولات ضخمةويلتف حوله الجماهير، فتوجه عمرو الفكري يؤثر علي المكانة التي يجب أن يأخذها.. ويأتي فيلم »‬محمد حسين» في المرتبة الأخيرة، إذ أعاد استنساخ شخصية »‬اللمبي» ولم يقدم كوميديا حقيقية للجمهور، وتراجع بنجوميةمحمد سعد بعد أن تمكن من الخروج من هذا القالب في فيلم »‬الكنز» لكنه لم يستثمر هذا النجاح، وعاد ليدور في نفس الحلقة المفرغة.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار