ملك الأردن: سخرنا جميع إمكانياتنا لخدمة قضايا الأمة العربية

4/15/2018 8:58:50 PM  
 199 
  

‎أكد الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن أن بلاده بذلت خلال فترة رئاستها لدورة القمة العربية الماضية ال 28 كل جهد وبالتنسيق المباشر والوثيق مع القادة العرب لمواجهة التحديات التاريخية التي تواجه الأمة العربية، وأضاف أن بلاده سخرت جميع إمكانياتها وعلاقاتها الدولية لخدمة قضايا الأمة العربية وعلي رأسها القضية الفلسطينية والقدس الشريف جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية ال29 التي عقدت أمس في مدينة الظهران.. وقال الملك عبد الله: أتقدم إلي أخي الملك سلمان بن عبد العزيز والمملكة العربية السعودية الشقيقة بجزيل الشكر والتقدير علي كرم الضيافة وحسن الاستقبال، واشكر أيضا الأمين العام أحمد أبو الغيط وكوادر الجامعة العربية علي ما بذلوه من جهود خلال رئاسة المملكة الأردنية للقمة العربية الـ28، ومتابعة قراراتها وتوصياتها.. ‎وأضاف أنه في العام الماضي تشرفت بلاده بحمل مسئولية القمة العربية، وأعادت التأكيد علي ضرورة تعزيز العمل العربي المشترك وتبني خيار السلام الشامل والدائم علي أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
كما قال  الملك عبد الله: إننا بذلنا كل جهد ممكن خلال فترة رئاستنا وبالتنسيق المباشر والوثيق مع القادة العرب لمواجهة التحديات التاريخية التي تواجهها أمتنا، وسخرنا وإياكم جميع امكانياتنا وعلاقاتنا الدولية لخدمة قضايا الأمة العربية وعلي رأسها القضية الفلسطينية والقدس الشريف، مضيفا أنه لابد لنا من إعادة التأكيد علي الحق الأبدي الخالد للفلسطينيين والعرب والمسلمين والمسيحيين في القدس التي هي مفتاح السلام في المنطقة ولابد أن تكون الحجر الاساسي للحل الشامل الذي يضمن الدولة الفلسطينية المستقلة علي حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية استنادا إلي حل الدولتين ومبادرة السلام العربية.
‎وعن الأزمة السورية، أشار الملك عبد الله إلي السعي المستمر لإيجاد حل سياسي يشمل جميع مكونات الشعب السوري الشقيق ويحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا ويساهم في عودة اللاجئين، مشيراً إلي أن الأردن قام بدعم جميع المبادرات التي سعت لدفع العملية السياسية وخفض التصعيد علي الأرض كمحادثات أستانا وفيينا وسوتشي، مؤكدا علي أن هذه الجهود تأتي في إطار دعم مسار جنيف وليس بديلا عنه.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار