«روان» بين الحياة والموت

2/12/2019 7:35:37 PM  
 129 


طفلة لم تكمل عامها الاول.. 6 أشهر كانت كفيلة لتنطقها.. انها »روان محسن خليفة»‬ التي صرخت وتكلمت وهي في المهد بكلمة »‬آه» لعل أنينها يلمس القلوب .. تعاني روان من اعاقة ذهنية وجسدية.. وعيون تشعرك بالألم والمعاناة رغم نعومة اظافرها، تحملها والدتها كل يوم من حي الأسمرات الي مستشفيات جامعة القاهرة وابو الريش والياباني ولكن دون جدوي، ماتت اختها الكبيرة منذ اقل من عام بسبب نفس هذا المرض، ولم يقدر أبواها علي استكمال علاجها بسبب ضيق الحال وارتفاع مصاريف العلاج، والآن يتمنون انقاذ فلذة كبدهما. بدموع مليئة بالأمل تحدثنا مع أم روان والتي أكدت إن ابنتها تحتاج الي تحليل جيني متسلسل وكامل تكلفته 14 ألف جنيه .. علاوة علي المضادات الحيوية التي تتكلف 500 جنيه علي مدار شهر كامل، وأضافت أن اختها الكبيرة توفيت من سنة وتتمني ألا تلحق بها أختها، وتضيف »‬أم روان» :»كل فترة تصاب بتشنجات مستعصية عملنا »‬قسطرة» عشان أقدر اعطيها اللبن والماء عن طريق الأنف »‬بسرنجة» وذلك بسبب ضيق التنفس وحالة التشنجات التي من الممكن ان تزهق روحها اذا ماتم إطعامها من الفم.
.. ومازالت الأم تعيش علي الأمل أن تعيش طفلتها.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار