رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
خارجى

الكونجرس الأمريكي يطرح مشروع قانون لفرض عقوبات علي قطر وإيران

الدوحة تشكو الجامعة العربية للأمم المتحدة


• مواطنون قطريون ينهون اجراءات السفر مع انتهاء مهلة مغادرة القطريين للسعودية والإمارات والبحرين

   عواصم - وكالات الأنباء:
6/19/2017 9:35:48 PM

قرقاش: قطر ليست تحت الحصار لكن عزلتها مرشحة للاستمرار سنوات

في خطوة عدائية جديدة من جانب قطر تنم عن غدرها تجاه أشقائها العرب، بعد تقاربها مع تركيا وإيران، شكت الدوحة الجامعة العربية للأمم المتحدة وحاولت استعداءها علي الدول العربية الكبري. والخطوة الجديدة تؤكد عدم احترام قطر للمؤسسات السياسية والدبلوماسية في المنطقة، وسعيها لتدويل الخلاف وتجييش العالم في مواجهة العرب، حتي تهرب من مسئولياتها وتواصل سياساتها الداعمة للتنظيمات الإرهابية.
تمثلت هذه الخطوة في رسالة بعث بها وزير خارجية قطر »محمد عبد الرحمن آل ثاني»‬، إلي سكرتير عام الأمم المتحدة »‬أنطونيو جوتيريس» تتعلق بما وصفه بـ»تداعيات المقاطعة المفروضة علي قطر من مصر والسعودية والإمارات والبحرين».
كما أرسل وزير الخارجية القطري رسالة مماثلة للمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، وقد سلمت الرسالتين السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لقطر لدي الأمم المتحدة، خلال لقائها بالسكرتير العام والمفوض السامي لحقوق الإنسان، كل علي حدة.في السياق ذاته، طرح 10 نواب في الكونجرس الأمريكي مشروع قانون يسعي لفرض عقوبات علي إيران وقطر بسبب دعمهما حركة حماس. ويحمل المشروع إشارة واضحة إلي رعاية قطر لقادة حماس في الدوحة، وتوفير دعم مالي وعسكري للحركة، واستضافة خالد مشعل علي قناة الجزيرة، إضافة إلي مساعدات إيران العسكرية والمادية.من جانبه، وجه رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق »‬حمد بن جاسم» خلال مقابلة تلفزيونية أجراها مع الـ»سي.ان.ان»، رسالة إلي الرئيس الأمريكي »‬دونالد ترامب» طالباً منه النظر في المسألة من ناحية استراتيجية وبطريقة عادلة. فيما دعا بن جاسم السعودية والإمارات والبحرين إلي النظر لقطر كشقيق أصغر وبلد صغير، معتبراً أن التغطية الإعلامية للمقاطعة جاءت بشكل لم تعتد عليه قطر.
وقال وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية »‬أنور قرقاش» إن قطر ليست تحت الحصار، لكن عملية المقاطعة قد تستمر لسنوات، مؤكداً أن لائحة الشكاوي ضدها ستكتمل في الأيام القادمة. وحث قرقاش تركيا كذلك التي أبدت دعمها لقطر علي الحفاظ علي التوازن في هذه الأزمة وعلي أن تفهم أن مصلحتها تكمن في دعم الجهود العربية.وبدوره، أكد وزير الخارجية البحريني الشيخ »‬خالد بن أحمد آل خليفة» أن »‬أهل قطر منا وفينا»، موضحا أن القرارات الخليجية الأخيرة ليست ضد الشعب القطري وإنما ضد السياسات التي تنتهجها القيادة القطرية تجاه عدد من القضايا.ودعا أمير الكويت الشيخ »‬صباح الأحمد الجابر الصباح» دول الخليج العربي إلي التغلب علي الخلاف الذي أدي إلي أسوأ شقاق إقليمي منذ سنوات مؤكدا أن علي جميع الأطراف الحفاظ علي الوحدة الإقليمية. وقال إن المنطقة وبقية دول العالم تواجه »‬تنامي ظاهرة الإرهاب» مضيفا أن الكويت تتضامن مع المجتمع الدولي لمكافحته والمساعدة علي تجفيف منابعه دون تحديد.



عدد المشاهدات 321

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء