صداقة الحاضر والتاريخ

نبض السطور

11/20/2017 8:34:36 PM  
867  
يكتب من قبرص خـالد مـيري  

نبض السطور

في المؤتمر الصحفي المشترك كرر الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس كلمة صديقي ١٠ مرات وهو يتحدث عن الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكان الرئيس السيسي حريصاً علي أن يكرر ٤ مرات كلمة صديقي العزيز وهو يتحدث عن رئيس قبرص.
صداقة التاريخ التي جمعت الزعيم الراحل جمال عبدالناصر مع مؤسس قبرص الحديثة الأسقف مكاريوس، عادت أكثر قوة بين الرئيسين السيسي ونيكوس منذ ثورة ٣٠ يونيو العظيمة .
زيارة السيسي إلي قبرص هي أول زيارة دولة يقوم بها رئيس مصري إلي الدولة الصديقة، وهو ما يكشف جزءاً من أسباب الحفاوة غير المسبوقة بالزيارة، ويؤكد المستقبل الواعد للعلاقات بين البلدين.. اقتصادية وعسكرية وسياسية وتجارية وأمنية، مصالح الشعبين تتحقق واستقرار المنطقة جزء مهم من هذه العلاقة القوية.
٣٥ اتفاقية تربط البلدين وبالأمس كان توقيع ٣ مذكرات تفاهم جديدة في مجالات التعاون الأمني والاتصالات والتكنولوجيا والصحة وصناعة الدواء، بينما تناولت جلسة المباحثات كل القضايا المهمة، بداية من دعم التعاون الاقتصادي حيث شهدت الزيارة أول انعقاد لمجلس الأعمال المشترك لدفع الاستثمارات الثنائية المشتركة إلي الأمام، ودعم التعاون في مجال الطاقة فمنذ ترسيم الحدود البحرية انطلق البلدان لاستخراج الغاز والبترول من قاع البحر، بما يعود بالخير علي الشعبين ويساعد في استقرار المنطقة والرخاء بها، وصولا إلي بحث قضايا المنطقة.. حيث وجهت قبرص الشكر لمصر علي تحقيق المصالحة الفلسطينية وأكدت دعمها لجهود تحقيق السلام ، كما أكدت دعمها لجهود مصر لإنهاء الأزمة اللبنانية الحالية والمواجهة الشاملة للإرهاب، وكانت مصر واضحة وهي تؤكد ثبات موقفها الداعم لحل القضية القبرصية علي أساس الشرعية الدولية.
الرئيس القبرصي منح الرئيس السيسي القلادة العظمي للأسقف مكاريوس تعبيرا عن التقدير العميق من شعب ودولة قبرص، والرئيس السيسي منح رئيس قبرص قلادة النيل أرفع الأوسمة المصرية وأعظمها شأنا، بما يكشف عن حقيقة علاقات قوية متينة ومستقبلها المشرق .
وداخل البرلمان القبرصي ترسخت الحفاوة الكاملة من الشعب القبرصي ونوابه بزعيم مصر، حيث أكد رئيس البرلمان ان زيارة السيسي للبرلمان في جلسة خاصة هو يوم تاريخي، وإذا كانت الجغرافيا رسخت الجوار فالتقدير الكبير للرئيس السيسي من كل قادة قبرص يرسخ لحاضر قوي ومستقبل مشرق يخدم الدولتين والشعبين الصديقين.
واليوم تتواصل الزيارة المهمة بالقمة الثلاثية الخامسة التي تجمع الرؤساء الثلاثة رئيس مصر ورئيس قبرص ورئيس وزراء اليونان، شراكة ثلاثية لا تستهدف احدا ولكنها تبحث عن مصالح الشعوب الثلاثة وأمن واستقرار المنطقة والعالم، قبرص تتمني ان تنطلق آلية التعاون الثلاثية إلي آفاق أرحب وأن تنضم إليها دول جديدة كإيطاليا .
نجحت الزيارة منذ اللحظة الأولي، فقبرص كانت تترقب الزيارة، ورئيس مصر حريص علي دفع علاقات التعاون إلي الإمام في كل المجالات.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار