ما زال حياًّ

نبض السطور

1/14/2018 7:45:42 PM  
744  
بقلم: خـالد مـيري  

نبض السطور

من رحم الشعب خرج ليصبح زعيماً ترك بصمة خالدة في التاريخ. جمال عبدالناصر مازال حيا في وجدان شعبه وضمير أمته ونحن نحتفل بالمئوية.
الشعب مازال يذكر الزعيم الذي خرج من أسرة بسيطة ليغير مجري التاريخ في مصر والعالم. أسباب كثيرة وراء استمرار عبدالناصر حيا في الضمائر والوجدان.. الزعيم الشاب الذي حرر بلده من الاحتلال الإنجليزي المقيت وعصر الملكية والعبودية، وانطلق ليساهم في تحرير دول العالم من الاحتلال والاستغلال. الضابط الشاب الذي رفض التسليم باحتلال الصهاينة للأرض العربية والقدس وظل يحاربهم حتي لقي وجه ربه.. الرئيس الشاب الذي فرض العدالة الاجتماعية وأعاد لكل مواطن مصري إحساسه بالعزة والكرامة.
عبدالناصر بطل تأميم القناة وبناء السد العالي والإصلاح الزراعي، عبدالناصر الجندي في معارك 48، 56، 67 والاستنزاف.
عندما احتفل الصهاينة بوفاة الزعيم ظنوا بأنهم تخلصوا من أكبر أعدائهم، نسوا أن الأفكار لا تموت، والشعب الذي خرج عبدالناصر من رحمه قادر بأن ينجب عبدالناصر جديدا في كل يوم، أفكار الحرية والعزة والكرامة والعدالة كانت وستظل حية تفضح جرائمهم وتحاصرهم وقادرة علي هزيمتهم ورد كيدهم في نحرهم.
علي كل المستويات الرسمية والشعبية تحتفل مصر بمئوية الزعيم.. وتشارك »الأخبار»‬ الاحتفال بهذا الملحق الهام عن عبدالناصر، عن زعيم لم يكن مجرد رئيس لدولة.. لكنه كان رمزاً وسيظل.
إنجازات عبدالناصر في إعادة بناء الجيش القوي والصناعة والزراعة وقبل ذلك في الكرامة والوطنية والاستقلال مازالت حية، تلهم الأجيال الجديدة وتكشف المعدن الأصيل والصلب لهذا الشعب الطيب.
كلماته مازالت حية.. صوره وتماثيله مازالت تزين شوارع وميادين العديد من دول العالم.
مصر التي تحتفل بزعيم خالد.. هي مصر التي تبني من جديد معاني العزة والكرامة والقوة وتسترد مكانتها في قارتها وعالمها، مصر التي تحتفل بعبدالناصر اليوم.. هي مصر التي أنجبت السيسي لينقذ وطنه من مصير مظلم وينقذ منطقتنا من مؤامرة مكتملة الأركان.
مصر العظيمة تخطو بثقة إلي الأمام وهي تتذكر زعيماً أعطي عمره لوطنه وشعبه ومازال حيا في وجدان الجميع.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار