اعتراف إسرائيلي بهدم 1400 منزل في «الضفة المحتلة»

2/9/2019 7:59:32 PM  
 110 

فتح: مؤتمر وارسو «مؤامرة» لتصفية القضية الفلسطينية


كشف تقرير صادر عن مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة »بتسيلم»‬ أن سلطات الاحتلال هدمت 1400 منزل فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة منذ عام 2006 وحتي نهاية 2018، مما أسفر عن تشريد نحو 6207 فلسطينيين بينهم 3134 طفلًا.
وأضاف التقرير أن المحاكم الإسرائيلية ترفض غالبية طلبات البناء التي يقدمها الفلسطينيون لتتبني بذلك سياسات الحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو حول مواجهة البناء الفلسطيني بالضفة. وأوضح التقرير أن سلطات الاحتلال أقامت نحو 250 مستوطنة جديدة في الضفة في أخر 50 عاما والتي يحظر القانون الدولي إقامتها.
وفي غضون ذلك، دعا تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدول العربية التي من المقرر أن يزورها وفد أمريكي نهاية الشهر الجاري لإطلاعها علي الشق الاقتصادي من خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط والمعروفة إعلاميا بـ »‬صفقة القرن»، إلي عدم البحث مع هذا الوفد أية ترتيبات أو اقتراحات تتعلق بالصفقة وحصر الحوار بدعوة واشنطن إلي احترام إرادة الشعب الفلسطيني والقانون الدولي. وأكد علي أن زيارة الوفد الذي يضم جاريد كوشنير مستشار ترامب وصهره، وجيسون جرينبلات، المبعوث الأمريكي في المنطقة، تحمل رسائل مسمومة في محاولة لتسويق خطة تل أبيب للسلام الاقتصادي بمعزل عن تسوية سياسية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وأكدت حركة فتح أن مؤتمر وارسو الذي تستضيفه بولندا الشهر المقبل حول السلام والأمن في الشرق الأوسط، هو »‬مؤامرة» هدفها تصفية القضية الفلسطينية، ومحاولة أمريكية إسرائيلية، لتمرير »‬صفقة العار». وأكد المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي علي أن أية محاولة للالتفاف علي المنظمة »‬مكتوب عليها بالفشل المحتوم والجهة الوحيدة المخولة بالحديث باسم شعبنا الفلسطينيي هي منظمة التحرير وأننا لم ولن نخول أحدا بالحديث باسمنا». جاء ذلك بعدما رفض مسسئولون فلسطينيون كبار حضور المؤتمر بعد توجيه واشنطن الدعوة للفلسطينيين. ومن المقرر أن يبحث كوشنر خططا لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ولن يكون المؤتمر للمفاوضات ولكن للمناقشات، حسبما أعلن مسئول أمريكي رفيع.
ومن ناحية أخري اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، فلسطينيا بزعم قتله شابة إسرائيلية في وقت سابق بعملية جرت في الضفة الغربية. وحمل سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، السلطة الفلسطينية مسئولية مقتل الإسرائيلية.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار