محافظ الوادي الـــــــجديد: تسليم ٥٦ ألف فدان هذا الـــــــعام بمشروع الـ «1.5 مليون»


> ماذا بعد توليك المهام كمحافظ للوادي الجديد ومرور مايقرب من عام علي توليك هذا المنصب؟
- إن دولاب التشريعات والقوانين كان يحتاج الي اعادة فتحه وترتيب الاولويات. بمعني ان  منصب المحافظ كان يحتاج الي سلطة رسمية تمكنه من اتخاذ قرارات تحقق التنمية بمفهومها الواسع والشامل موضحا بأن تعدد هيمنة العديد من الوزارات والهيئات علي اراضي المحافظة  كانت العائق الاكبر في تحقيق تنمية زراعية او سياحية او صناعية... فقد لاحظت بان هناك العديد من التشريعات والقوانين التي تغل يد (المحافظ) من اصدار الموافقات الابعد الرجوع لرئيس الوزراء والوزراء كل في قطاعه.. وهو امر كان يقلص جهود ابناء المحافظة في تحقيق تنمية أسرع وأفضل وكان لابد أن يتم (عمل وفاق تشريعي) مع تلك الوزارات تحت اشراف الحكومة، لتحقيق المنفعة العامة للمواطن، كما أنه عقد اجتماعا مع رئيس الوزراء م شريف اسماعيل بهذا الشأن وصدر توجيهات سيادته بالتنسيق مع   وزيري الزراعة والتنمية المحلية لوضع النقط  علي الحروف في تلك المشكلة.  حيث تمت الموافقة لاول مرة بان يتم تفويض محافظ الوادي الجديد بصفته بأن يخصص الاراضي للمستثمرين وللشباب وللكيانات المختلفة (بغرض المنفعة العامة ولصالح التنمية) أما بالنسبة لسلطة المحافظ الأن،   فقد أصبحت لديه السلطة في تخصص الاراضي للمستثمرين بنظام حق الانتفاع لمدة تصل الي 25 عاما بقصد التملك بدلا من ثلاثة اعوام فقط،  مؤكدا بان هذه الخطوة فتحت امامنا ابوابا جديدة للاسراع في البت وتسليم الاراضي للمستثمرين وللشباب وغيرهم في غضون 25 يوما فقط بعد ان كان هذا الاجراء يستغرق عاما علي الاقل لتخصيص الاراضي. مشيرا بأنه تم حتي الان طرح 63 الف فدان امام المستثمرين لاقامة مشروعات زراعية وانتاج حيواني متكامل.
> وماذا عن التنمية الزراعية؟
- ان التنمية الزراعية تاتي في مقدمة المشروعات التي أولي اهتمامي بها فلقد نجحنا مع مؤسسات المجتمع المدني في اقامة وفاق وشراكة بالتعاون مع البنوك كافة  الرسمية والخاصة ومع مؤسسة مصر الخير وصندوق تحيا مصر وجهات اخري كثيرة بهدف التخطيط لتمليك الشباب اراضي زراعية كما ان عام 2018 سيشهد اول باكورة تعاون حقيقي لاستصلاح مساحي 2500 فدان بالظهير الصحراوي بكل قرية وتم اختيار 10 قري لتنفيذ هذا المشروع بواقع 250 فدانا بكل قرية من خلال الجمعيات الزراعية حيث سيتم تنفيذ نظام الشراكة باستخدام نظام المساهمة حيث يقوم كل شاب بشراء سهم بقيمة مايقرب من 500 الي الف جنيه ليتملك هذا الشاب مابين 3 الي 5 افدنة لزراعتها وتقوم الجمعيات الزراعية بالاشراف علي هذا المشروع كاملا مع البنوك والمؤسسات التي ستدعم هذا المشروع وهي نفس الفكرة التي سيتم تنفيذها ايضا قريبا بتخصيص مساحة  عشرة الاف فدان لعدد عشر محافظات باجمالي 100 الف فدان  ضمن مخطط عام للمحافظة بجلب عشرة الآف اسرة جديدة لتعمير صحراء مصر الغربية في واحات الفرافرة والداخلة والخارجة وباريس وبلاط.
> وماذا عن مشروع الـ 1.5 مليون فدان؟
- شركة الريف المصري انتهت من تسليم مساحة 2000 فدان بمنطقة الفرافرة الجديدة ضمن مخطط عام لاستصلاح مساحة 56 الف فدان بمناطق سهل بركة وعين دالة والفرافرة القديمة كما ان الرئيس السيسي نجح في وضع اللبنة الاولي منذ ثلاثة اعوام بانطلاق هذا المشروع من الفرافرة بتدشين مساحة 10 الاف فدان وبذلك يكون مشروع الريف المصري انطلق بمدينة الفرافرة باستصلاح 12 الف فدان علي الواقع حتي الآن وجار استكمال خطة تسليم الاراضي لصغار المستثمرين بتلك المنطقة كما ان عام 2018 سيشهد باذن الله استكمال تسليم الاراضي بمساحة 56 ألف فدان بالفرافرة. وهي بداية حصاد الانجازات الزراعية بمحافظة المستقبل التي تستطيع بما تملكه من اراض في رسم خريطة زراعية جديدة لمصر وتوفير وتامين الغذاء النظيف لابناء مصر المحروسة.
> كيف واجهت المحافظة انتشار حشرة سوسة النخيل التي تهدد محصول البلح ؟
- إن حشرة سوسة النخيل موجودة منذ فترة بمزارع النخيل الذي يمثل ثروة قومية ليس لأبناء الوادي الجديد ولكن بمصر حيث تملك المحافظة 2 مليون نخلة.. موضحا بأنه تم الانتهاء من  محاصرة حشرة سوسة النخيل في عدد من المناطق بقري المحافظة ومنها قرية الراشدة وتم اعدام مايقرب من 75 نخلة ورش ومكافحة المناطق القريبة من النخيل المصاب بالكبريت والمبيدات والحقن باستخدام مواد مصرح بها من وزارة الزراعة كما انه تم تدعيم مديرية الزراعة بمبلغ نصف مليون جنيه لاستمرار اهمال المكافحة مشيرا بان الدور الاول في اعمال المكافحة يأتي علي المزارع بعدم اهمال زراعاته ونخيله لتتمكن السوسة منها بهذا الشكل موضحا بان المشكلة الحقيقية في سوسة النخيل بأن  هناك افرادا يقومون بنقل فسائل للنخيل من مكان لآخر او جلب فسائل من خارج المحافظة ويتم إدخالها وزرعها وهي تحمل بين طياتها حشرة سوسة النخيل المدمرة مناشدا المواطنين بضرورة اتباع القنوات الشرعية في دخول فسائل النخيل  وحول تطوير زراعة النخيل بالمحافظة سيتم اقامة أكبر مزرعة للنخيل في واحة باريس بالتعاون مع احدي الشركات ووزارة الانتاج الحربي  لاقامة اكبر  مزرعة علي مساحة 10 الاف فدان لزراعة 70 الف نخلة باصناف جديدة هي البارحي والبارتمودا.
> لماذا لم يتم استغلال خام الفوسفات بشكل افضل بدلا من تصديره خاما ؟
- ان شركة فوسفات مصر نجحت مؤخرا في توقيع شراكة مع عدد 7 شركات تمثل قطاع وزارة البترول بنظام المساهمة لانشاء شركة جديدة تكون مسئولة عن تصنيع الاسمدة باستثمارات بلغت 14 مليار جنيه وان عام 2018 سيشهد تفعيل الشراكة علي ارض الواقع موضحا بأن تأسيس شركة لانتاج الاسمدة الفوسفاتية هو يأتي ضمن خطة الحكومة لتحقيق استغلال امثل لتصنيع خام الفوسفات بدلا من تصديره خاما وان هذا المشروع عند تشغيله سيوفر ما لايقل عن الف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة تزداد مع استكمال خطة انشاء باقي المصانع المكملة والقائمة علي صناعة خام الفوسفات بالاضافة الي توفير الاسمدة للاراضي الزراعية باعتبار ان الوادي الجديد سيشهد طفرة كبيرة خلال الفترة القادمة في تجهيز الاراضي الصالحة للزراعة.
كما ان الحكومة خصصت مبلغ 7 مليارات جنيه لاعادة هيكلة وتشغيل خط السكة الحديد لنقل خام الفوسفات من الوادي الجديد الي ميناء سفاجا بالبحر الاحمر بعد ان تم سرقة هذا الخط في فترة الانفلات الامني ابان ثورة 25 يناير.
> وماذا عن تحسين  خدمات الطرق والنقل والمواصلات؟
 - الوادي الجديد فاز بنصيب الأسد من خطة الحكومة في انشاء الطرق وان اجمالي الاستثمارات التي تمت خلال العامين الماضيين فقط تتجاوز مبلغ 3 مليارات جنيه كما انه تم الانتهاء من رصف طريق الفرافرة / ديروط الي اسيوط  وهو اكبر واول محور يربط غرب مصر الي شرقها بطول 400 كيلومتر يبدأ من منطقة عين دالة مرورا بوسط الفرافرة وصولا الي مدينة ديروط باسيوط بهدف جذب العمالة وتعمير مناطق الاستصلاح بالفرافرة الجديدة ضمن خطة اعمار صحراء مصر الغربية وجلب اليها البشر وتوفير لهم الاراضي الزراعية والبنية التحتية لاقامة اكبر تجمعات بالفرافرة من خلال مشروع الريف المصري.
كما يجري حاليا استكمال طريق الداخلة /  تنيده /منفلوط/ اسيوط  بطول 270 كيلومترا وهو محور هام لربط مناطق الاستصلاح في شرق العوينات بوسط الصعيد وشمالا الي القاهرة لتصدير المنتجات الزراعية بمشروع شرق العوينات الذي تعمل به الآن مايقرب من 17 شركة تستصلح مايقرب من 125 الف فدان تزرع مختلف المحاصيل منها البطاطس والفول السوداني ومختلف الموالح للتصدير.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار