في خطابه عن حالة الاتحاد ترامب يهاجم مولر وإيران ويتعهد بانسحاب سريع من سوريا وأفغانستان

• ناس بيلوسي زعيمة الأغلبية الديموقراطية فى مجلس النواب تصفق لترامب بعد الخطاب »صورة من رويترز«
2/6/2019 7:47:06 PM  
 183 

طهران : أمريكا تدعم المتطرفين والسفاحين في الشرق الأوسط


حض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطابه أمام الكونجرس حول حالة الاتحاد، الأمريكيين علي الوحدة، وكثف الدعوات إلي التسوية وتجاوز الخلافات الحزبية، لكن الديموقراطيين سارعوا إلي رفض مبادرته بعد إصراره في الخطاب علي بناء الجدار المثير للجدل علي الحدود الأمريكية-المكسيكية، مما ينذر بتوتر سياسي جديد في المستقبل القريب. وكان الانقسام ظاهرا منذ دخول ترامب مجلس النواب، حيث تدافع الجمهوريون لمصافحته فيما بقي معظم الديمقراطيين بعيدا عنه.
وعلي صعيد السياسة الخارجية، أكد ترامب مجددا تصميمه علي سحب القوات الأمريكية من أفغانستان وسوريا في أسرع وقت ممكن. وأعلن انه سيواصل دبلوماسيته مع كوريا الشمالية عبر لقاء الزعيم »كيم يونج اون»‬ في 27 و28 فبراير الجاري في فيتنام. كما تعهد الرئيس الأمريكي بأن تتفوق بلاده علي روسيا في الانفاق علي برامج الصواريخ، في ظل غياب اتفاق دولي بعد انسحاب واشنطن من معاهدة تنظم المسألة ويعود تاريخها لحقبة الحرب الباردة.
كما شدد ترامب علي أقوي ورقة في يده أمام الناخبين، وهي الازدهار الاقتصادي، قائلا إن هناك »‬معجزةً اقتصاديّة تحدث في الولايات المتّحدة، والأشياء الوحيدة التي يُمكن أن توقفها هي الحروب الحمقاء أو السياسة أو التحقيقات السخيفة والمنحازة»، في إشارة إلي تحقيقات لجنة خاصة يقودها المحقق روبرت مولر، حول التدخل الروسي لصالحه في انتخابات الرئاسة عام2016.
في غضون ذلك، ارتدت نائبات ديمقراطيات زيا أبيض، في أثناء خطاب ترامب، تكريما للذكري المئوية لحركة النساء المناضلات في سبيل حق المرأة في التصويت. كما ارتدت ناسي بيلوسي زعيمة الأغلبية الديموقراطية في مجلس النواب لباسا أبيض وكانت تجلس خلف الرئيس.
وفي سياق آخر، وصف ترامب إيران بأنها »‬أكبر دولة راعية للإرهاب» خلال الخطاب وأضاف أن إدارته تصرفت بحسم لمواجهتها، في إشارة للانسحاب الأمريكي، في مايو 2018، من الاتفاق الموقع بين طهران والقوي العالمية بخصوص برنامجها النووي.
وفي المقابل، رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، علي كلمات ترامب، عبر تغريدة علي تويتر، بالقول إن الولايات المتحدة تدعم »‬المستبدين والسفاحين والمتطرفين» في الشرق الأوسط.


الكلمات المتعلقة


شكاوى الأخبار