الأنبا انطونيوس مرقس الأسقف العام لشئون إفريقيا:السيسي أنهي العزلة  ورئاسته  للاتحاد الإفريقي تساعد علي استقرار شعوبها

• الأنبا انطونيوس
2/11/2019 9:55:23 PM  
 60 
  

كتب أحمد بدوي:
أكد الانبا انطونيوس مرقس الاسقف العام لشئون افريقيا ان تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئاسة الاتحاد الإفريقي يؤكد علي ثقة الشعوب الافريقية في قدرة الرئيس علي تحقيق التنمية وعودتها مرة اخري لقيادة القارة السمراء بعد سنوات عجاف. واضاف في تصريحات خاصة لـ »الأخبار»‬ ان مصر هي اول دولة استقرت في افريقيا وساعدت دولاً افريقية كثيرة للخلاص من الاستعمار حيث يوجد ٤٠ كنيسة قبطية في ١٢ دولة افريقية.
 واشاد بتوجه الرئيس السيسي للقارة السمراء بعد حالة العزلة في السنوات الماضية ادي انطباعا ايجابيا لدي الدول  الافريقية ان السيسي محب لإفريقيا ويريد الخير للقارة لانه يعلم ما تملكه افريقيا من مقومات وموارد طبيعية غزيرة.
واضاف الانبا انطونيوس ان تواجد مصر في الفترة المقبلة مهم وترأسها للاتحاد الافريقي اعطي ثقة كبيرة لشعوبها لكي ينزع الصراعات ويساعد في الاستقرار ويدعم السلام.. وأشار الي اختيار الرئيس الجيد للسفراء المصريين الذين يتم اختيارهم بطريقة جيدة حيث يتم ارسال الكفاءات الذين لديهم القدرة علي عمل علاقات جادة وتصفية الصراعات المتأججة في القارة السمراء.  واكد ان الكنيسة المصرية ساهمت بشكل طيب وروح تعاون في اتفاقيات سد النهضة الاثيوبي وكان لها دور ايجابي وفعال اثناء عقد الاتفاقيات.
واشار الي ان العلاقات بين معظم دول القارة السمراء قوية ومتجذرة  حيث تعود العلاقات بين الكنيسة المصرية والإثيوبية إلي النصف الأول من القرن الرابع الميلادي حين قام بابا الإسكندرية أثناسيوس الرسولي بسيامة أول أسقف لإثيوبيا وهو الأنبا سلامة في عام 330 ومنذ ذلك الحين جري التقليد أن يكون رأس الكنيسة الإثيوبية أسقفا مصريا يرسله بابا الإسكندرية وبذلك تعتبر كنيسة الإسكندرية الكنيسة الأم لكنيسة إثيوبيا.. وقال ان الكنائس القبطية الأرثوذكسية انتشرت في   جنوب أفريقيا وغانا وكينيا والسودان والكونغو وغيرها مما يعزز التواجد المصري وبقوة في القارة الافريقية.. وامتد تأثيرها الي ان بعض القبائل في شرق أفريقيا تتشابه لغتها مع اللغة القبطية.
وأشار الي ان هناك لافتة علقت علي إحدي الكنائس في دولة جنوب أفريقيا تقول: »‬سيأتي السيد المسيح يوما ومعه أقباط مصر ليحررونا من العبودية».مشيرا الي ان الجانب الروحاني والديني والثقافي يؤثر بشكل كبير في العلاقات بين مصر والدول الإفريقية بخلاف النشاط الديني هو الخدمات الطبية والتي تقدمها الكنيسة المصرية بشكل موسع في العديد من الدول الإفريقية.   


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار