رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
حوادث

راقبوا سيارة الأمن المركزي وانتظروها علي الطريق المقابل

فريق البحث في الحادث الإرهابي بالبساتين: الإرهابيون فجروا العبوة بالموبايل


  دسوقي عمارة مصطفي يونس ضياء أبوالصفا محمد راضي احمد عبدالهادي جون سامي
6/18/2017 11:02:05 PM

تقدّم اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية مُشيّعي الجنازة العسكرية لشهيد الواجب الملازم أول علي أحمد شوقي علي عبد الخالق من قوة قطاع الأمن المركزي والذي استُشهد، إثر انفجار العبوة التي الناسفة استهدفت إحدي سيارات الشرطة بطريق الأوتوستراد بمنطقة البساتين تمت تأدية صلاة الجنازة علي روح الضابط الشهيد في مسجد أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة بحضور عدد من قيادات وضباط وزارة الداخلية زملاء الشهيد.
من ناحية اخري كشفت مصادر أمنية بالقاهرة عن معلومات جديدة في واقعة الهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف سيارة تقل ضباط ومجندي الأمن المركزي بطريق الأتوستراد بالبساتين أسفر عن استشهاد الملازم أول علي أحمد شوقي علي خاصة بعد استشهاد النقيب أحمد إبراهيم عبد النبي داخل المستشفي وتحسن الحالة الصحية للثلاث المجندين المصابين.
توصل فريق البحث الذي قام بتشكيله اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لأمن القاهرة بالتنسيق مع جهازي الأمن الوطني والأمن العام بإشراف اللواء جمال عبد الباري مساعد الوزير لقطاع مصلحة الأمن العام ويقوده اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة ونائبه اللواء هشام لطفي لسرعة ضبط المتهمين بأن الجناة قاموا بتتبع خط سير سيارة الامن المركزي قبل الحادث مستغلين حالة الهدوء وقت الافطار وتمكنوا من زرع عبوة ناسفه موصله بدائرة كهربائيه لتفجيرها عن طريق هاتف محمول اسفل الطريق الدائري قبل الحادث بساعات وانتظروا داخل سيارة بالطريق المواجه للحادث لسهوله التحرك والفرار  عقب تنفيذ الحادث الارهابي .. واضافت المصادر ان الجناة يرحج هروبهم واختباءهم داخل الدروب الصحراويه بمدينه 15 مايو لسهولة الوصول اليها بعد ارتكاب الواقعة وقامت اجهزة الامن بتكثيف التواجد الامني بمداخل ومخارج الطرق المؤدية لمناطق جنوب القاهرة وتمشيط المنطقه الصحراوية بمنطقتي 15 مايو والتبين لضبط المتهمين .. كما قام فريق البحث الذي يشارك فيه اللواء هشام قدري رئيس مباحث جنوب القاهرة بالإستماع لأقوال حوالي 73 شخصا من الأهالي وأصحاب الأكشاك والعمال والسكان المحيطين بموقع الحادث والسياس.
كما قام فريق البحث الذي يشارك فيه اللواء احمد الألفي مدير المباحث الجنائية والمقدم علي فيصل رئيس مباحث حلوان ومعاونه الرائد أحمد مختار بفحص حوالي 44 من المشتبه فيهم بارتكاب الواقعة بأكثر من منطقة وتفتيش حوالي 82 منزلا وشقة مفروشة بمناطق البساتين والمعادي والتبين و15 مايو وعزبة الوالدة وعرب السواعد وحلوان البلد.. كما تم حصر جميع المكالمات الهاتفية التي حدثت وقت الحادث من أفراد وضباط القسم.. كما كشف المصدر الأمني عن أن التحريات الأولية التي تم التوصل لها بأن المتهمين قاموا برصد تحرك القوة الأمنية منذ خروجها وحتي موقع تنفذ الجريمة بناء علي معلومة وصلت لهم.
 وكشفت المصادر الأمنية عن التوصل لمعلومات قيمة بأن عناصر التنظيم الإرهابي قاموا برصد القوة الأمنية وتحركاتها قبل تحركها وتحديد الموقع الذي تم إنفجار العبوة فيه.. وقام فريق البحث بمناقشة جميع السكان المقيمين في المنازل والشقق المجاورة لموقع الحادث والكشف عليهم لمعرفة انتماءتهم وتفتيش عدد من الشقق المفروشة المطلة علي الموقع.
قامت مديرية امن القاهرة برفع حالة الطوارئ واعلان حالة الإستنفار الأمني والقيام بمجموعة حملات مكبرة علي كافة المناطق بجنوب القاهرة خاصة البساتين والمعادي.. شهدت جميع المناطق حملات أمنية مكبرة من رجال الأمن العام والبحث الجنائي والأمن الوطني ورجال المرافق والمرور بإشراف اللواء علاء متولي مدير مرور القاهرة بهدف تأمينها من خلال ضبط الخارجين علي القانون والمنتمين لجماعة الإخوان وازالة كافة الاشغالات والتعديات والمخالفات علي مستوي ميادين وشوارع العاصمة.
كما استمع المستشار احمد مجدي مدير نيابة البساتين بإشراف المستشار وائل شبل المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة الكلية الي أقوال للمجندين المصابين، كما طالبت النيابة بسرعة تحريات الأمن الوطني حول الواقعة وتشريح جثث الضابط الذي لقي مصرعه.
 وأكد المجندون انهم بمجرد مرورهم اسفل الطريق الدائري بمنطقة صقر قريش  سمعوا صوت إنفجار وشاهدوا دخانا كثيفا ليفاجئوا بأصابة زملائهم ليس لديهم اي معلومات اخري حول المتسببين في الانفجار.
وقد أدان الأزهر الشريف الهجوم الإرهابي علي طريق الأوتوستراد.
وأدان مفتي الجمهورية د. شوقي علام الحادث الإرهابي وأكد أن هذه العمليات الآثمة لن تفت من عضد رجال الأمن الذين يسهرون علي حماية الوطن .

عدد المشاهدات 677

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء