من أجلك

بين السطور

7/31/2017 7:43:03 PM  
976  
بقلم: خـالد مـيري  

بين السطور

عزيزي القارئ .. تبدأ »الأخبار»‬ اليوم مرحلة جديدة من التطوير الشامل في الشكل والمضمون، تطوير  هدفه الوحيد تقديم الخدمة الصحفية التي تبحث عنها عزيزي القارئ.
»‬الأخبار» بعد أن أكملت عامها الخامس والستين لا تحيد عن المبادئ التي أرساها الكبار الذين وضعوا لبناتها الأولي، صحيفة الشعب تقدم الخبر الصادق والمعلومة الحقيقية، جسر تعبر عليه هموم القراء إلي المسئولين، صحيفة في مقدمة المدافعين عن قضايا الوطن من ثورة يوليو المجيدة إلي ثورة يونيو العظيمة.
»‬الأخبار» مدرسة صحفية هي الأنجح والأشهر والأكثر توزيعاً وجماهيرية منذ صدور عددها الأول علي يد العمالقة مصطفي وعلي أمين ومحمدالتابعي وجلال الحمامصي ومحمد زكي عبدالقادر وكامل الشناوي ومحمد حسنين هيكل، واستمرت في الصدارة علي يد أجيال متعاقبة لكبار الصحفيين والكتاب كالعملاقين موسي صبري وسعيد سنبل، وصولا إلي الأساتذة جلال دويدار ومحمد بركات ومحمد حسن البنا وياسر رزق.
»‬الأخبار» صحيفة تجري في العروق مع دم كل أولادها والعاملين بها، وهذا هو سر ومفتاح النجاح، أسرة واحدة صغيرة لا تبحث إلا عن قضايا وهموم أسرة الوطن الكبيرة.
وعلي مدار عمرها الطويل كان التطوير جزءاً رئيسياً من العمل، تطوير لا يبحث إلا عن رضا القارئ وتقديم المادة الصحفية التي يريدها ويبحث عنها، العدد الأول من »‬الأخبار» صباح ١٥ يونيو ١٩٥٢ كان حدثا تاريخيا في مسار الصحافة المصرية والعربية، حين غير مسار الصحافة من المقال إلي الخبر، لتصبح »‬الأخبار» صحيفة الملايين.. واستمر التطور والتطوير علي يد كل الأساتذة.
واليوم نبدأ حلقة جديدة من التطوير هدفها الأول هو الوطن وأنت عزيزي القارئ.. تطوير عملت أسرة »‬الأخبار» من أجله علي مدار أيام وأسابيع بحثا عن ابتسامة رضا علي وجهك وأنت تقرأ صحيفتك المفضلة.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار