الجسر بين أوروبا وأفريقيا وآسيا

نبض السطور

11/21/2017 6:55:54 PM  
982  
خـالد مـيري يكتب من قبرص  

نبض السطور

من أجل مستقبل أفضل لشعوب مصر واليونان وقبرص وتوفير فرص العمل للشباب، انطلقت بالقاهرة عام ٢٠١٤ آلية التعاون الثلاثي، وبالأمس كانت القمة الخامسة التي جمعت قادة الدول الثلاث في نيقوسيا.
الآلية تحولت إلي شراكة استراتيجية وأحد أهم أركان الحفاظ علي الأمن والاستقرار بمنطقة شرق البحر المتوسط، المنطقة الأكثر التهابا في العالم والتي تشهد أزمات ضخمة من ليبيا إلي سوريا ولبنان مع احتلال أرض فلسطين وثلث الأراضي القبرصية، المنطقة التي تحولت لحاضنة للإرهاب الجبان ومصدر للهجرة غير المشروعة، ومنها يتم تصدير الأزمات إلي العالم، خرجت آلية التعاون الثلاثي إلي النور في فترة صعبة تعيشها المنطقة، وانعقدت القمة الخامسة بالأمس والمنطقة في مفترق طرق، وكانت إرادة الزعماء الثلاثة الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس قبرص اناستاسيادس ورئيس وزراء اليونان تسيبراس قوية وجلية، والتصميم واضحا علي أن تلعب الدول الثلاث دوراً محورياً لتحرير الأراضي المحتلة وفق الشرعية الدولية، والحفاظ علي الدول الوطنية بالمنطقة، ودفع التعاون الاقتصادي والسياسي والتجاري بينها إلي آفاق أرحب وأوسع.
وبالأمس وقعت الدول الثلاث علي اتفاقية للتعاون السياحي في البواخر، كما تم افتتاح مركز الابتكار ببرج العرب والذي سيكون له فروع بقبرص واليونان، وكشفت جلسة المباحثات الثلاثية والمؤتمر الصحفي المشترك عن توافق كامل في الآراء والرؤي حول كل قضايا المباحثات المتعلقة بالتعاون الثلاثي أو المواقف من قضايا المنطقة والعالم.
الدول الثلاث بتعاونها أصبحت الجسر الذي يربط أوروبا وأفريقيا وآسيا، الدول صاحبة أعرق الحضارات تعرف أن عليها الآن القيام بدورها لتبتكر وتجدد كما كان يفعل الأجداد، ولهذا كان الإيمان واضحاً بأهمية التكنولوجيا، من أجل شباب يمتلك الرؤية وعقول تصنع الأفكار الجديدة.
القمة المصرية اليونانية التي سبقت القمة الثلاثية أمس أكدت دفع التعاون الاقتصادي وأهمية التوصل لحلول سياسية لأزمات المنطقة، نفس نتائج القمة الثنائية التي جمعت مصر وقبرص أول أمس، وهو ما أكدت عليه القمة الثلاثية.
ثمار التعاون الثلاثي بدأت بترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص ومفاوضات التعيين بين مصر واليونان، لتبدأ أكبر اكتشافات للغاز في البحر المتوسط ومنها حقل »ظهر»‬ الذي يبدأ إنتاجه نهاية هذا العام. التعاون في الطاقة يفتح آفاقا واسعة للمستقبل ورخاء شعوب المنطقة، مع التمهيد لربط سوق شمال أوروبا بمصر بواسطة قبرص وتكريت، لتصبح مصر مركزاً محورياً للطاقة بالمنطقة ويصل إلي أوروبا ما تحتاجه من الطاقة بسهولة.
الرئيس السيسي كان واضحا في كلمته أمس وهو يؤكد أن التعاون الثلاثي هدفه الأساسي خلق فرص عمل جديدة للشباب، ويؤمن الرئيس أن الشباب عصب الحاضر وقلب المستقبل ولا يغيبون عنه في كل تحرك وجهد يبذله داخل أو خارج مصر.
التعاون الثلاثي كما ظهر جليا لا يستهدف أحدا ولا يبحث عن حسابات خفية، تعاون هدفه رخاء شعوب الدول الثلاث ولعب أدوار جادة لحل مشاكل المنطقة.
مع كل زيارة خارجية يتأكد الاحترام الذي تحظي به مصر السيسي في قلوب وعقول شعوب وزعماء العالم، احترام تأكد في القمة الثلاثية واللقاءات الثنائية، فسياسة مصر واضحة وثابتة مع الشرعية الدولية ورخاء الشعوب واحترام سيادة الدول.
القبارصة أكدوا أن السيسي يقود مصر إلي كتابة تاريخ جديد وتقدم مثير للإعجاب، يقودها لتصبح ركن السلام والاستقرار بالشرق المتوسط، حقيقة تعرفها شعوب العالم الآن كما عرفها شعبا قبرص واليونان.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار