الهيئة الوطنية للانتخابات: انتهاء التصويت.. والالتزام بعدم نشر مؤشرات للنتيجة

4/22/2019 8:04:47 PM  
 448 


اغلقت أمس لجان التصويت علي التعديلات الدستورية صناديقها في التاسعة مساء.. ذلك بعد أن انتظمت أمس ولليوم الأخير عملية الاقتراع في نحو ١٤ ألف لجنة تصويت في انحاء الجمهورية، ولم تتلق غرفة العمليات المشكلة باللجنة العليا للانتخابات أية شكاوي، ولم ترصد أي نوع من الخروقات سواء من جانب القضاة المشرفين علي اللجان، أو من جانب الناخبين.
ونبه المستشار محمود الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث الرسمي باسمها إلي التزام الهيئة بتطبيق المواعيد التي حددتها سلفا بشأن مدة التصويت، مؤكدا انه لا نية لزيادة عدد الأيام.
وأوضح المتحدث الرسمي أن الهيئة رصدت بعض الشائعات التي استهدفت التأثير علي الشعب المصري، وما أبداه من تمسك بحقوقه التي تفرضها الديمقراطية في التصويت، مؤكدا علي كثافة الاقبال علي التصويت خلال الثلاثة أيام الماضية.
وأضاف ان انتشار هذه الشائعات ما هو إلا محاولات للتأثير علي المصريين بعد كثافة الحضور التي شهدتها جميع اللجان خلال اليوم الأول والثاني من الاستفتاء علي التعديلات الدستورية، مضيفا انه كعادة الشعب المصري الكريم في صنع المفارقات أخذ بزمام المبادرة واتخذ أمام العالم أجمع قراره بالمشاركة الفعالة والحقيقية في الأيام الأولي.
وأشار المتحدث الرسمي إلي أن عمليات الفرز بدأت عقب غلق اللجان في التاسعة مساء أمس، مضيفا أن كل رئيس لجنة فرعية من القضاة تأكد من خلو المركز الانتخابي من جميع الناخبين، ثم أغلق باب اللجنة لتبدأ عملية الفرز بحضور ممثلي منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام الصادر لها تصاريح بمتابعة الاستفتاء.
وأضاف الشريف، انه عقب الانتهاء من الفرز يتم ارسال حصر عددي للجان العامة التي تقوم بتجميعها ومراجعتها، وارسالها إلي رؤساء المحاكم الابتدائية لارسالها فيما بعد إلي الهيئة الوطنية للانتخابات.
وأكد انه من حق وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني حضور عمليات فرز الأصوات مع اللتزام بمنع نشر أي نتائج متوقعة أو مؤشرات نهائية للنتيجة، مؤكدا علي أن الهيئة الوطنية وحدها هي المسئولة دون غيرها بإعلان نتائج الاستفتاء، وأن ما تعلنه اللجان الفرعية هو فقط مجرد الحصر العددي للأصوات باللجان.
وأضاف ان اعلان النتيجة سيكون خلال ٥ أيام من انتهاء التصويت في موعد أقصاه السبت القادم.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار