بين السطور

واثق الخطوة

8/5/2017 8:41:08 PM  
987  
بقلم:خـالد مـيري   

واثق الخطوة

بخطوات واثقة يسير الشعب مع الرئيس  عبدالفتاح السيسي علي طريق المستقبل، تحدي الشعب تحديات إفشال الدولة.. فرض إرادته، ومن نجاح ينتقل لنجاح.
عندما تحتفل مصر اليوم بالعيد الثاني لافتتاح قناة السويس الجديدة، فهي تحتفل بانتصار الإرادة ، تحتفل بإنجاز عالمي ضخم كان يحتاج لأعوام وتم الانتهاء  منه في عام واحد، شريان جديد منح قناة السويس قبلة الحياة والاستمرار، وأصبح قادرا علي جذب استثمارات عالمية ضخمة، إنجاز لاحقته الشائعات في محاولة لإفشاله أو إيقافه أو للتقليل من أهميته، لكن الشعب لم يستمع لهم ليصبح باكورة المشروعات القومية الكبري، والقاطرة التي تقود مصر إلي المستقبل.
ومع كل يوم تكسب مصر خطوات جديدة علي طريق النجاح في الداخل، وقيادة العرب نحو المستقبل والتأثير في حركة السياسة العالمية في الخارج.
نجحت مصر بدورها وتأثيرها بالتعاون مع روسيا في التوصل لهدنة جديدة بسوريا في ريف حمص الشمالي، نجاح جاء ليكمل نجاحا آخر لم يمر عليه سوي أيام عندما تم الاتفاق علي هدنة الغوطة الشرقية  بدمشق، فشلت مخابرات  إردوغان  »سلطان الأوهام»‬ المتعاونة مع داعش في تعطيل الاتفاق. مصر القوية قادرة علي الفعل والتأثير، مصر التي لا تريد سوي سوريا موحدة ولا تبحث عن مصلحة طرف علي حساب آخر.
في الوقت نفسه كانت اللجنة المصرية المعنية بليبيا برئاسة الفريق محمود حجازي رئيس أركان الجيش المصري تجتمع مع وفدين ليبيين من برقة ومصراتة، اللقاء بدأ بدون شروط مسبقة وانتهي بالاتفاق علي الحفاظ علي وحدة ليبيا وتعزيز المصالحة بين كل الفصائل للبدء  في إعادة بناء الدولة الحديثة الموحدة، مع ضمان التداول السلمي للسلطة.
مصر في كل ما تبذله من جهد لم تتآمر علي أحد، ولم تبحث إلا عن وحدة سوريا وليبيا والحفاظ علي البلدين الشقيقين ليعودا قوة تضاف للعرب، ويتم خصمهما من رصيد الإرهاب.
نجاح جهود مصر عربيا تزامن مع نجاح اقتصادي كبير في الداخل عندما وصل الاحتياطي النقدي الأجنبي إلي 36 ملياراً و36 مليون دولار وهو الأكبر في تاريخ مصر، بما يؤكد أننا نسير علي الطريق الصحيح، طريق بناء مصر التي نحلم بها ونريدها جميعا.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار