اكتشاف ورشة رومانية لإصلاح السفن بسيناء

2/12/2019 7:29:42 PM  
 112 

اكتشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة بتل آثار أبوصيفي بمنطقة آثار شمال سيناء بقايا مبني من الحجر الجيري عبارة عن ورشة لإصلاح المراكب والسفن تعود للعصر الروماني، وذلك في الجهة الجنوبية المعروفة بمدينة سيلا الرومانية سابقا.
وأوضح د.مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، أن الورشة تتكون من أحواض جافة لإصلاح وبناء السفن، عبارة عن حوضين منفصلين بينهما مبني مستطيل الشكل، يقع الحوض الأكبر إلي الشرق ويتكون من بقايا جدارين متوازيين يمثلان جسم الحوض بعرض 6 أمتار، حيث يتم سحب السفن داخل الحوض للإصلاح.
من جانبها، أشارت نادية خضر رئيس الادارة المركزية لآثار وجه بحري، أن معظم الأحجار الجيرية الضخمة المكونة للورشة قد تم اقتلاعها من أماكنها الأصلية لإعادة استخدامها في أغراض أخري في عصور أثرية لاحقة وذلك بعد انتهاء وظيفة الميناء وجفاف البحيرة وفرع النيل الذي كان يٌغذي المكان.
وأضاف هشام حسين مدير عام آثار شمال سيناء، أنه تم العثور أيضا علي بقايا عظام لأسماك نيلية كانت تشتهر بها المنطقة خلال العصور القديمة، حيث كان يمر أحد أفرع النيل الي الجنوب من تل أبوصيفي، إضافة الي العثور علي كميات من الفخار المحلي والفخار المستورد.



الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار