رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
يوميات الأخبار

القرآن في زفاف مينا وأبيه

يوميات الأخبار


د. محمد أبوالفضل بدران

  د. محمد أبوالفضل بدران
2/15/2017 7:04:58 PM

هذا العرس الذي جمع أبناء مصر أفضل ردّ علي هؤلاء الذين يراهنون علي تفكك المجتمع المصري
أرسل إليَّ المقدس ثابت كمال خليل ابن قفط دعوة لحضور حفل زفاف ابنته إلي المهندس مينا ابن المقدس زكري حنا الله بقرية المحروسة، واستوقفني ما كُتِب بالدعوة التي أراها شاهدة علي تسامح ومودة وترابط في نسيج المجتمع المصري، وسأنقل لكم ما جاء بها:
» بسم الله الرحمن الرحيم ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون﴾ صدق الله العطيم؛ بسم الله الواحد الأحد »‬إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ»‬ (إنجيل متي 19:6) أفراح آل حنا الله محارب بالمحروسة يتشرفون بدعوة سيادتكم والعائلة الكريمة لحضور حفل الزفاف الذي سيقام بمشيئة الله تعالي بديوان العائلة يوم الجمعة ولسماع آيات الذّكر الحكيم من القارئ فضيلة الشيخ محمود الحلفاوي وبحضور نخبة من علماء الدين الإسلامي والمسيحي، اللهم بارك لهما وبارك عليهما واجمع بينهما في خير، والعاقبة عندكم في المسرات».
هذه هي الدعوة وهذه هي مصر المحروسة، ومن الجدير أن والد مينا تزوج بليلة قرآن قبل أربعين عاماً، وهذا العرس الذي جمع أبناء مصر أفضل ردّ علي هؤلاء الذين يراهنون علي تفكك المجتمع المصري، هذا هو التعايش وهذه هي الوطنية والتسامح، فشكرا لمن وجّه لي هذه الدعوة التي أوجهها لجميع أبناء مصر حتي يروا كيف تحمي قرية »‬المحروسة» مصر »‬المحروسة».
 داعش تقتل عبدالله بن خباب
عندما دعاني الدكتور خالد عزب لألقي محاضرة بدورة الثقافة الإسلامية بمكتبة مصر العامة بالأقصر اصطحبتُ معي نصاً أورده ابن الأثير عن مقتل عبد الله بن خباب، سأترك ابن الأثير يروي لنا ما حدث، قال: »‬لما أقبَلت الخارجة من البصرة حتي دنت من النهروان رأي عصابةٌ منهم رجلا يسوق بامرأة علي حمار، فدعوه فانتهروه فأفزعوه وقالوا له: من أنت؟ قال: أنا عبدالله بن خباب صاحب رسول الله صلّي الله عليه وسلّم، فقالوا له: أفزعناك؟ قال: نعم، قالوا: لا روع عليك، حدّثنا عن أبيك حديثاً سمعته من رسول الله صلّي الله عليه وآله وسلّم تنفعنا به فقال: حدّثني أبي عن رسول الله صلّي الله عليه وآله وسلّم انه قال: تكون فتنة يموت فيها قلب الرجل كما يموت فيها بدنه يمسي فيها مؤمناً ويصبح كافراً ويصبح كافراً ويمسي مؤمناً، قالوا: لهذا الحديث سألناك، فما تقول في أبي بكر وعمر؟ فأثني عليهما خيراً، قالوا: ما تقول في عثمان في أول خلافته وفي آخرها؟ قال: انه كان محقاً في اولها وفي آخرها، قالوا: فما تقول في علي قبل التحكيم وبعده؟ قال: انه اعلم بالله منكم واشد توقياً علي دينه وأنفذ بصيرة، فقالوا: انك تتبع الهوي وتوالي الرجال علي اسمائها لا علي افعالها، والله لنقتلنك قتلةً ما قتلناها احداً.
فأخذوه وكتفوه ثم أقبلوا به وبامرأته، وهي حبلي متم، حتي نزلوا تحت نخل مواقير، فسقطت منه رطبة، فأخذها أحدهم فتركها في فيه فقال آخر: أخذتها بغير حلها وبغير ثمن، فألقاها، ثم مر بهم خنزير لأهل الذمة فضربه أحدهم بسيفه، فقالوا: هذا فساد في الأرض؛ فلقي صاحب الخنزير فأرضاه، فلما رأي ذلك منهم ابن خباب قال: لئن كنتم صادقين فيما اري فما علي منكم من بأس، اني مسلم ما احدثت في الاسلام حدثاً، ولقد آمنتموني قلتم: لا روع عليك، فاضجعوه فذبحوه، فسال دمه في الماء، وأقبلوا إلي المرأة فقالت: أنا امرأة ألا تتقون الله! فبقروا بطنها، وقتلوا ثلاث نسوة من طيئ، وقتلوا أم سنان الصيداوية.
فلما بلغ علياً قتلهم عبدالله بن خباب واعتراضهم الناس، بعث اليهم الحارث بن مرة العبدي ليأتيهم وينظر ما بلغه عنهم ويكتب به اليه ولا يكتمه، فلما دنا منهم يسائلهم قتلوه، وأتي علياً الخبر والناس معه، فقالوا: يا أمير المومنين، علام ندع هؤلاء وراءنا يخلفوننا في عيالنا واموالنا؟ سر بنا إلي القوم فإذا فرغنا منهم سرنا إلي عدونا من أهل الشام».
انتهي كلام ابن الأثير وروايته التي فصلها الطبري في تاريخه، وألقيت هذا النص الذي كاد يتحول فيه الطبري إلي شاهد يصف لنا ما يحدث في سيناء وليبيا والعراق واليمن وسوريا، فهذا المشهد المتكرر في التلفاز اليوم هو ما حكاه ابن الأثير حتي ينبه أجيالا قادمة، ستفاجأ بمن يستهين بقتل الإنسان دون وازع من ضمير فهو ضال مضل، وهو أعمي، فالصحابي يُقتل وامرأته يُبقر بطنها لفهم منحرف لتعاليم الدين، فلماذا لا نوجه أبناءنا للمعين الصحيح في فهم الدين والحياة، حاولت في محاورتي مع الجمهور أن نركز علي إعمال العقل حتي لا يتحول العقل إلي حالة إيقاف مؤقت سرعان ما يغدو إيقافا دائما، لأن الكوب يكتسب لون المشروب، كان الحوار صريحا وتحدث الشباب ناقدين الخطاب الثقافي والوعطي والتعليمي الذي صار التلقين دون تفكير مظهره الأجلي، لكن إعمال العقل إنقاذ للشباب والمجتمع، إن الخطر الحقيقي للعالم العربي هو تغييب العقل ونشر الاقتتال الداخلي والحروب الأهلية، وهذا ناتج عن تفسيرات مغلوطة للتعاليم الدينية وتوظيف سياسي لزرع الفتن الداخلية في الشباب العربي، عدت أفكر فيمن سيملأ عقول شبابنا بضرورة إعمال العقل، وفكرتُ كيف يصل المُسْتَدْيِنون إلي إيقاف عقولهم وعقول غيرهم؟، ورحتُ أفكر كيف كانت جبال أحزان عبدالله بن الخباب وهو يري السيوف تنهش في جسده؟، كيف كانت امرأته وهي تري مقتله وتلمس السيوف والخناجر تفتح بطنها الحُبلي وتجهز عليها؟، ورحتُ أقول لشبابنا ما قاله أبوالعلاء المعري:
»‬أيها الغرّ إنْ خُصِصْتَ بعقلٍ
فاتّبعْهُ، فكلّ عقلٍ نبي»
نادي المصريين بالعين
تتحول أندية المصريين بالخارج إلي خيمة يستظل بها الجميع، وأذكر عندما كنتُ رئيس نادي المصريين ببون ألمانيا كيف تحول النادي إلي قبلتنا، نتجمع في الليالي الرمضانية وفي المناسبات الوطنية، وملتقي الثقافة المصرية والترويج السياحي، وكان الألمان يسألون عن مصر في حب وانبهار، تتحول هذه الأندية إلي عائلة ترعي شئون أبنائها وتسهر علي خدمتهم، وقد سعدتُ بما رأيته في الإمارات العربية المتحدة عندما شاهدتُ نادي جمهورية مصر العربية بالعين الذي تأسس في 1974 ويرأسه عاشق مصر الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان الذي يرعاه رعاية كبيرة، ويعد النادي »‬مندرة» المصريين، ويزورهم السفير وائل جاد ويلتقي بالجالية في المناسبات الوطنية ويتولي النادي رعاية المصريين والاشراف علي تعليم أبنائنا في الخارج مع المستشار الثقافي النشط الدكتور أمجد الجوهري ويعمل علي رعاية شبابنا رياضيا وتثقيفيا إذ أنشأ مكتبة قيمة آمل من الوزارات المختلفة أن تمدّها بالكتب والمجلات، كما عمل النادي علي رعاية المسجونين والمرضي وتسفير جثامين الموتي، ورعاية أسرهم، ومن يعش بالإمارت فلن يحس بالغربة لما يلقاه من أهلها من كرم الضيافة وطيب الإقامة، كما أن لهذا النادي السبق في تنشيط السياحة بشرم الشيخ وتشجيع الادخار الدولاري ببنوك مصر دعما للاقتصاد المصري، وقد كان للمهندس محمد سعيد الداشر رجل الأعمال المصري السبق في بدايات إنشاء هذا النادي ودعمه ماديا ومعنويا مع الصحفي الأستاذ محمد جاهين رئيس النادي الحالي والأستاذ الدكتور يحيي محمد نائبه الذي يعد »‬عمدة المصريين» هناك، مع صفوة من أبناء مصر الذين يسهرون علي خدمة الجالية المصرية ومنهم الأستاذ محمد ريحان وحسام الشرقاوي ود.عاطف سدراك وعمر عادل، وكابتن محسن وغيرهم ممن يعملون في صمت، وأحري بمصر أن تكرّمهم، فما يقومون به من دور رائد ربما لا يصل إلي الإعلام هنا، كما أنني أود من وزارة الهجرة أن تجمع ممثلي هذه الأندية في مؤتمر علمي لأن لديهم أفكارا من خارج الصناديق المعتادة والمكرورة وحتي نفيد من أفكارهم في تطوير مصر وبناء مستقبلها.
حفنة كلام إلي:
• الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم :
»‬دولة الإمارات وكل شعب الإمارات تربوا علي حب مصر والمصريين» بهذه الكلمات صرح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أثناء جلسة عقدت تحت عنوان »‬استئناف مسيرة الحضارة العربية» علي هامش قمة الحكومات العالمية في دبي، وأردف »‬إنهم علمونا ونحن صغار كيف نحب مصر، وقد كان الشيخ زايد الأب المؤسس لدولة الامارات قد أدخل في قلوبنا حب مصر،... وأوضح الشيخ زايد ان مصر هي روح الدول العربية».
ونقول للشيخ محمد بن راشد إن مصر تبادلكم حباً بحب، ونأمل أن تتجمع الأمة العربية وينهض الوطن ليكمل إسهاماته الحضارية التي لن تتوقف عند الماضي.
•   د. مصطفي الفقي :
من الشخصيات التي تمتلك ناصية اللغة والبيان والحجة يأتي الدكتور مصطفي الفقي الذي أراه المثقف الذي لا ينافق أحدا ولا يتحامل علي أحد، بل يقول الحقيقة في لغة دبلوماسية أحيانا، وقد رأي من الأحداث واقترب من صُنّاعها لكنه لم يتكسّب منهم، ومضي مبتعدا عندما بدا مختلفا عما يودون، واتجه للتأمل والبحث والكتابة، كان جديرا بأمانة جامعة الدول العربية لولا لسانه الذي قال حقا ولكن لم يصادف هوي في نفوس بعض الدول، فلم يتوقف عن الهوي العربي والاشتغال بهموم وطنه، كان جديرا بالمنصب لكن المنصب خسرك وفاز قراؤك بك.
•   الطاهر مكي وتسعون عاما:
كل أيامك عيد، وكم أفرح عندما أدرك أني اقتربت منه قارئا في أعوام التحصيل الدراسي الثانوي، ثم طالبا في الجامعة وكيف كان يطوف بنا في محاضراته التي لا تُمَل، فهو موسوعة حافظة، يقرأ بنهم ويكتب في فصاحة الألفاظ وبلاغة الجمل، ومن يقرأه مبدعا ومترجما ومؤلفا ومحققا يدرك جماليات كتابته، ومن يصاحبه يعرف كيف يختزن مصر في ذاكرته شخصيات وأماكن وأحداثا، يصفها لك كأنه يراها أمام عينيه الآن لتشاهدها معه، وهو حكّاء من طراز نادر وهذا قد اكتسبه مما يشتهر به أهل المطاعنة– حيث وُلد- من فصاحة وإبداع، ومن تجواله في العالم وقراءاته المتعددة ومشاربه المختلفة، فمتي ستكتب سيرتك الذاتية لتكون أنموذجا للسعي والطموح وحتي تُقرّر في المدارس؟ أستاذي العلّامة: كل عامٍ بك أجمل.
•  د. محمد علي رزق الخفاجي :
من الشخصيات التي جمعت جمال العلم وجمال الخُلق، فقد كتب رسالته للدكتوراه عن »‬علم الفصاحة العربية» فأكسبته فصاحة وفي ذكراه أناشد أسرته الكريمة إعادة طباعة كتبه»الليل في القرآن» و»الحرمان والتحدي» وتحقيق »‬جني الجناس للسيوطي، و»رؤية فنية لنص قرآني» و»تحقيق كتاب معيار النظار في علوم الأشعار للزنجاني» وظاهرة الابتذال في اللغة والنقد» والجانب الذاتي في شعر أبي تمام» وهي كتب رائدة، حبذا لو أعادت دار المعارف وأسرته الكريمة طباعتها فائدة للعلم وذكري للراحل الكبير.
مشهد غريب
انتشر فيديو لأحد المشايخ وحوله خلق كثير يشرح لهم كيفية أكل المسلم البلح! وأخذ يتفنن في كيفية التقاط البلحة من الطبق ووضعها في الفم بطريقة معينة ومضغها علي الفك الأيمن أولا ثم علي الفك الأيسر ثانيا ثم في كيفية إخراج النواة من الفم إلي طبق مستقل، ومن عجبٍ ان حوارييه مُنبهرون بما يقول، وربما كان هذا هو تجديد الخطاب الديني في نظر هذا الشيخ وأمثاله.
مختتم شعري
....وخمسون !
... وخمسون عاما، فماذا تبقي؟
سوي دمعةٍ من عيونٍ تَسَاقَطَ في نهرها الحلمُ،
لم يبق إلا الأماني الكَذُوبْ،
تفاصيل يومِ الرحيل،
هنا سوف نزرعُ صَبّارةً،
سيأتين في ملبسٍ مُحزنٍ باكياتٍ
سيمضينَ في شارعٍ مُتْرَبٍ بالكلام
ويرجعنَ
يسألنَ عن أحفادهنّ،
وينسون قبري
ستأتي هنالك بَكّايَةٌ
سينبتُ من دمعها الناي
تمرّ هنا الريح في جوفهِ
يئنُّ..... وتبكي
وتعزف لحن الخلودِ علي مسمعي
فأصحو
وأخرجُ في مكفني
ونرقص في ساحة الوجدِ
نرقصُ.. ثم نعلو رويدا رويدا
ونعلو
ونركضُ وسط الهواءِ
ونمضي
ونمضي...
ونفني !

عدد المشاهدات 1512

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء