بين السطور

«عيدية» السيسي

6/21/2017 9:49:38 PM  
1256  
خـالد مـيري  

«عيدية» السيسي

في ليلة السادس والعشرين من شهر رمضان المعظم أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن العيدية المقدمة للشعب المصري.. حزمة متكاملة من برامج الدعم للبسطاء ومحدودي الدخل وأصحاب المعاشات وشرائح الشعب المصري المختلفة.. صبر الشعب والتف حول الرئيس الذي يحبه ويثق به، وبمجرد أن حانت الفرصة لجني أولي ثمار الإصلاح الاقتصادي لم يتردد الرئيس في تحويلها إلي قرارات تتكلف عشرات المليارات من الجنيهات ليستفيد منها المستحقون من أبناء الشعب.
الرئيس الذي لم يتوقف عن العمل طوال ٣ سنوات قضاها في الحكم يؤكد من جديد أن هدفه الأساسي هو تحسين حياة المواطن.. أعلن عن القرارات وهو يؤكد أنها بداية وأن الأفضل قادم، ولا شرط لذلك إلا العمل والعطاء واستمرار الالتفاف حول مصر التي نعشقها جميعا.
حزمة الدعم تضمنت ٧ قرارات مهمة ربما لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع حتي ولو بعضاً منها.
القرار الأول والأهم والذي يصبُّ مباشرة في صالح محدودي الدخل، هو زيادة الدعم النقدي الشهري للفرد الواحد في بطاقة التموين من ٢١ إلي ٥٠ جنيها، لم يتوقع أحد هذه الزيادة التي بلغت نسبتها ١٤٠٪‏ لتصل تكلفة دعم البطاقات التموينية إلي ٨٥ مليار جنيه وهو ما يزيد علي ضعف الرقم في الموازنة السابقة.
والقرار الثاني كان لصالح ١٠ ملايين مواطن يحصلون علي المعاش، لم تنسهم الدولة في كبرهم بعد أن قدموا شبابهم في خدمتها، فتقررت زيادة المعاش بنسبة ١٥٪‏ وبحد أدني ١٥٠ جنيها لتصل تكلفة المعاشات إلي ٢٠٠ مليار جنيه.
وثالث القرارات كان لمعدومي الدخل، مستحقي برنامج تكافل وكرامة بزيادة الدعم النقدي ١٠٠ جنيه شهريا، لتصل الزيادة إلي مليون و٧٥٠ ألف مستفيد وترتفع تكلفة البرنامج إلي ٨ مليارات و٢٥٠ مليون جنيه.
والقراران الرابع والخامس كانا لصالح الموظفين بعلاوة ٧٪‏ للمخاطبين بقانون الخدمة المدنية بحد أدني ٦٥ جنيها وعلاوة مثيلة لها لتمكينهم من مواجهة الغلاء، وعلاوة ١٠٪‏ لغير المخاطبين بالخدمة المدنية بحد أدني ٦٥ جنيها وعلاوة مماثلة لها لمواجهة الغلاء.
أما القرار السادس فكان زيادة حد الإعفاء الضريبي لمحدودي الدخل بقيمة ٨ مليارات جنيه.
والقرار الســابع كان وقف العمل بضريبة أطيـــــان الأراضــــــي الزراعيــــــة لمدة ٣ سنوات لمســــاعــــدة ٦ ملايين فلاح.
عيدية الرئيس ضربة معلم تخرس ألسنة طالما حاولت الاتجار بالظروف الاقتصادية للشعب، ولتؤكد أن الرئيس علي العهد وأن الشعب وحده هو الذي يستحق أن يجني أولي بل وكل ثمار الإصلاح.
الرئيس أعلن القرارات في حفل إفطار الأسرة المصرية.. حفل شارك فيه كل شرائح المجتمع وتقدم الحضور البسطاء من أبناء وبنات الشعب، وهذه هي الرســـــالة المهمة، فلا فرح ولا احتفال إلا بمشاركة كل أبناء الشعب بجميع طوائفه، وفي المقدمة البسطاء من أبناء هذا الوطن.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار