الشاهد في قضية التخابر مع حماس: البلتاجي وبديع ومرسي وحجازي قطعوا الطريق لتهريب مساجين النطرون

9/13/2018 8:24:46 PM  
 282 


أدلي الشاهد أيوب محمد عثمان سائق النقل بشهادة مثيرة أمام محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي في قضية محاكمة المعزول وعدد من قيادات الإخوان بتهمة التخابر مع حماس.. أكد الشاهد أن سيارته  تعطلت أمام فيلا الشيخ الشعراوي بالقرب من سجن وادي النطرون واستحال تحركها ثم فوجئ في الثانية صباحا بتوقف أربع سيارات لا مثيل لها في مصر.. وأشار الشاهد إلي ترجل أربعة أشخاص طوال القامة، لديهم لحية خفيفة، يتحدثون بلهجة غير مصرية، يحملون مدافع جرينوف، مثبت بها حامل بثلاثة أرجل، معقبًا: »حماس وحزب الله»‬، وذكر بأن هؤلاء سألوه عن سبب توقفه، ومن ثم قاموا بتفتيش كابينة السياراة وتحطيم هاتفه المحمول، ذاكرًا أن عدد السيارات المتوقفة وصل إلي 31.. وأكد الشاهد في أقواله بالتحقيقات أنه أبصر محمد البلتاجي ومحمد بديع وصفوت حجازي متواجدين بالميكروباصات ذات الأرقام المصرية، وكان معهم هاتف غريب الشكل »‬الثريا»، وأشار الشاهد الي أنه سمع دوي إطلاق النار في منطقة سجون وادي النطرون، وشاهد قطع الطريق من قبل هؤلاء الذين يستقلون السيارات الغريبة، وتهريب المساجين، وذكر في هذا الصدد أنه شاهد مساجين بالزي الأبيض والأزرق يفرون من أسوار السجن، ذاكرًا أسماء من أبصرهم ومنهم محمد مرسي وسعد الكتاتني وسعد الحسيني وعصام العريان، واستقلوا الميكروباص الذي كان ينتظرهم في اتجاه القاهرة.. عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، وحسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي.. وقررت المحكمة التأجيل لجلسة 3 أكتوبر القادم.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار