عاصفة استوائية تضرب جنوب القارة الأفريقية إجلاء المئات بسبب حرائق نيوزيلندا

2/16/2017 9:24:08 PM  
 4 


ضربت العاصفة الاستوائية »دينيو»‬ التي تشكلت بمحاذاة الساحل الشرقي لجنوب القارة الأفريقية مدينتين ساحليتين في موزمبيق مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح وصلت سرعتها إلي 160 كيلومترا في الساعة. وأطاحت العاصفة التي وصلت موزمبيق مساء أمس الأول بأسطح منازل واقتلعت أعمدة للكهرباء وأشجارا في بلدة »‬إنهامبن» علي بعد حوالي 500 كيلومتر من العاصمة »‬مابوتو». كما ضربت العاصفة أيضا بلدة »‬ماسينجا» علي مسافة 75 كيلومترا من إنهامبن. ولم ترد تقارير عن وفيات أو إصابات. وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية في جنوب أفريقيا في بيان إن العاصفة دينيو من المتوقع أن تتطور إلي إعصار من الفئة الأولي برياح تزيد سرعتها عن 130 كيلومترا في الساعة. وفي نيوزيلندا، كافح المئات من رجال الإطفاء وعشرات الطائرات أمس لاحتواء حرائق غابات ضخمة تهدد »‬كرايستشيرش» ثالث أكبر مدينة في نيوزيلندا. وقال عمال طوارئ إن حريق الغابات بمنطقة »‬بورت هيلز» في كرايستشيرش انتشر بسرعة ليشتعل في أكثر من 4447 فدانا. وتم إجلاء أكثر من ألف شخص من منازلهم وتدمير 11 مبني وإعلان حالة الطوارئ بالمنطقة. وقال رئيس الوزراء »‬بيل إنجليش» للصحفيين في كرايستشيرش بعد أن ألغي كل ارتباطاته للتوجه إلي المدينة »‬هناك عدد كبير من الناس الذين أصابتهم صدمة نتيجة الأحداث. بعضهم فقدوا منازلهم وكثيرون تم إجلاؤهم». وأضاف أن السيطرة التامة علي الحريق ربما تستغرق أسبوعا لكنه لم يمتد لمناطق اخري. وتم إرسال 17 طائرة اطفاء وسط توقعات بأن تؤجج الرياح الحريق. ولم يتضح بعد سبب الحريق وتجري السلطات تحقيقا في الأمر. وقال رئيس الوزراء إن حريقين اشتعلا في نفس التوقيت وهو الأمر الذي وصفه بأنه »‬مريب».


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار