تصعيد جديد في الأزمة الدبلوماسية بين واشنطن وأنقرة

10/12/2017 10:52:43 PM  
 423 

إردوغان: أمريكا تضحي بعلاقتها مع تركيا من أجل السفير

هاجم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس، السفير الأمريكي في أنقرة وحمله مسؤولية النزاع الدبلوماسي المستعر بين تركيا والولايات المتحدة، وأكد الرئيس التركي أن واشنطن تضحي بعلاقاتها مع بلاده حليفتها في حلف شمال الأطلسي من أجل خاطر السفير. وفي هجوم حاد وشخصي علي »جون باس»‬ السفير الأمريكي الذي انتهت فترة انتدابه بتركيا، قال إردوغان لحكام أقاليم في أنقرة »‬دعوني أكون واضحا.. الشخص الذي تسبب في ذلك هو سفيرهم هنا. غير مقبول من الولايات المتحدة أن تضحي بشريك استراتيجي من أجل سفير تصرف بشكل منفرد ولا يعرف حدوده».
وفي المقابل دافعت وزارة الخارجية الأمريكية عن »‬باس» قائلة إنه يحظي »‬بالدعم الكامل» من الحكومة الأمريكية.من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن الوزير ريكس تيلرسون تحدث مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، وعبر عن »‬قلقه العميق» إزاء اعتقال موظفي السفارة الامريكية.
في الوقت نفسه، قال بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء التركي إن مسؤولين أتراكا وأمريكيين سيعقدون اجتماعا لحل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين فيما قال المتحدث باسم الرئيس التركي إن أنقرة تلقت طلبا من الولايات المتحدة لحل النزاع المتصاعد بين الدولتين.
واندلعت الأزمة حينما اعتقلت السلطات التركية موظفين بالبعثة الدبلوماسية الأمريكية في اسطنبول بذريعة علاقتهم برجل الدين التركي فتح الله جولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي تتهمه أنقرة بالوقوف خلف محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو من العام الماضي، وهو ما دفع الولايات المتحدة لتعليق خدمات منح التأشيرات للمواطنين في تركيا. وبعدها، أعلنت أنقرة تعليقا مماثلا لمنح التأشيرات للأمريكيين.
وفي سياق منفصل، قالت مصادر أمنية إن السلطات التركية أصدرت أوامر اعتقال ضد 25 عسكريا في أنحاء مختلفة من البلاد وفي جمهورية قبرص التركية المعلنة في شمال قبرص، وذلك في إطار تعقب ضباط بالجيش أيدوا محاولة الانقلاب الفاشلة. وقالت المصادر إن من بين الذين صدرت أوامر اعتقالهم، ضباطا من رتب مختلفة بالجيش التركي وإنهم في الخدمة حاليا في 13 إقليما تركيا وفي شمال قبرص.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار