العملاق يرحل في صمت

نبض السطور

12/13/2018 7:46:58 PM  
118  
خـالد مـيري  

نبض السطور

الكبار يرحلون.. ينتقلون إلي جوار ربهم بعد أن تركوا بصمات خالدة في تاريخ الصحافة المصرية والعربية.
اللقاء الأول مع الأستاذ كان قبل ٢٣ عامًا عندما استدعاني مع أصدقاء العمر محمد البهنساوي وخالد النجار ووائل صادق ليسألنا عن عملنا في »الأخبار»‬، وبعد دقائق قليلة أخبرنا أنه وقَّعَ قرار تعييننا قبل اللقاء، كانت واحدة من أسعد لحظات حياتنا وكان لقاءً محفورًا في الذاكرة لا يمكن أن ننساه.
إبراهيم سعده رئيساً لتحرير »‬أخبار اليوم» أسس لمدرسة متفردة في تاريخ الصحافة المصرية والعربية، علي خطا الكبيرين مصطفي وعلي أمين سار وأكمل الطريق بنجاح ملحوظ، صحافة الملايين التي يتجاوز توزيع العدد الواحد منها المليون نسخة، كنّا ننتظرها مع القرّاء كل سبت لنتخطفها ومنها نعرف كل أخبار مصر والعالم، ومع مقالاته كنَّا نعيش ونتعلم ونحن نعيد قراءتها أكثر من مرة، وكرئيس لمجلس إدارة مؤسستنا العريقة كانت بصماته واضحة ومازالت.. مجمع مطابع عملاق ونقلة مهنية وإدارية غير مسبوقة.
الكبير عاني مع المرض كثيرًا لكنه قاوم وتحمل وعندما اشتد به الألم وكأنه أحس بقرب المنية أصر أن يعود إلي مصر بعد سنوات قضاها في سويسرا، وقبل أيام تم تكريمه وهو علي قيد الحياة بحصوله علي جائزة شخصية العام الصحفية من مؤسسة مصطفي وعلي أمين.. وبعدها دخل المستشفي ليواصل رحلة مقاومة المرض والألم حتي وافته المنية.
رحل الكبير لكن ستظل مدرسته حية في قلوب وعقول كل تلامذته، تضيء الطريق لأجيال متعاقبة من الصحفيين في مصر والوطن العربي.
رحم الله كاتبنا الكبير وجعل معاناته مع المرض والغربة في ميزان حسناته، وألهم أسرته الصغيرة وأسرته الكبيرة في »‬أخبار اليوم» وكل تلامذته ومحبيه الصبر والسلوان.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار