الرئيس الفلسطيني: السيسي يقود إفريقيا للتنمية والازدهار

• الرئيس الفلسطيني محمود عباس
2/10/2019 10:22:20 PM  
 81 
  

أعرب محمود عباس الرئيس الفلسطيني، عن ثقته في نجاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لقيادة الاتحاد الافريقي نحو المزيد من التنمية والازدهار..وأعرب عباس في كلمته - خلال انطلاق أعمال الدورة العادية الـ32 لقمة الاتحاد الافريقي بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي - عن امتنانه للرئاسة المصرية القادمة، وللرئيس عبد الفتاح السيسي في ولايته للاتحاد الافريقي للعام الجاري ، ونثق بنجاحه وحكمته في قيادة الاتحاد الأفريقي نحو مزيد من التنمية والازدهار.
وقدم عباس التهنئة لجميع رؤساء الدول الإفريقية الصديقة الذين تم انتخابهم خلال عام 2018 ، وأعرب عن شكره وتقديره لاثيوبيا لدورها في مجلس الأمن خلال العامين الماضيين..وأضاف أننا » نشيد بتسارع إنجازات الدول الافريقية، وبرفع معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق الرفاه الاجتماعي لشعوبكم وتمكين المرأة والشباب إلي جانب جهودكم في مكافحة الإرهاب والتطرف الديني وتركيز الجهود لتطوير البني التحتية والنهوض العمراني في دول القارة ، كما أننا نراقب بكل سرور التحولات الديمقراطية وتسارع وتيرة الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي في بلدان القارة الافريقية وسيادة أسلوب الحوار، والانتقال السلمي للسلطة.
وأكد أنه علي استعداد دائم للتعاون مع الدول الصديقة في مكافحة كل أشكال الإرهاب والتطرف من خلال نقل الخبرة والتعاون الفعال المباشر.. وجدد عباس عزم فلسطين تقديم كل إمكاناتها وخبراتها ليس فقط علي الصعيد الثنائي، بل بصفتها رئيسا لمجموعة الـ77 والصين، التي تضم 134 دولة، ومنها دول الاتحاد العتيد، وتابع »‬إننا سنعمل خلال فترة رئاستنا لهذه المجموعة بالدفاع عن مصالح أعضائها، وعلي رأسهم الدول الافريقية، وبقية المجموعات الإقليمية والقطاعية والجغرافية وفق أجندة أعمال هذا العام 2019»‬.
وجدد عباس تقديره للاتحاد الافريقي ودوله الأعضاء، علي مواقفه الداعمة والمتضامنة مع القضية الفلسطينية العادلة.
وشدد علي  أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي تمنع الدولة الفلسطينية من تحقيق استقلالها علي الرغم من عملها المستمر علي بناء مؤسساتها وفقا لسيادة القانون، وحرصها علي نشر ثقافة السلام ومحاربة الإرهاب في المنطقة والعالم أجمع.
وشدد الرئيس الفلسطينيعلي أن الإدارة الأمريكية هي من يشجع إسرائيل علي التصرف كدولة فوق القانون، مضيفا أن واشنطن لم تعد مؤهلة لرعاية المفاوضات وحدها.
ودعا عباس إلي عقد مؤتمر دولي وتشكيل آلية متعددة الأطراف لرعاية أي مفاوضات مستقبلية بين الطرفين، وأكد رفضه أي تدخل أمريكي في شئون أية دولة كانت، كما يحدث الآن في دولة فنزويلا.
ودعا الاتحاد الإفريقي ودوله الأعضاء إلي دعم فكرة المؤتمر الدولي لرعاية عملية السلام، بالإضافة إلي إرسال مراقبين للانتخابات العامة التي ستجري قريبا في فلسطين.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار