الرئيس السيسي لوزير الخارجية الأمريكي: موقفنا ثابت من إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس

2/12/2018 8:18:50 PM  
 1636 

تيلرسون: نقف إلي جانب مصر وندعمها في حربها ضد الإرهاب

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي علي موقف مصر الواضح والثابت بشأن التوصل إلي حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة علي أساس حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وأن علي الولايات المتحدة باعتبارها الراعي الرئيسي لعملية السلام في الشرق الأوسط أن تعيد إحياء ودفع عملية المفاوضات من جديد وفق مقررات الشرعية الدولية.. جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي أمس بقصر الاتحادية ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي، وذلك بحضور سامح شكري وزير الخارجية، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة.
وصرح السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن وزير الخارجية الأمريكي، في زيارته الأولي الرسمية للقاهرة، نقل إلي الرئيس تحيات الرئيس الأمريكي »دونالد ترامب»‬.. وأشار إلي ما تمثله مصر من شريك هام للولايات المتحدة وما يجمعهما من علاقات ممتدة تحرص الولايات المتحدة علي تعزيزها وتطويرها وأشار إلي وقوف بلاده إلي جانب مصر والتزامها بدعمها في حربها ضد الإرهاب.
وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس أكد علي ما يربط بين البلدين من علاقات استراتيجية راسخة.
وأشار إلي أهمية الاستمرار في العمل علي الارتقاء بها في مختلف المجالات بما يمكن البلدين من التصدي للتحديات المشتركة التي تواجههما.
واستعرض الرئيس الجهود التي تقوم بها مصر حالياً لمكافحة الإرهاب بشكل شامل والقضاء عليه، وذلك بالتوازي مع مساعي تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
ونوه إلي تطلع مصر لتطوير التعاون الاقتصادي بين الدولتين وزيادة الاستثمارات الأمريكية في مصر.. وذكر السفير بسام راضي أنه تم خلال اللقاء التباحث حول سبل تطوير مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين. كما تناول اللقاء الملفات الإقليمية المختلفة، ومن بينها الأوضاع في ليبيا وسوريا، حيث تم استعراض تطورات الجهود المبذولة للتوصل إلي تسويات سياسية للأزمات القائمة. وأوضح السفير بسام راضي أنه فيما يتعلق بتطورات القضية الفلسطينية، أوضح وزير الخارجية الأمريكي من جانبه أن هدف الإدارة الأمريكية الحالية بقيادة الرئيس »‬ترامب» هو حل القضية بشكل عادل، وأنها ستواصل جهودها لتحقيق هذا الهدف.
من ناحية أخري.. أكد سامح شكري وزير الخارجية أن مصر والولايات المتحدة تسعيان إلي حل النزاعات بمنطقة الشرق الأوسط بالوسائل السلمية.
وقال إن نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون قدم اقتراحا لإنشاء آلية 2+2 بين وزيري الخارجية والدفاع في البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية.
وأشار إلي الاتفاق علي عقد حوار استراتيجي مع نظيره الأمريكي خلال النصف الثاني من العام الجاري لإعطاء فرصة لدفع العلاقات بين البلدين.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بين الوزيرين والذي سبقه جلسة مباحثات مغلقة بين الجانبين لتعزيز العلاقات الثنائية وبحث القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشتركة.
وأضاف شكري أن العلاقات بين البلدين استراتيجية وممتدة من أكثر من ٤ عقود، كما انها قائمة علي الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة فضلا عن عدم التدخل في الشئون الداخلية، قائلا: المباحثات كانت مثمرة ومعمقة واتسمت بالايجابية، وأكدت أن هناك اتساقا في تناولنا للقضايا الاقليمية والزمنية التي تقلق البلدين.
وفيما يتعلق بحقوق الإنسان، أكد وزير الخارجية أن الحكومة المصرية تعمل علي تعزيز حقوق الإنسان ومن الأهم أن ننظر إلي الوضع العام فيما يتعلق بحرية الصحافة وتنوع البرامج التليفزيونية وتطوير المجال الاقتصادي والشعب المصري أثبت قدرته في تبني تلك التغيرات ويعبر عن عدم رضاه.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار