الرئيس في أول اجتماعاته مع قيادات المفوضية الإفريقية: مشاعر الأشقاء وتطلعاتهم تزيد من حجم مسئولياتنا لتحقيق الأهداف

2/12/2019 7:24:19 PM  
 103 

نتحرك من أجل البناء والتنمية وإسعاد الناس.. ومنفتحون علي مقترحات تعزيز العمل المشترك

اكد الرئيس عبدالفتاح السيسي ان المشاعر الطيبة، والتطلعات الكبيرة التي لمسها من الأشقاء في افريقيا تجاه الرئاسة المصرية للاتحاد الافريقي، تزيد من حجم المسئولية الملقاة علي أكتافه لتحقيق المطلوب بأسرع ما يمكن لإنجاز اكبر قدر ممكن من الأهداف المرجوة.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الرئيس السيسي صباح أمس داخل مقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية، مع موسي فقيه محمد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي ونائبه ورؤساء ورئيسات المفوضيات الأساسية بالاتحاد.
وأعرب الرئيس عن خالص التقدير والاحترام لجهدهم في التحضير لاجتماعات المجلس التنفيذي للقمة لتخرج بالشكل اللائق الذي ظهرت به، ووجه التحية لجميع العاملين بالمفوضية وتطلعه للعمل والتعاون معهم من اجل دفع العمل الافريقي المشترك، من خلال دعم خطة التكامل الإقليمي بين دول القارة وتفعيل اتفاقية التجارة الحرة، وتعزيز بنية السلم والأمن، واعادة احياء سياسة السلام والإعمار.
وقال السيسي: التحديات والآلام التي تعاني منها شعوبنا تضع في أعناقنا بالاتحاد الافريقي أمانة اكبر لإسعاد الناس، فالأمر اكثر منه وظيفة، وهذا هوالمبدأ الذي تحركت به بالفعل في مصر منذ توليت المسئولية حيث اعمل فقط من اجل البناء والتنمية وإسعاد الناس واتمني ان يوفقنا الله لتقديم الخير لابناء القارة.
وأشار الرئيس الي انه تابع حديث موسي فقيه مع المستشارة الالمانية إنجيلا ميركل منذ فترة في برلين، والذي قال خلاله : إذا كنتم تسألون عن سبب الهجرة غير الشرعية من افريقيا فلابد ان تعلموا انه لاسبيل لإيقاف هذه المشكلة غير العمل من اجل توفير حياة افضل لهم في بلادهم لأنهم جميعا يواجهون الأخطار والموت في البحر من اجل حياة افضل فقط.
وأكد الرئيس السيسي حرصه علي إصلاح آليات العمل بالمفوضية لتحقيق أهداف الدول الأعضاء بالاتحاد، من خلال العمل المؤسسي وتنفيذ مقررات القمة في مختلف المجالات، واستكمال المشاريع القارية والاقليمية الكبري، وأعرب عن ثقته بان المفوضين والعاملين سيضطلعون بتلك المهام علي أكمل وجه، بالتنسيق مع الجهات المصرية المختلفة.
وأعلن ان مصر ستستضيف عددا من الفعاليات والاجتماعات الأفريقية الهامة خلال العام القادم، ووجه الدعوة لهم لحضور الملتقي العربي الافريقي للشباب الذي ستستضيفه أسوان الشهر القادم .
وقال السيسي : نتطلع للتعاون مع الشركاء وسنبذل قصاري جهدنا، للوصول الي أكبر قدر ممكن من الأهداف والاطر لتستفيد منها القارة، كما استفاد منها الشركاء بشكل اكبر قبل ذلك، وأشار الي ان مصر منفتحة علي المقترحات القيمة من اجل التعاون لدعم منظومة التعاون بين أفريقيا والتجمعات الاقليمية والدولية.
وشدد علي ان الآمال تنعقد علي تحقيق المزيد من الانجازات لدول القارة عبر القيادات التي تتوالي علي الاتحاد لكي تحقق الاهداف التي يتطلع اليها الجميع.
وأضاف السيسي : الرئيس بول كاجامي حقق الكثير خلال رئاسة رواندا العام الماضي للاتحاد ونتمني ان نحقق أيضا الكثير ونتطلع أيضا ان تحقق جنوب افريقيا العام القادم إنجازات كبيرة، ومعا نستطيع.
وقال السيسي: مصر منفتحة علي مقترحاتكم القيمة والاطلاع علي رؤيتكم الهامة بشأن تعزيز العمل الافريقي المشترك .
واكد ان مصر ستعمل خلال العام علي تعزيز أُسس التنمية المُستدامة بما يُطور من إمكانات مُجتمعاتنا، ويوفر المزيد من فرص العمل لشبابنا، ويمهد الطريق نحوأفريقيا المزدهرة القوية، معتمدين في ذلك علي علاج جذور الأزمات التي تعاني منها القارة، ومُسلطين جهودنا علي حل أزمات النازحين والمهاجرين واللاجئين بشكل شامل وجذري.
كما أشار السيسي الي ان مصر ستهتم خلال رئاستها للاتحاد الافريقي أيضا بتعميق أواصر التعاون مع الشركاء الدوليين من مُنظمات دولية وتجمعات إقليمية وتكتلات اقتصادية ومؤسسات التمويل ودول فاعلة علي الساحة الدولية، للعمل علي تعزيز قُدرات القارة في مجالات البنية التحتية المختلفة وتطوير منظومة الاقتصاد الأفريقي، في إطار من المصلحة المُشتركة لتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030 وأهداف أجندة 2063 الأفريقية، بما يُعزز من صون السلم والأمن الدوليين.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار