الرئيس في افتتاح المرحلة الأولي من العاصمة الإدارية الجديدة: محدش هيقدر ياخد بلدنا منا

الرئيس السيسي يشهد توقيع عفد منطقة الأبراج بالعاصمة الإدارية
10/11/2017 9:37:42 PM  
 664 

الدولة في سباق من أجل التعمير.. والتاريخ سيقف كثيرا أمام ما أنجزناه

المشروعات القومية ليست علي حساب الأولويات.. ولا نقدم علي أي مشروع دون استعداد
التصدي للإرهاب لن يمنع تنمية سيناء.. و١٥٠ مليار جنيه لتنمية محافظات القناة


أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن التصدي للإرهاب لن يمنعنا من المضي قدما في تنفيذ تنمية حقيقية في سيناء، وأضاف أن مواجهة الإرهاب والتطرف لا بد أن يكون بالإعمار والتنمية. وشدد علي أهمية إعمار المناطق الجنوبية والغربية وشلاتين وشرق العوينات، وأوضح أن زيادة الجهود في إعمارها تأتي بسبب أهميتها الاستراتيجية. وأضاف الرئيس: البعض لا يدركون حجم الجهد والتكلفة المالية لتحقيق التنمية في ٥ محافظات هي الإسماعيلية، بورسعيد، السويس، وشمال وجنوب سيناء. وواصل: »نحن نتحدث عن ١٥٠ مليار جنيه لتحقيق ذلك»‬.

وقال السيسي: لا بد أن ننتبه وأن يكون هذا الكلام حاضرا عند المصريين، إننا نحافظ علي بلدنا و»‬محدش هيقدر ياخدها منا». جاء ذلك خلال حديث الرئيس السيسي خلال الاحتفال أمس بافتتاح المرحلة الأولي من العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد السيسي أنه لا يقدم علي أي مشروع دون أن يكون مستعدا له، وأشار إلي أن التاريخ سيتوقف كثيرا أمام حجم الإنجازات التنموية الحالية، وأوضح أن ما يتم تنفيذه لا يخص العاصمة الإدارية الجديدة وحدها، لكنه ضمن جيل جديد من المدن الجديدة.
وتساءل الرئيس السيسي: »‬أليس من حقنا أن نحلم؟ أليس من حقنا أن يكون لدينا ١٣ مدينة بهذا المستوي».

واستطرد قائلا: »‬حين يتحدث أحد عن الأولويات أقول لا استطيع أن أهتم بقطاع دون قطاع، فلا يمكن أن أهتم بقطاع الصناعة دون التجارة أو أهتم بالمياه دون الكهرباء.

وأضاف الرئيس السيسي: »‬إننا في السنوات السبع الأخيرة تأخرنا كثيرا، علاوة علي عوامل التأخير في السنين التي سبقتها».
وأشار إلي أن الدولة في سباق من أجل التعمير والبناء للحفاظ علي  نمو مستدام يواجه الزيادة السكانية الكبيرة التي تشهدها مصر،

بعد أن تخطي تعدادها السكاني مائة مليون مواطن.. و قال: لو وقفت عن النمو فالنمو العشوائي هيسبق الدولة، ويعمل مشاكل ضخمة في البنية الأساسية الخاصة بالصرف والطرق ومياه الشرب والكهرباء، وأضاف أنه في حال توقف استدامة النمو فإن الحكومة ستتفرغ فقط لحل المشاكل، والبلد ينبض بالحياة ولازم أولوياتنا كلها تنبض بالحياة وتتحرك بمعدلات جيدة.. وواصل الرئيس:  بقالنا 7 سنين ما كناش بنتحرك بالشكل المناسب، علاوة علي إن كان عندنا تأخير في السنين اللي فاتت،  وأشار إلي أن خطط التنمية تستغرق من 20 إلي ٢٥ سنة، »‬لكن بقالنا 18 شهرا بس ومصرين. واكد علي أن  المؤشرات الإيجابية التي يحققها الاقتصاد المصري مازالت أقل من المستهدف تحقيقه بكثير،

وأضاف: لسه بدري قوي، إحنا لسه في أول خطوة لبناء دولة حديثة، تحترم نفسها وتُحترم من الدنيا كلها، وهذا الكلام لا يتحقق بالعافية، ولكن يتحقق بالجهد والعمل والتخطيط وتنفيذ الخطط»، وقال: »‬بفضل الله بنعمل دولة ذات شأن، وهتشوفوا، وبعد سنين مش كتير هيبقي فيه ناس تقول يااااااه، قد كده كان كل ده بيتخطط ويتنفذ علشان تبقي بلدنا بالمستوي ده، شكلا ومضمونا». وشدد الرئيس علي أن التخطيط المتميز لا يقتصر علي العاصمة الجديدة ولكن يتضمن كافة المدن الجديدة وأوضح: »‬كل المدن الجديدة جيل جديد من المدن، تتحقق فيها كل المطالب بحجم أقل، ولكن المستوي واحد»، مؤكدا علي أن الحكومة تخطط مدنا جديدة تليق بمصر وأهلها الذين يقطنون في أماكن صعبة، وقال: »‬إحنا بنعمل أماكن تليق بمصر وأهلها، وبنعمل أمر التاريخ هيقف أمامه كثيرا، ويشوف إحنا عملنا إيه لأهلنا، مش بس في القاهرة ولكن في المناطق المختلفة».


وأشار إلي أن فلسفة العمل في العاصمة الإدارية الجديدة قائمة علي إحداث واقع علي الأرض، وأكد أن العشرين ألف وحدة سكنية التي تنفذها وزارة الإسكان بالمشروع، سيتم الانتهاء منها منتصف العام المقبل أو في نهايته، ورغم ذلك لم تُطرح منها أي وحدة سكنية حتي الآن.

وتابع الرئيس: »‬كل التحديات شغالين عليها، وطرحنا خلال الثلاث سنوات الماضية 125 ألف قطعة أرض تم حجزها بالكامل، و35 ألف قطعة ثانية تقدم لها 200 ألف».

وتابع: »‬إحنا بنستفيد من مياه الصرف الصحي وعاملين برنامج ضخم عشان نوصل لمليارات الأمتار من المياه لمعالجتها واستخدامها، ومن ضمن الاستخدامات المناطق الخضراء.

وحول الانتقادات للمشروعات القومية علق الرئيس السيسي قائلا: ده بيقلل جدا من الجهد اللي بيتعمل، وهيدّي انطباع غير جيد، وكأن الدولة مش عارفة بتعمل إيه، ومستنيين حد يقول لنا خلّوا بالكم من الموضوع ده، ومستعد أسمع بس اللي يكلمني يبقي فاهم وعارف كويس، وارتباط الموضوع اللي بيتكلم فيه والموضوعات الأخري، لأنها شبكة مترابطة مع بعضها وكل موضوع يؤثر في الآخر».

وأضاف: عايز أقول لكل المصريين، هل اللي إحنا بنعمله ده كان علي حساب حركة الحكومة في كل الأولويات والمشروعات الأخري؟ لأ طبعا، أنا هبقي سعيد بأي نقد مدرك وفاهم وعارف، هو حد عاوز يتكلم عن مصر وميزانيتها لـ100 مليون مواطن و100 ألف موضوع، والابن اللي قاعد في البيت مش عارف أبوه بيجيب الفلوس منين ويصرف عليه إزاي؟.

واكد الرئيس أن  تصدي الدولة للإرهاب لم ولن يمنع  من إنجاز تنمية حقيقية ليس فقط في سيناء، ولكن في كافة المناطق الحدودية قائلا: »‬إذا كنا بنتكلم عن مواجهة التطرف والإرهاب يبقي لازم كل الأطراف زي المنطقة الغربية والجنوبية في شلاتين وشرق العوينات وسيناء تتعمر.

وأشار إلي أن جهد التعمير في المناطق المذكورة قد يكون زائداً عن باقي المناطق ولكن يعود هذا الأمر إلي أهميتها الاستراتيجية، مشيراً  إلي أن البعض لا يعلم حجم الجهد والتنمية الواقعة وحجم التكلفة المادية المرصودة للتنفيذ في 5 محافظات هم شمال وجنوب سيناء والإسماعيلية والسويس وبورسعيد، موضحاً تخصيص  150 مليار جنيه للتنمية في هذه المناطق، قائلا: »‬لازم يبقي حاضر عندنا كمصريين اننا بنخلي بالنا من بلدنا ونحافظ عليها ومحدش هيقدر يأخذها مننا».


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار