تزوج بأموال زوجته فخلعته

1/6/2019 8:00:32 PM  
 139 


الزوج يعمل باليومية، فلا يملك مصدر دخل ثابت ينفق منه علي أسرته، والزوجة تعمل بائعة خضار في احدي الأسواق الشعبية لتساعد في تعليم أبنائها وقضاء احتياجاتهم الأساسية..  ومع مرور السنوات نجح الأبناء الثلاثة في مراحلهم التعليمية، أحدهم نجح في دخول الجامعة والثاني بالثانوية العامة والثالث في المرحلة الإعدادية.. واجه الزوج العديد من الصعوبات في عمله، حيث إنه لم يعد يملك القوة الكافية للعمل في مجال المعمار فاستند بكامل قوته علي زوجته وأصبح ينفق مما تجنيه من عملها بالخضار..  لم تغضب الزوجة ولم تتذمر، حيث تعلم جيدًا أن زوجها غير قادر علي العمل المعماري، إلا أنها لامت عليه جلوسه بالمنزل وعدم البحث عن مصدر رزق آخر وكانت النتيجة أن اقترح عليها الزوج طلب ميراثها من تركة أبيها وبيع مصوغاتها الذهبية والاقتراض من اخوتها لشراء قطعة أرض يؤمن بها مستقبل أبنائه ويقيمون عليها المشروع الذي هم في حاجة إليه بعد تخرجهم.. إلا أن الزوج استحوذ علي الأموال لصالحه وهرب بها وتزوج في احدي الدول العربية، فقامت الزوجة بخلعه في محكمة أسرة زنانيري وترافع عنها وجدي ماهر المحامي.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار