بقلم مصري

1/12/2019 8:36:08 PM  
 56 

ترشيد الدراما !

من المتوقع أن يشهد الموسم الدرامي في شهر رمضان القادم انحسارا كبيرا في عدد المسلسلات التي تعرض علي الشاشة.. وهو الامر الذي طالبنا به مرارا وتكرارا من أجل ترشيد الانتاج الدرامي حرصا علي مكانة الدراما نفسها بدلا من الاستسهال وتقديم كم كبير من الأعمال دون المستوي الهدف منها الربح فقط حتي ولو كان علي حساب المستوي والقيمة !! وهو مطلب يمكن تحقيقه اذا توحدت الكيانات الإنتاجية الكبيرة في اطار ما يسمي بنظام الانتاج المشترك لمواجهة الارتفاع الفاحش في اجور النجوم الذي يلتهم أكثر من نصف ميزانية العمل الواحد!! ولكن الترشيد المطلوب لا ينبغي أن يؤثر بالسلب علي الفنيين والعمال فهم في حاجة إلي توفير فرص عمل تضمن لهم حياة كريمة لمواجهة اعباء المعيشة علي اعتبار أن الدراما هي مصدر دخلهم ولا يجب أن يتأثر هذا الدخل بتقليص عدد المسلسلات التي يتم إنتاجها.. والمهم أن يدرك صناع الدراما أن الهدف من الترشيد هو الحفاظ علي جودة المنتج - بفتح التاء - عن طريق تقديم اعمال هادفة علي مستوي فني عال من القيمة والفكر تعيد للدراما رونقها الذي كانت عليه ايام قطاع الانتاج وصوت القاهرة ومدينة الانتاج الاعلامي وهي الكيانات الثلاثة التي كنا نأمل أن تتوحد في كيان انتاجي واحد بعد انشاء الهيئة الوطنية للاعلام لتواصل مسيرتها في تقديم الدراما النظيفة التي مازالت تحظي بالمشاهدة كلما عرضت علي الشاشة.. ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه في ظل اختفاء الكفاءات القادرة علي اعادة عجلة الانتاج للدوران من جديد!!


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار