شكري: ناقشنا زيادة المساعدات.. ومحاربة الإرهاب ومكافحة التطرف

جلسة المباحثات بين سامح شكري ونظيره الأمريكى
1/10/2019 7:33:46 PM  
 166 

عقب مباحثات الـ50 دقيقة بين وزيري الخارجية المصري والأمريكي

بومبيو: لن نترك مصر وحدها.. وعلي قادة المنطقة الاقتداء بالسيسي

أكد سامح شكري وزير الخارجية أن مباحثاته مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو شهدت بحث المساعدات الأمريكية المقدمة لمصر وأهمية استمرارها بل وزيادتها في ضوء المتغيرات التي تمر بها المنطقة والحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب. جاء ذلك في مؤتمر صحفي لشكري وبومبيو في مقر وزارة الخارجية أمس عقب جلسة مباحثات استمرت نحو 50 دقيقة ضمن زيارة وزير الخارجية الامريكي لمصر التي تستمر ٣ أيام.
وأوضح شكري أن مباحثاتهما وكذلك المباحثات التي دارت بين بومبيو والرئيس السيسي تناولت عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة المستمرة منذ 4 عقود والتي تحمل أهمية كبيرة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، كما شهدت تأكيدات بدعم واشنطن لعملية الاصلاح الاقتصادي في مصر وتم استعراض الفرص الاستثمارية أمام الشركات الأمريكية بالإضافة لبحث المواقف المشتركة من القضايا الإقليمية في ليبيا وسوريا واليمن وجهود إعادة إحياء عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية، وتابع أن المباحثات شددت علي  أهمية منع تدخل دول إقليمية في الشأن الداخلي العربي وتعديها العسكري علي الأراضي العربية، بالإضافة إلي تناول قضية سد النهضة وجهود تجاوز الجمود في المفاوضات للتوصل لاتفاق يراعي مصالح مصر بما يحفظ حقوق إثيوبيا في التنمية.
وأعلن شكري أنه تم الاتفاق علي عقد الحوار الاستراتيجي بصيغة 2+2 بين وزيري الخارجية والدفاع في البلدين خلال العام الحالي.  وأضاف أن محاربة الإرهاب لا تقتصر علي تنظيم داعش في سوريا لأن الإرهاب شبكة متداخلة من التنظيمات ذات الفكر المتطرف التي  يجب محاربتها، مثل بوكوحرام في غرب افريقيا والنصرة في سوريا وكذلك جماعة الإخوان  وجميعها تنظيمات تتبني الأيدلوجية المتطرفة ولديها نفس أفكار العنف.
من جانبه، أكد بومبيو أنه لا تناقض بين قرار الرئيس دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا والالتزام الأمريكي بهزيمة تنظيم داعش، وشدد علي أن واشنطن ستعمل علي هزيمة داعش عبر طرق مختلفة بعد سحب القوات الأمريكية من الأراضي السورية، وأوضح أنه تم القضاء علي 99% من التنظيم في سوريا حتي الآن وأن الحرب عليه مستمرة.
وبدأ وزير الخارجية الأمريكي كلمته خلال المؤتمر الصحفي بنقل تحيات الرئيس ترامب للشعب المصري وقادته، وأكد أن العلاقات الثنائية بين البلدين حالياً أهم من أي وقت مضي، وقدم العزاء في ضحايا العمليات الإرهابية الأخيرة في الهرم وكنيسة مدينة نصر.
وأوضح بومبيو أنه قدم الشكر للرئيس السيسي خلال مباحثاتهما صباح أمس علي دعم قيادته المهم لمحاربة الإرهاب في الشرق الأوسط، وأشار إلي أنه علي القادة في المنطقة أن يحذوا حذو الرئيس السيسي، وتابع بومبيو أن واشنطن والقاهرة يعملان علي تعزيز تحالفهما لمكافحة الإرهاب وأن الولايات المتحدة لن تترك مصر تحارب الإرهاب وحدها. وأكد بومبيو أن الرئيس السيسي يتخذ خطوات مهمة لتحقيق الاصلاح الاقتصادي وان واشنطن تشجع فتح المجال للقطاع الخاص للاستثمار في مصر، كما أشار إلي دعم بلاده لخطوات الرئيس السيسي لكفالة حرية العبادة . وحول الحوار الاستراتيجي بصيغة »2+2»‬ أكد بومبيو أن تلك الصيغة تتخذها أمريكا مع دول قليلة في العالم منها مصر وهو ما يعكس العلاقة الخاصة وعمق التعاون بين البلدين.
وعبر وزيرالخارجية الامريكي مايك بومبيو عن سعادته لزيارة القاهرة أمس. وفي تغريدة له عقب لقائه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي قال بومبيو : إن »‬العلاقات المصرية ـ الامريكية هي الأعمق والأقوي في منطقة الشرق الأوسط» معربا عن تطلعاته لعقد مشاورات مثمرة خلال زيارته للمنطقة . كما شكر بومبيو دبلوماسيي وموظفي السفارة الامريكية بالقاهرة لاستقبالهم »‬الحار» عقب وصوله. وفي تغريدة أخري، وصف بومبيو لقاءه مع الرئيس السيسي باللقاء »‬المثمر» ، وأكد علي دعم واشنطن لمصر في حربها ضد الإرهاب الذي »‬يهدد جميع الدول الصديقة بالشرق الأوسط».


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار