«الوزراء» يستعرض مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وحمي الضنك

10/12/2017 11:19:18 PM  
 508 

مدبولي: الحكومة لن تنتقل بكامل هيئاتها .. وعماد: الوضع الصحي آمن في القصير

أكد المهندس مصطفي مدبولي وزير الإسكان أن العاصمة الإدارية الجديدة ستضم حيا سكنيا للموظفين كما سيتم تشييد وحدات إسكان اجتماعي.
وأشار إلي أن المجموعة التي ستنتقل إلي العاصمة الادارية ستكون هي المسئولة عن الخدمات ولن يتم نقل »كل الحكومة»‬ لها.
جاء ذلك خلال استعراض مجلس الوزراء عددا من الملفات في مقدمتها متابعة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة إضافة إلي ملفات الصحة وتداعيات الاصابة بحمي »‬الضنك» بالقصير وزيادة التواصل بين الحكومة والنواب.
وأكد مدبولي ان العاصمة الادارية الجديدة مجتمع عمراني جديد وان هيئة المجتمعات العمرانية شريك بالاضافة إلي الشركة المسئولة عن ادارتها والتي تقوم بطرح الاراضي، وأضاف أن هناك ترحيباً بكافة المستثمرين وتقدم عدد منهم بطلبات تخصيص اراض لاقامة مشروعات عليها وان هناك ١٥٠٠ فدان تم تخصيصهما لمستثمرين لاقامة مشروعات عليها.
وأضاف أنه يتم العمل حالياً  وفي مراحل مختلفة  علي ١٣ مدينة ومنها العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة  والإسماعيلية الجديدة وغيرها من المدن وان الفرق بين هذه المدن والعاصمة الادارية الجديدة هو الحجم. وأشار إلي انه تم مضاعفة تغطية القري بالصرف الصحي خلال السنوات الثلاث الماضية وانه وخلال ٢٠٢٠ سيتم تغطية القري بنسبة ٤٠٪. وعلي جانب آخر أكد الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، ان عدد حالات الإصابة بحمي »‬الضنك» في مصر ٢٤٥ حالة ولا توجد أي حالة وفاة،  وخرج من المستشفي ٢١٠ وباقي ٣٥ حالة بالمستشفيات وتم تتبع كل مدن البحر الأحمر من حلايب وشلاتين والغردقة والقصير ورأس غارب، وتبين انه لا توجد حالات إصابة الا في القصير باستثناء ٥ حالات اصابة سجلت في سفاجا، ولا توجد اي إصابات في باقي مدن البحر الأحمر، وأوضح ان البعوض كان موجودا  في القصير بكثافة، وفي  سفاجا بكثافة متوسطة ولا يتواجد في باقي المدن بالبحر الأحمر.
وأوضح وزير الصحة في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، ان الإصابة تكون  بفيروس ليس موجودا بمصر  وغير متوطن  بها، ويكون متواجدا بالمناطق الاستوائية، ويأتي إلي مصر من خلال بعوضة »‬ ايدس »‬  وتتكاثر غرب منابع النيل، وأشار إلي ان هذا الفيروس اربع فصائل وأعراضه تشبه دور البرد.
وأشار وزير الصحة  إلي أن خزانات المياه المكشوفة أعلي المنازل  بمدينة القصير تكاثر فيها البعوض، بالاضافة إلي قيام البعض بكسر حنفيات المياه الرئيسية مما تسبب في عمل مستنقعات أسفلها، وأشار إلي انه بالتعاون مع المحافظة تم تجفيف كافة المستنقعات والقضاء علي البعوضة وتراجعت كثافة البعوضة من ٨٥٪ إلي ٥٪ وسيتم القضاء عليها نهائيا، كما تقوم المحافظة بتغطية الخزانات.
وأوضح عماد الدين أن رئيس الوزراء وجه خلال اجتماع المجلس  بعمل محطة  تحلية جديدة  بطاقة ١٠ آلاف متر مكعب للوفاء بكافة احتياجات القصير بتكلفة من ٢٥٠-٣٠٠ مليون جنيه وتكليف وزارة التخطيط بتوفير  التمويل اللازم لإنشائها، كما وجه بعمل تحلية ثانية بسفاجا بتكلفة ٢٥٠ مليون جنيه وزيادة قدرة المآخذ بمحطة القصير من ١٠ آلاف متر إلي ٤٠ الف متر، وان وزير الاسكان اوضح أنه سيتم انهاء  المحطتين خلال عام، كما تم تغيير ١٥٠ خزاناً، ورفع كفاءة ٢٢٠٠ خزان وتغطية جميع الخزانات، كما تم رش جميع مدن القصير، وايفاد بعثة من معهد بحوث الحشرات لسرعة القضاء علي البعوضة.
وأضاف  ان تضخيم الأمور ليست لها اي داعٍ، ووجود بعض الإصابات في القصير لا يعني انتشاره، وحدثت نفس الاصابة في اكتوبر ٢٠١٥ في ديروط وهي مدينة بها مياه عذبة ونيل ومزارع وبالرغم من ذلك تم القضاء عليه في شهر.
واوضح ان أولي الحالات تم تسجيلها في ١٣ سبتمبر وتم إرسال فريق طبي للقصير وتم أخذ عينات دم من المرضي ويوم ١٩ سبتمبر ثبت إصابة بعض الحالات بالمرض، وأشار إلي ان دورة المرض من ٤ ايام إلي اسبوع ويتم علاج الأعراض من سخونية وصداع واستخدام بعض الأدوية ومنها الباراسيتامول.
واكد انه لا يوجد تطعيم يحمي من  الإصابات، وان الوضع الصحي في سفاجا والقصير والبحر آمن، وطالب اي شخص لديه اشتباه بالإصابة بمتابعة الفريق الطبي المتواجد هناك.
وعلي جانب آخر أكد  المستشار عمر مروان، وزير مجلس النواب ان المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء،  وجه الوزراء خلال الاجتماع بضرورة حضور جلسات مجلس النواب وإعطاء ذلك اولوية في جدول أعمالهم، وأشار إلي أن هذا التوجيه يأتي  في اطار التعاون بين الحكومة ومجلس النواب عند استخدامهم الأدوات التشريعية
وأضاف وزير مجلس النواب في مؤتمر صحفي عقد بمقر المجلس إلي ان المهندس هشام عرفات، وزير النقل حضر جلسة الثلاثاء الماضي واستمرت خمس ساعات للرد علي كافة طلبات الإحاطة والأسئلة من اعضاء البرلمان وسيكون ذلك نهجا لجميع الوزراء خلال الفترة القادمة  وأوضح انه توجد آليات عديدة  للتواصل بين الحكومة ومجلس النواب  منها تحديد موعد ثابت  لمقابلة النواب بالوزارات،  وارسال مندوب الاتصال السياسي للبرلمان،  وحضور الوزراء ونوابهم الجلسات  
واشار إلي وجود  العديد من القوانين التي سيتم مناقشتها خلال دورة الانعقاد الحالي، وان الحكومة تتقبل اي ملحوظات وتقوم بالرد عليها عملياً.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار