رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير: ياسر رزق
حوارات

نستهدف ١٠ملايين سـائح سنوياً

اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر


• محافظ البحر الأحمر خلال حواره مع محرر »الأخبار«

  حسين رمزي
3/18/2017 8:08:18 PM

أزمة المياه تنتهي في أبريل والصيف القادم بدون مشاكل
نجحنا في تسويق الغردقة في بورصة برلين.. و»الفيزا»‬ مشكلة تحتاج لحل عاجل
افتتاح عدة مشروعات جماهيرية خلال العام الحالي وهدفنا راحة المواطنين


»‬التنمية المستدامة والترويج السياحي والمشروعات الاستثمارية» هي محاور عمل محافظ البحر الأحمر اللواء أحمد عبدالله الذي وصف عام 2017 بعام الخير علي المحافظة نظرا لافتتاح محطات المياه وانتهاء جميع مشروعات البنية التحتية مشيرا الي انه يستهدف جذب ١٠ ملايين سائح العام القادم ويحلم بأن تستقبل مدن البحر الاحمر في عام ٢٠٢٠ اكثر  من ٢٠ مليون سائح.
وتحدث محافظ البحر الأحمر في حواره الشامل  مع »‬الأخبار» عن جميع المشكلات التي تواجهه سواء في العمالة أو السياحة الداخلية وعن مشاركته في بورصة برلين، وعن خططه في الاستثمار والسياحة، عن ملف حلايب وشلاتين والأمن وتأثير غياب السياحة الروسية.
... وإليكم نص الحوار
بداية هل حققت مصر نجاحا في بورصة برلين التي عقدت  في 8 إلي 12 مارس بصفتك كنت احد المشاركين ؟
كانت مشاركة مصر ممتازة والأجواء كانت رائعة واستقبالنا كان مختلفا عن المرات السابقة والفرص كانت ممهدة بسبب زيارة المستشارة الالمانية ميركل للقاهرة  قبل افتتاح البورصة باسبوع وتصريحاتها عن مصر التي غيرت افكار كثير من المشاركين. وكل الفضل في ذلك للرئيس عبدالفتاح السيسي.
ويضيف: أن اكبر رؤساء الشركات السياحية في العالم أكدت أن مصر في صعود مستمر وواضح وسوف تعود السياحة في اقرب وقت واننا نجحنا في تحسين الصورة الذهنية  وان الالمان يشعرون بحالة استقرار سياسي وامني واصبحنا من اهم الاسواق الجاذبة للسياحة.
ما هي ابرز المشكلات التي ناقشتها في بورصة برلين مع وكلاء الشركات العالمية؟
كان هدف البورصة الاجتماع مع وكلاء ومنظمي السفر وبحث مشاكلهم وإيجاد حلول لزيادة الحركة السياحية وهذا تم بشكل جيد وكان الاقبال علي الجناح المصري مشرفا.
ولكن زيادة سعر فيزا دخول مصر كانت أبرز المشكلات التي ناقشناها واستقبلنا الكثير من الطلبات بإلغائها لأنها تؤثر علي منحني الصعود بالسلب، وبالفعل أبلغت الحكومة بمطلب الشركات بالغاء رفع سعر الفيزا واتمني تنفيذ ذلك.
ما هي الصورة الذهنية للمشاركين عن الحالة الأمنية في مصر؟
الصورة الذهنية بأن مصر بلد الأمن والأمان عادت والجميع اصبح يعلم جيدا أننا نجحنا في الحرب ضد الإرهاب، خاصة  أن أغلب دول العالم لم تسلم من هجمات الإرهاب الغاشم سواء في باريس أو ألمانيا وبلجيكا وايطاليا بالاضافة الي تقارير وفود الدول الأجنبية التي زارت المطارات والمدن السياحية بمصر.
وأكثر ما أسعدني ما قاله لي الكثير من الألمان أن مدينة الغردقة أصبحت أكثر أماناً من برلين، ومقولة احد الصحفيين أن مصر الآن يمكنها تأمين ألمانيا.
البنية التحتية
وهل جذبت محافظة البحر الأحمر اهتمام المشاركين في بورصة برلين؟
كانت الغردقة في السابق أكثر المدن جذبا للسياحة وتعرض الصورة لبعض التشويه لذلك قمنا  بتطويرها بشكل كامل في البنية التحتية والان نبدا في تجميلها حتي تستعيد جمالها.
وما أعداد السياح المستهدفة في العام القادم؟!
نستهدف جذب ١٠ ملايين سائح العام القادم وإعادة جميع الاستثمارات المتوقفة، وذلك يحدث عندما تصل نسبة الاشغالات إلي 80٪ ونستهدف في عام 2020 ٢٠ مليون سائح، ولدينا مطارات في الغردقة ومرسي علم تتحمل طاقتهم 20 مليون في العام، وبالاضافة إلي مطار برنيس الذي يتم انشائه.
أما بالنسبة للدول المستهدفة فلدينا خطط سياحية لجذب أسواق المانيا، والتشيك، وبولندا، وهولندا وفينيسيا، وسوف نقوم  بزيارات لتلك البلاد للترويج السياحي مثل ما فعل اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء مع السوق الاوكراني وبالفعل نسبة السياح الاوكرانيين في زيادة مستمرة.
وضعت خطة للترويج السياحي مع فودة وسوف نسافر الشهر القادم الي بولندا والتشيك والنمسا، لمدة ستة أيام وتم وضعها مع مستثمري جنوب سيناء، وهذا منهج جديد في عمل المحافظ. وذلك لان شريان محافظة البحر الاحمر هو السياحة لذلك يجب ان يقوم بنفسه بجولات للترويج وتنشيط السياحة في المحافظة لزيادة الحركة السياحية ، حيث ان تلك الجولات والسفريات المنفردة تكون مردودها اقوي وضعف المعارض السياحية لان التركيز الاعلامي يكون عليك فقط.
كيف أثر قرار حظر السياحة الروسية؟
كان السياح الروس رقم واحد في مصر وبفارق عدد يزيد عن الضعف عن رقم اثنين، فكنا نستقبل 190 الف روسي سنويا، والالمان كانوا رقم اتنين بـ90 الف،  ولذلك تاثرنا كثيرا بالقرار ونتمني عودة السياحة قريبا.
هل السياحة الداخلية نجحت في مصر؟
السياحة الداخلية اصبحت في المرتبة الثانية بعدما كانت في المرتية الـ23 في 2014 بمتوسط 48 الف سائح شهريا، وسلوك وثقافة السائح المصري اختلفت كثيرا وللاحسن.
ولكن لا يمكن أن نعتمد علي السياحة الداخلية مثل دول اوروبا وأمريكا لان مصر تحتاج الي العملة الصعبة التي تاتي بها السياحة الدولية في المقام الأول، بالاضافة إلي الاهتمام بالسياحة الداخلية التي انقذت الفنادق السياحية وقت الركود السياحي الذي شهدته مصر في السنوات الماضية.
ميسي وسميث
ما مدي تاثير زيارات نجم الكرة ميسي والممثل العالمي ويل سميث لمصر؟ وهل يمكن للدولة الاستعانة بمثل هذه الحملات للترويج؟
لا تسألني عن إمكانية الترويج السياحي كما فعلت شركة الدواء  في زيارة اللاعب العالمي الارجنتيني ميسي في السياحة العلاجية لان ذلك دور وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وليس دور المحافظة ولا يمكن لمحافظة تحمل تكاليف تلك الحملات التي تصل الي ملايين الدولارات..  واتمني تكاتف جميع الجهات لاعادة الحركة السياحية لمعدلاتها الطبيعية لان المحافظة لا تقدر علي فعل كل شيء بمفردها.
من أكثر الملفات الشائكة »‬حلايب وشلاتين»... ماذا فعلتم في حل تلك المشكلة؟
يوجد اهتمام كبير بحلايب وشلاتين من قبل الحكومة وأبسط دليل أنني حينما توليت منصبي طلبت من رئيس الوزراء اجتماعا عاجلا لبحث تنمية شاملة وتطوير منطقة حلايب وشلاتين وبالفعل تمت  الموافقة في اقل من اسبوع تم الاجتماع  وجميع مطالبي تمت الموافقة عليها  ووضع برنامج زمني لحلايب وشلاتين،
والآن في حلايب وشلاتين مدارس ومستشفيات  ومناطق سكانية علي اعلي مستوي ويعد هذا الملف »‬من انجح الملفات في المحافطة».
 ٤٨ مشروعاً استثمارياً
بالنسبة للجانب الاستثماري طرحتم عدة مشروعات استثمارية ما هي طبيعة تلك المشروعات؟
وضعت خطة استثمارية من 48 مشروعا منها حديقة حيوان أفريقية وأرض للمعارض والمؤتمرات ومدينة ترفيهية ومدينة بيئية في الجبال ومدينة للسياحة العلاجية ومدينة للذهب، وطرحنا 12 مشروعا كمرحلة أولي وتم التقدم  علي 7 منهم بقيمة 4 مليارات وتسليمهم وأعلنا كمرحلة ثانية باقي المشروعات بقيمة 39 مليار جنيه واللجنة تعكف الان علي بحث الطلبات المقدمة والبت فيها خلال أيام، وللعلم نحن نقدم نموذجا استثماريا غير مسبوق فكل المشروعات المطروحة معها كل التصاريح والدراسات بحيث من يتوافق عليه المشروعات يبدأ عمله دون عوائق.
و أبشر جميع أهالي محافظة البحر الأحمر بأن العام الحالي عام الخير وعلي جميع انحاء مصر لانها ستشهد افتتاح مشاريع عملاقة كبيرة مثل افتتاح 3 مستشفيات مركزية كبيرة في المحافظة ومحطة لتحلية المياه وبالاضافة للانتهاء من البنية التحتية وعدد من المشروعات الأخري.
ألم تشعر يوما أن تنفيذ تلك المشروعات حلم لن يتحقق؟
منذ عامين كنت اعتبر تنفيذ تلك المشروعات حلما بالفعل ولكن الان أري أنني اقتربت من تحقيق ذلك، ولكني بعد أن نجحت في ترجمة الدراسات الي واقع وإنهاء كل التصاريح والاجراءات وهذا أهم ما في الأمر، وهذه المشروعات تحتاج إلي تسويق في الخارج وهذا ما اتفقت عليه مع وزيرة الاستثمار.
لماذا قررت  إنشاء ممشي سياحي ثان في شارع النصر بالغردقة رغم تكاليفه الباهظة؟
كان قرار إنشاء ممشي ثان سببه أن أهالي الغردقة في فصل الصيف ونظرا لارتفاع درجة الحرارة كانوا يذهبون إلي  الممشي السياحي وهذا حقهم، ولاحظت انه اصبح مزدحما أكثر من اللازم بالاضافة الي أن الاهالي كانوا يجلسون علي الطرقات لعدم قدرتهم علي تحمل تكاليف الجلوس في المطاعم.
وعندما رأيت تلك المشاهد قررت استغلال الجزيرة الموجودة في شارعي النصر وشيري بتحويلها لممشي سياحي ترفيهي لأهالي الغردقة، وذلك لتحقيق عدة اغراض اولها المحافظة علي المظهر الحضاري للمدينة وتوفير متنفس للاهالي، وتقديم خدمات مناسبة للاوضاع الاقتصادية.
لدينا مشكلات ملحوظة في العمالة غير المدربة للتعامل مع السائحين والتي تعد أهم عوامل نجاح.. ما هي الإجراءات التي اتخذت تجاه ذلك؟
بالفعل لدينا مشكلات كبيرة في العمالة بالمدن السياحية ولا يوجد تأهيل لغوي ولا حتي فنيات التعامل، ولذلك نعمل الان علي محورين الاول حولنا جميع مدارس التعليم الفني إلي مدارس فندقية لتخريج نوعية من العمالة المدربة والاستفادة منهم، والثاني يختص بالعمالة القديمة نحن الان وضعنا خطة لتأهيلهم من خلال دورات تدريبية لجميع الفئات وذلك لتحسين الخدمات السياحية، واعترف أننا تأخرنا كثيرا وكان علي غرف المنشآت السياحية أن تفعل ذلك، ولكنني أحاول معالجة الامر ونتائج ذلك لن تظهر في يوم وليلة ولكن نحتاج لعشرات السنوات.  
تطوير البنية التحتية أهم عامل لجذب المستثمرين والسياحة... ماذا في فعلت في هذا الامر؟
منذ توليت منصبي لاحظت أن المحافظة ينقصها الكثير من أعمال البنية التحتية في الطرق والصرف الصحي ومحطات مياه الشرب والكثير في مجالات التعليم والصحة وغيرها، وفوجئت بأن المياه تصل المحافظة عبر خطين احدهما من قنا والاخر من الكريمات وتعمل من حوالي ٢٠ سنة واصبحت غير صالحة وتتسبب في ازمة سنوية كل صيف، ويصل سعر متر المياه حتي 30 جنيها، ولذلك بدأت في مشروع محطة تحلية المياه بالغردقة بتكلفة 750 مليون جنيه والتي تعد الاكبر علي مستوي الجمهورية وتم الانتهاء من الاعمال الانشائية وسوف تبدأ العمل التجربي بطاقة 80 الف متر مكعب أبريل القادم وذلك بداية لحل الأزمة، وبذلك نكون وفرنا للمواطن تكاليف شراء المياه، وطبقنا نفس النموذج في القصير وسفاجا وحلايب وشلاتين، وبدأنا بناء محطة بمرسي علم، واقول للمواطنين في المحافظة »‬ازمة المياه هتنتهي للابد ولن يشتري أحد لتر مياه بالأسعار القديمة».
هل هناك حلول لأزمة الصرف الصحي خاصة أن المواطنين يستخدمون الطرق البدائية وهذا لا يليق بمحافظة تعتمد علي السياحية كمصدر رئيسي؟
بالفعل كان المواطنون يستحدمون »‬الطرنشات» أمام منازلهم ولذلك  اتخذنا حلولاً جدية وأنشأنا محطات صرف صحي بمعالجة ثلاثية 90 الف متر للقضاء علي الطرق القديمة، بالاضافة للمعالجة واستخدام المياه في الزراعة، وتم تجديد جميع الشبكات والروافع القديمة في جميع المدن.
متي يتم الانتهاء من شبكات ومحطات الصرف الصحي وخاصة انها تتسبب في ازمات مرورية بالشوارع من ثلاث سنوات؟
أولا أتفهم جيدا أن هناك أزمات مرورية في الشوارع بسبب الأعمال ولكن هذا سوف يوفر علينا في المستقبل الكثير لان سياستي العمل علي التنمية المستدامة وليس المسكنات، ولذلك اجتمعت مع جميع المسئولين عن المرافق لوضع خطة شاملة سواء في شبكات الصرف او المياه أو  الكهرباء والغاز والتليفونات أوغيرهم بدلا من انشاء كل منهم علي حده، والمواطن يقول »‬دول مش فاهمين حاجة وكل شوية يرصفو الشارع ويبوظوه تاني»، وأود أن ابشر الجميع الانتهاء من جميع الاعمال الانشائية في الشوارع خلال العام الحالي، والمواطن سوف يدعو لمصر ويشعر بنتائج المشروعات.
أعلنت أن المحافظة ستكون خالية من العشوائيات في 2017 هل تم تنفيذ ذلك؟
تم الانتهاء من انشاء جميع الوحدات السكنية في الغردقة وجاري توصيل المرافق الان وسوف يستغرق ذلك شهرين، وتم انشاء 250 وحدة لملاك الوحدات السكنية  و600 عمارة للمستاجرين في المناطق الخطرة وتسليمها خلال يونيو، وفي  سفاجا والقصير يتم توصيل المرافق بها حاليا، وأما في راس غارب فسوف نبدا العمل خلال هذا العام وكان سبب تأخرنا أننا لم نكن نملك ارضاً هناك ونجحنا مؤخرا في الحصول علي موافقة بـ 1612 فدان وبدأنا البناء منذ ثلاثة شهور.
هناك قصور واضح في التعليم بالمحافظة سواء في المدارس المتهالكة أو عدم وجود جامعات.. كيف عالجت ذلك؟
للاسف لا يوجد لدينا جامعة تسلمت المحافظة والمدارس كانت في حالة صعبة والكثافات كبيرة ولكن وضعنا خطة متكاملة بترميم المدارس القديمة وبناء جديدة بواسطة المستثمرين، ونحن الأن نقوم ببناء مدارس يابانية ومدارس النيل الدولية لتحسين جودة التعليم، بالاضافة إلي زيادة عدد المدارس التجريبية لاتاحة فرص أكثر لابناء الاسر المتوسطة.
ما الإجراءات التي اتخذتها لعدم تكرار أزمة سيول رأس غارب التي أثارت غضب المواطنين؟
لا اعتبرها أزمة ولكنها »‬طوفان» وهذا لم يحدث منذ ٥٠ عاما، وما تعرضت له المدينة كان عبارة عن تجمعات مياه نتيجة أمطار في الجبال بعيداً عن المحافظة وفجأة انهمرت علي المدينة بسرعة70 كيلو متراً ولم تقابل سداً يخفف سرعتها، ولم نعلم بها إلا بعد وقوع الكارثة ولم تتنبأ بها الارصاد الجوية.

عدد المشاهدات 853

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء