السيسي يلقي كلمة مصر أمام قمة «الحزام والطريق» اليوم

السفير بسام راضي
4/25/2019 7:26:39 PM  
 285 

يلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم كلمة مصر أمام قمة المنتدي الدولي الثاني للحزام والطريق للتعاون الدولي بحضور نحو 40 من رؤساء الدول والحكومات، ومشاركة رفيعة المستوي لاكثر من 100 دولة من جميع أنحاء العالم.
وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن كلمة الرئيس السيسي أمام الجلسة الافتتاحية للقمة ستتناول عرضا شاملا لرؤية مصر حول مبادرة الحزام والطريق وما يمكن ان تقدمه لدعم هذه المبادرة التنموية الهامة ، مشددا علي القيمة المضافة الكبيرة التي تمثلها وبخاصة في ظل محورية موقع مصر الجغرافي ، والإمكانيات الهائلة التي يوفرها محور تنمية قناة السويس في هذا الإطار.
وأشار السفير بسام راضي إلي أن الرئيس السيسي سيعقد عددا من اللقاءات الثنائية الهامة مع كبار القادة المشاركين في المنتدي علي رأسهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، ورئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي
كونتي ، بهدف بحث سبل تعزيز العلاقات والتعاون علي كافة المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية مع جميع دول العالم.
كما يعقد الرئيس مائدة مستديرة مع عدد من رؤساء كبري الشركات الصينية للحديث عن الفرص الاستثمارية الواعدة في الاقتصاد المصري ولاسيما المشروعات التنموية العملاقة التي تشهدها مصر وعلي رأسها محور تنمية قناة السويس.
وأشار المتحدث باسم الرئاسة إلي إعجاب الجانب الصيني الشديد بالتقدم الكبير الذي حققته مصر علي العديد من المستويات ، مشيرا إلي أن القمة التي عقدها الرئيس السيسي مع نظيره الصيني تشي جين بينج مساء امس تعد اللقاء العاشر الذي يجمع بين الرئيس ونظيره الصيني منذ توليه المسئولية انطلاقا من زيارته الأولي في ديسمبر عام ٢٠١٤ والتي شهدت توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بما حقق طفرة كبيرة في علاقات التعاون بين البلدين الكبيرين.
وأوضح السفير راضي ان الرئيس السيسي ينظر بإعجاب شديد إلي الصين بما لها من تجربة رائدة في التحول من دولة نامية لتصبح اليوم ثاني اقتصاد في العالم ومن المنتظر ان تكون الأولي اقتصاديا بحلول عام ٢٠٣٠ ، ويراها تجربة ملهمة ، وهو امر انعكس ايجابا علي حجم التعاون بين البلدين ، والطفرة في عدد الشركات الصينية التي تساهم في تنفيذ المشروعات التنموية بمصر حاليا.. وأضاف المتحدث ان زيارة الرئيس الحالية للمشاركة في قمة »الحزام والطريق»‬ في إطار المبادرة التي اعلنتها الصين ٢٠١٣ ثم أطلقت قمتها الأولي منذ عامين لاحياء طريق التجارة القديم ، حيث ان مصر محور أساسي بالمبادرة وخصوصا محور تنمية قناة السويس الذي يعد محطة رئيسية في مسار المبادرة.. كما ان هناك تحركات كبيرة لتنفيذ المنطقة الصناعية الصينية بمحور التنمية وما ستضمه من صناعات ناشئة وقطاعات حديثة مثل انتاج السيارات الكهربائية التي نجحت الصين في تحقيق طفرة كبيرة بها.
مؤكدا أن رئاسة مصر الحالية للاتحاد الافريقي ستساهم بشكل كبير في دفع التعاون الثلاثي في هذا المجال ، في ظل حرص مصر الكبير علي دعم التنمية بجميع دول القارة وبما يحقق مصلحة الأشقاء الأفارقة ، من خلال تعظيم
المبادرات الصينية الهامة في إفريقيا، مشيرا إلي اتفاق الرئيسين علي الفرص الكبيرة بالقارة السمراء وثرائها الشديد بالموارد الطبيعية التي تحتاج إلي مشروعات مشتركة لاستغلالها لاسيما اذا تحققت مسألة الربط بين الدول الأفريقية والشركات الصينية قادرة علي ذلك.
وأشار راضي إلي أن الرئيس الصيني أبدي اعجابه باهتمام الرئيس الصيني بالتعليم المهني باعتباره أساس التنمية الاقتصادية في أي بلد معربا عن استعداد بلاده لتقديم دورات وبرامج تدريبية متقدمة في هذا المجال.. وأبدي تشي جين بينج اهتماما كبيرا بما عرضه السيسي من تطلع مصر لاتخاذ خطوات لتعديل الميزان التجاري بين البلدين من خلال المزيد من السلاسة في إنفاذ السلع المصرية إلي الصين إلي جانب زيادة الإعداد الوافدة لمصر خاصة أن جميع المناطق السياحية أصبحت آمنة تماما وهو الأمر الذي أبدي الجانب الصيني اعجابه بالاستقرار والأمن الذي تحقق في فترة قصيرة كما وعد بزيادة التنسيق وبخاصة في مجال مكافحة الإرهاب والأمن السيبراني والتبادل الثقافي.. وقال السفير بسام راضي إن الرئيس الصيني أكد أن مصر بسياستها الحكيمة والمتزنة عليها عامل كبير لتحقيق الاستقرار في المنطقة وذلك بعد أن استمع لرؤية الرئيس حول تطورات الاوضاع بالمنطقة ، مشددا علي أنه متابع بإعجاب شديد لمجهود الرئيس لنشر التسامح الديني وقبول الآخر والتعايش السلمي ، وأنه يتطلع لزيادة التعاون مع مصر في جميع المجالات وتلبية الدعوة التي وجهها له الرئيس السيسي خلال لقاء الأمس لزيارة مصر في اقرب وقت ممكن.. ومن جانبه قال الرئيس السيسي ان مكانة الجانب الصيني وقدراته الكبيرة يمكن تعزيزها في كافة أوجه التعاون مع مصر.. وأوضح المتحدث باسم الرئاسة ان اللقاء الذي عقده الرئيس السيسي مع رئيس المجلس الاستشاري الصيني عقب المباحثات الثنائية مع نظيره الصيني جاء في إطار تفعيل ما تم الاتفاق عليه من مسارات التعاون المشترك خلال القمة المصرية الصينية حيث حضر اللقاء وفد كبير من وزارات الخارجية والتجارة والصناعة والتعاون الدولي في الصين وتم اجراء مناقشات هامة وبناءة حول سبل تفعيل  المشروعات المشتركة سواء علي المستوي الثنائي بين البلدين أو بين الصين وأفريقيا والإجراءات المطلوبة لتشجيع نفاذ المنتجات المصرية للصين وزيادة حجم السياحة الصينية الوافدة إلي مصر خلال الفترة القادمة.
وأشار راضي إلي أن الرئيس أكد خلال اللقاء علي سياسة مصر منذ توليه السلطة للتفاعل الإيجابي والإنساني والبناء مع كل دول العالم بعيدا عن اي مصالح او تدخل في الشؤون الداخلية للآخرين من اجل التنمية والرخاء لكافة الشعوب.
ومن جانبه قال المسؤول الصيني ان الصين تعيش حاليا فترة تحقيق الحلم وهو يري أن مصر تسير علي المسار الصحيح لتحقيق حلمها أيضا ، ومبادرة »‬الحزام والطريق» ستعمق العلاقات بين البلدين باعتبارها محطة رئيسية بالمبادرة كملتقي بين المنطقة العربية والمتوسطية وأفريقيا ، ومركز لوجستي كبير يدعم المبادرة مؤكدا انهم يتابعون المشروعات الكبيرة والتنمية وخطوات الإصلاح الاقتصادي الجرئ.
وعن لقاء الرئيس السيسي ظهر أمس مع الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي أن الشيخ محمد شدد علي متانة العلاقات المصرية الاماراتية حتي قبل تأسيس دولة الإمارات.
وتذكر الشيخ زايد ومواقفه الداعمة لمصر ، مؤكدا أن مصر العمود الفقري للوطن العربي وقوتها قوة للعرب ، مبديا اعجابه بالمؤشرات الإيجابية للاقتصاد المصري بعد خطوات الإصلاح الجريئة التي بدأت تنعكس علي الاقتصاد المصري بشهادة كافة المؤسسات الدولية وما لمسه شخصيا من خلال اتصالاته الدولية.
كما حرص بن راشد علي الاستماع لرؤية الرئيس حول الأوضاع الإقليمية والأزمات بالمنطقة وما شهدته القمتان التي استضافتهما مصر حول السودان وليبيا مؤخرا.
ومن جانبه جدد الرئيس عبدالفتاح السيسي التشديد علي ان امن الخليج امتداد للأمن القومي المصري.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار