المعارضة الإسرائيلية تتهم نتنياهو بالكذب وأنه لم يعد مؤهلا لمنصبه

• اشتباكات الفلسطينيين مع جنود الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة »صورة من رويترز«
1/8/2019 7:46:18 PM  
 108 


واصل رئيس الحكومة الإسرائيلية »بنيامين نتنياهو»‬ التأكيد علي براءته من تهم الرشوة والاحتيال الموجهة إليه في 3 قضايا فساد مطالبا بمواجهة شهود الإثبات. فيما اعتبرت المعارضة أن رئيس الوزراء لم يعد مؤهلا لمنصبه. ففي كلمة تليفزيونية مباشرة انتقد نتنياهو تحقيقات الفساد ضده قائلا »‬أيها المواطنون الإسرائيليون، سأكشف لكم معلومات لا تعرفونها تثبت مدي تحيز التحقيقات ضدي». وأضاف أن لديه الحق في انتقاد الإجراءات القانونية، مؤكداً أن تحرك المدعي العام لتوجيه الاتهامات له قبل الانتخابات المبكرة في أبريل المقبل، أمر غير عادل. وأشار نتنياهو إلي أنه طلب السماح له بمواجهة شهود الإثبات إلا أن طلبه رفض. وجدد نتنياهو طلبه، مؤكداً استعداده للقيام بذلك علناً وأنه لم يتم استدعاء شهود رئيسيين يمكن أن يدحضوا التهم الموجهة إليه.
وانتقد رموز المعارضة الإسرائيلية كلمة رئيس الوزراء واصفين إياها بـ»الاستعراضية» وبأن الوقت قد حان لهزيمة نتنياهو. وقالت زعيمة المعارضة شيلي ياشيموفيتش إن الكلمة بمثابة »‬دراما كاذبة ونتنياهو لم يعد مؤهلاً للقيام بدوره». ومن المتوقع أن يعلن المدعي العام في غضون أسابيع أو بضعة أشهر قراره بشأن ما إذا كان سيوجه الاتهامات لنتنياهو أم لا. ويري محللون أن نتنياهو دعا لانتخابات قبل موعدها المقرر أصلا بـ7 أشهر ليحصل علي تفويض انتخابي جديد لكي يتصدي للاتهامات المحتملة ضده. ورغم ذلك تشير استطلاعات الرأي إلي أن نتنياهو الذي يتزعم حزب الليكود سيفوز بسهولة في الانتخابات التشريعية المبكرة مما سيتيح له تشكيل الحكومة مجدداً.
واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيا بتهمة المسئولية عن قتل اثنين من جنوده كانا يحرسان مستوطنة جفعات أساف القريبة من رام الله بالضفة الغربية المحتلة في ديسمبر الماضي. وقال الجيش في بيان إن المعتقل هو عاصم البرغوثي. كما يتهم جهاز الأمن الداخلي البرغوثي بالضلوع مع شقيقه صالح في إطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا في 9 ديسمبر الماضي وأسفر عن مقتل رضيع وإصابة 7 أشخاص. وقتلت قوات الاحتلال صالح البرغوثي بعد 3 أيام. كما اعتقلت قوات الاحتلال 17 فلسطينيا بمناطق متفرقة بالضفة وأصيب 22 شخصا في مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال والفلسطينيين بمدينة البيرة.
وأعلنت حركة حماس أن معبر رفح البري بين قطاع غزة ومصر يعمل في اتجاه واحد فقط وهو اتجاه الوصول من مصر إلي القطاع لإدخال البضائع. وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن زيارة سرية قام بها رئيس حزب العمل الإسرائيلي »‬آفي جباي» في مطلع الشهر الماضي إلي الإمارات حيث التقي مع مسئولين كبار وبحث معهم الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام المعروفة بـ»صفقة القرن»، والتهديد الإقليمي المتمثل في إيران والوضع السياسي في إسرائيل.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار