»داعش« يتبني هجمات سريلانكا.. ووزير يعتبرها انتقاما لمذبحة نيوزيلندا

• انهيار وحزن اثناء تشييع ضحايا الهجمات »صورة من أ ف ب«
4/23/2019 7:50:54 PM  
 352 

حداد في أنحاء البلاد.. وارتفاع عدد الضحايا إلي 321 قتيلا بينهم 45 طفلا


أعلن تنظيم داعش أمس مسئوليته عن سلسلة الهجمات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا الأحد الماضي بالتزامن مع احتفالات عيد القيامة في حين وقف المواطنون 3 دقائق صمت في كل أنحاء البلاد حدادا علي أرواح الضحايا الذين ارتفع عددهم إلي أكثر من 320 قتيلا و500 مصاب.
وقالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لداعش أمس إن التنظيم أعلن مسئوليته عن التفجيرات ونقلت الوكالة عن مصدر قوله »منفذو الهجوم الذي استهدف رعايا دول التحالف والنصاري في سريلانكا أول أمس من مسلحي التنظيم»‬. ولم يقدم داعش دليلا علي صحة ما ورد في البيان. وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت عن مصدر قريب من التحقيق قوله إن شقيقين مسلمين هما نجلا تاجر توابل ثري من كولومبو نفذا تفجيرين انتحاريين استهدفا فندقين ضمن سلسلة التفجيرات.
جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه وزير الدولة لشئون الدفاع روان ويجيورديني أمام البرلمان أن »‬التحقيقات الأولية كشفت أن الهجمات كانت »‬ردا انتقاميا» علي مذبحة المسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية التي أسفرت عن مقتل 50 شخصا أثناء صلاة الجمعة الشهر الماضي. وقال ويجيورديني إن التحقيقات أظهرت أن جماعة محلية هي »‬جماعة التوحيد الوطنية» تقف وراء الهجوم ولها صلات وثيقة مع جماعة »‬جي.إم.آي» في إشارة علي ما يبدو إلي جماعة المجاهدين الهندية المتشددة وأوضح أن سريلانكا تتلقي مساعدة دولية لم يحددها.
من جانبه أعلن المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا اعتقال المزيد من الأشخاص ليرتفع العدد من 24 إلي 40 شخصا تم استجوابهم وقالت مصادر حكومية إن من بينهم شخصا سوريا.
وفي نفس التوقيت الذي وقع فيه الانفجار الأول وتحديدا في الساعة الثامنة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي بدأت دقائق الصمت الثلاث وتم تنكيس الأعلام الوطنية وأحني المواطنون رؤوسهم في يوم للحداد الوطني. وتجمع العشرات أمام كنيسة سانت انطوني بالعاصمة كولومبو والتي استهدفها أول تفجير لإضاءة الشموع والصلاة علي أرواح الضحايا. وفي بلدة نيجومبو القريبة أقيمت صلاة تأبين في كنيسة سانت سيباستيان التي استهدفتها التفجيرات أيضا.
وأعلن المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) مقتل 45 طفلا بينهم طفل عمره 18 شهرا في هجمات سريلانكا محذرا من ارتفاع الحصيلة في ظل إصابة عدد آخر من الأطفال. وأعلنت السفارة السعودية في سريلانكا أمس وفاة مواطنين اثنين جراء الهجمات. وحذرت السفارة الصينية في سريلانكا مواطنيها من السفر لسريلانكا في المستقبل القريب. وفي وقت سابق اتصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برئيس وزراء سريلانكا لتقديم التعازي مؤكدا دعم واشنطن لسريلانكا.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار