رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
حوارات

السفير محمود السعيد المنسق العام لـ «مشروعك»

٦٩ ألف مشروع في المحافظات توفر ٢٩٠ ألف فرصة عمل للشباب


السفير محمود السعيد خلال حواره مع «الأخبار»

  أحمد سعد
5/18/2017 10:33:36 PM

الشباك الأخضر يمنح القروض والتراخيص في أسبوع بدون ضمانات
٣ مليارات و٣٨٨ مليون جنيه قيمة قروض دعم المشروعات
المنيا في المقدمة وأولوية لتنمية سيناء


قال السفير محمود السعيد المنسق العام للمشروع القومي للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية »مشروعك»‬ ومستشار وزير التنمية المحلية، إن »‬مشروعك» دعم المواطنين بقروض تجاوزت 3 مليارات جنيه و٨٨٣ مليون جنيه خلال عامين لإقامة ٩٦ ألف مشروع علي مستوي المحافظات، توفر ٠٩٢ ألف وظيفة غالبيتها للشباب يتم إدماجها في الاقتصاد الرسمي للدولة مضيفًا أنه غير راض عن ذلك رغم تحقيق المشروع نجاحا بنسبة ٠٧%.
أوضح في حواره لـ »‬الأخبار» أن المشروع من خلال الشباك الأخضر الذي أطلقته وزارة التنمية يوفر للشباب التمويل والتراخيص للمشروعات لمدة خمس سنوات في غضون أسبوع فقط، وقيمة فائدة القروض أقل بكثير من الأماكن الأخري التي تعطي القروض ولا حد أقصي لها.
أشار إلي أن ما يعيق المشروع هو تشكك المواطنين، وعدم الإلمام الكامل لموظفي المحليات والبنوك بالسياسة العامة للمشروع، كما أن٠٧% من المشروعات تجارية وخدمية وتعد استهلاكية لا تزيد الإنتاج، ولعلاج ذلك تقوم وزارة الصناعة علي إنشاء مناطق صناعية للشباب الذين تبلغ نسبة مشاركتهم في المشروع ٢٦%، مؤكدًا أن المشروع قرر إعطاء قروض وتراخيص لاصحاب عربات المتحركة مثل عربات البرجر لإقامة مشروعاتهم.
بعد مرور أكثر من عامين علي إنشاء »‬مشروعك» ماذا حقق المشروع؟
المشروع حقق أكثر من 3 مليارات جنيه و388 مليون جنيه قيمة قروض تمويل مشروعات المواطنين، فدعم 69 ألف مشروع، توفر حوالي ٢٩٠ ألف فرصة عمل، فالإنجازات تعد جيدة جدا، لكن طموحاتنا أكبر، ونأمل أن تصبح الـ٣ مليارات جنيه ٦ مليارات جنيه وأكثر.. وتم تنفيذ مشروعك بدون تكلفة علي الدولة إطلاقا، فالبنوك الستة التي تمول المشروع وهي بنوك (مصر، الأهلي، القاهرة، الإسكان والتعمير، الزراعي، الإسكندرية) تتحمل قيمة القروض التي يحصل عليها المواطنين.. ويعد مشروعك نموذجا جيدا لتطبيق اللامركزية حيث من حق المحافظين ومديري مقرات مشروعك إصدار التراخيص للمتقدمين، ودور الوزارة يقتصر علي التأكد من بيانات المتقدم للمشروع.
ما المميزات التي يقدمها »‬مشروعك» للشباب؟
يقدم المشروع ميزتين للشباب هما توفير التمويل والتراخيص، حيث يوجد ممثل لكل بنك في الوحدة المحلية التي يتعامل معها المواطن يوميًا يعطي القرض، ويعطي المشروع للمواطن رخصة فورية لإقامة المشروعات لمدة خمس سنوات، في الوقت الذي تعطي الوزارات الأخري تراخيص مدتها عام كحد أقصي، فالمشروع كسر روتين استخراج الأوراق في المصالح الحكومية، فالمواطن ينهي أوراقه من خلال شباك واحد هو الشباك الأخضر في الوحدات المحلية يحصل منها علي الترخيص وقرض البنك، فالدولة تدعم وتساند المتقدم كليًا.
أطلقت الوزارة في الفترة الأخيرة خدمة الشباك الأخضر، ما الجديد الذي يقدمه؟
أطلقنا حملة إعلانية بالتعاون مع البنوك تتحمل تكلفتها كليًا، وتحت شعار الشباك الأخضر، وهو شباك موحد لإنهاء كل إجراءات الحصول علي التراخيص والقروض، فيتواجد موظفون للبنك والمحليات في 248 فرعا للمشروع علي مستوي الجمهورية، واختيار رمز الشباك الأخضر كشعار للحملة لأن اللون الأخضر يعد فتحة خير، وهدفنا توصيل رسالة للشباب مفادها تعال بفكرة وارجع بمشروع، ويمكن لأي شخص أن يصبح رجل أعمال صغير، والقروض متاحة للجميع دون التقيد بسن معينة ما عدا الموظف الحكومي لأن لديه وظيفة.
ما نسبة فائدة البنوك علي قروض المشروع؟
القروض متناهية الصغر وهي الشريحة الأولي أقل من 25 ألف جنيه، فائدتها 28% متناقصة وتعد الأعلي فائدة بين القروض، وذلك لأن مدة القرض قصيرة، ولا توجد ضمانات نهائيًا للحصول علي القرض، سوي بطاقة الرقم القومي وإيصال للكهرباء أو الغاز لمقر المشروع، ويعد قرضًا فوريًا، وهو أكثر القروض إقبالًا، وأقل فائدة مقارنة بالسوق فالجمعيات الأخري تقدم قروضا بفائدة من ٣٢:٣٠%.
أما باقي القروض التي تتضمن الشريحة الثانية حتي 100 ألف جنيه، والشريحة الثالثة حتي 250 ألف جنيه، الشريحة الرابعة دون حد أقصي للقرض، فقيمة الفائدة 15.75% متناقصة، وهي اقل من فائدة السوق بنسبة 1%، كما أنه يمكن للمتقدم لمشروعك الاستفادة من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي الخاصة بـ200 مليار جنيه من البنك المركزي بفائدة 5% متناقصة، إذا انطبقت عليه الضوابط والشروط التي يضعها البنك المركزي لقروضه.
ألا تعد فائدة مشروعك مرتفعة مقارنة بفائدة الـ5% التي أعلنها البنك المركزي؟
البنك المركزي من يحدد سعر الفائدة، فنسبة الـ5% أصلها سماح البنك المركزي للبنوك بالحصول علي 200 مليار جنيه خلال 5 سنوات من رصيد الاحتياطي الاستراتيجي الخاص بها والمجمد لدي البنك المركزي، والتي لا تحصل علي فائدة له، فقرر البنك المركزي حصول البنوك علي المبلغ من رصيدها المتجمد لديه بفائدة 5% بدلا من لا شيء.
هل هناك حد اقصي للقروض؟
لا يوجد حد أقصي للقروض، وأكبر قرض تم الحصول عليه 7 ملايين جنيه لمجموعة من الشباب بمنطقة الوراق لانشاء مصنع للبلاستيك، ونستهدف الشباب والمرأة.
ما أكثر المحافظات إقبالًا علي المشروع؟
محافظة المنيا باجمالي 367 مليون جنيه كقيمة القروض، تليها محافظات الشرقية والبحيرة وسوهاج والدقهلية.
تهتم الدولة بتنمية سيناء، ما نسبة مشاركتها في مشروعك؟
هناك اهتمام خاص بسيناء لإقامة المشروعات فيها، فيوجد مقران لمشروعك في شمال سيناء، لكن نتيجة الأوضاع الأمنية هناك فإن الإقبال قليل بعض الشيء حيث نفذ 13 مشروعا فقط.
كيف يتم إدماج هذه المشروعات في الاقتصاد الرسمي للدولة؟
تعمل الوزارة علي ذلك، حيث تقدر نسبة القطاع غير الرسمي، وغير المنضم لاقتصاد الدولة بـ ٤٥ الي ٤٠، وعند الحصول علي قرض من مبادرة مشروعك قيمته أكثر من 25 ألف جنيه، نطالب المتقدم ببطاقة ضريبية وسجل تجاري، لدفع الضرائب للدولة وتقديم تسهيلات أكثر، وهو ما يساعد علي إدماجه في الاقتصاد الرسمي للدولة، ونسبة سداد القروض تتجاوز 99 %، ومن يتعثر في الدفع وهي نسبة لا تتجاوز 5.% يساعده البنك في إعادة الجدولة أو زيادة فترة السداد.
كم المدة التي يحتاجها المواطن للحصول علي القرض ورخصة المشروع؟
في المشروعات المتناهية الصغر يحصل المتقدم علي القرض في أقل من أسبوع، وفي المشروعات الأكبر وجهنا البنوك بإعطاء القرض للمتقدم خلال أسبوع إلي 10 أيام من استكمال الأوراق، وللتسهيل علي المواطن وجهنا البنوك بقبول طلب الحصول علي القرض لحين استكمال الأوراق.. ونستقبل طلبات لاقامة مشروعات علي مبان مخالفة مقامة علي أراض زراعية وذلك لتقنين الوضع المخالف، لكن يتم رفضها، فلا يمكن تقنين وضع مخالف، فمشروعك يكسر الروتين ولا يكسر القانون.
وما المدة الزمنية لسداد القروض؟
فترة السداد تختلف حسب قيمة القرض، فالقرض متناهي الصغر عام ونصف العام، وبقية القروض ما بين عام ونصف العام إلي 5 أعوام، حسب طبيعة المشروع.
ألا يعد ذلك تخليًا من الحكومة عن دعم الشباب وترك الشباب للتعامل مع البنك دون تدخل؟
وزارة التنمية لا توجد لديها أموال لدعم القروض، والبنوك لديها قدرات أكثر منا في المتابعة في السداد واعطاء القروض جزء من عمل البنك وليس الحكومة، فزمن تنفيذ الحكومة لكل شيء انتهي، و5 بنوك من أصل 6 مشاركة في المشروع بنوك دولة ولديها أرصدة وسيولة غير محدودة، فلماذا تدفع الدولة، بل هناك من يستندون علي إعطاء الحكومة للقروض، ويحصلوا عليه دون سداد قيمته، لكن البنوك تسعي للحفاظ علي أموالها والزام العميل بالسداد.
ما المشكلات التي تواجه مشروعك منذ انطلاقه؟
مشكلتان أساسيتان أولاهما تشكك بعض المواطنين في المشروع لكونه مقدما من الحكومة، وعدم معرفتهم به، وثانيتها عدم الإلمام الكامل لموظفي المحليات والبنوك القائمين علي المشروع بالسياسة العامة له والشروط المتعلقة به، فيوجد 2500 موظف قائمين علي المشروع في المقرات المخصصة له في المحليات، فالمشكلة في عدم الفهم الجيد للشروط، ووجود الأيادي المرتعشة في اتخاذ القرار.
ما نسبة مشاركة الشباب والمرأة في المشروع؟
نسبة مشاركة الشباب 62% والمرأة 30 %، ونعمل علي زيادة هذه النسب خاصة المرأة.
هل هناك مشروعات مبتكرة تلقاها مشروعك؟
أحد الشباب حصل علي قرض قيمته 200 ألف جنيه، وأسس به شركة نظافة يعمل بها 120 شخصا، لكن للاسف أكثر من 60% مشروعات تجارية وخدمية وهي مشروعات استهلاكية لا تعمل علي زيادة الإنتاج، ونفتقد في مشروعك زيادة نسبة المشروعات الإنتاجية سواء زراعية أو صناعية، ولذلك تقوم وزارة الصناعة علي إقامة مناطق صناعية للشباب بناء علي الرئيس السيسي.
هل يوافق مشروعك علي إعطاء أصحاب العربات المتحركة ومنها البرجر تراخيص العمل والقروض؟
بالطبع سنعطي التراخيص والقروض لأصحاب هذه المشروعات، وعقدنا اجتماعا في وزارة التنمية لدعم هذه المشروعات، فهناك فرق بين شخص ينفذ شيئا حضاريا بعربات تدار بالطاقة الشمسية النظيفة ويراعي الذوق العام، وآخرين مفترشين الأرض وهم باعة جائلون. فسيتم الترخيص لشباب العربات بعد وضع شروط ومواصفات معينة، وتم عقد اجتماع مع المحافظين لتحديد أماكن لهذه المشروعات.
لكن هناك تخوفا لدي الشباب من فشل المشروعات؟ وبالتالي تورطه في مشكلة عدم سداد القروض؟
هذا تخوف وارد لكن حلوله كثيرة، أولها وضع الوزارة 1200 فكرة مشروع علي رابط إلكتروني لها، يختار من بينها المتقدم، وتوفر الوزارة التدريب في مجالات ريادة الأعمال وإدارة المشروعات والتدريب الفني، ولا توجد ضمانات للقروض سوي بطاقة ضريبية وسجل تجاري، وندعوهم للتجربة ولن يخسروا.
ما الإجراءات التي اتخذتها الوزارة للقضاء علي الروتين الحكومي والموافقات والتي تهدد نجاح المشروع؟
تم الاتفاق مع وزارة البيئة لاختصار مدة إصدار التقرير البيئي للمشروعات من 6 أشهر لأسبوع، وهناك اتفاق مع وزارة الداخلية من أجل تصاريح الدفاع المدني، وترتيبات مع وزارة الإسكان من أجل المناطق العمرانية الجديدة.. ويوميا تتلقي غرفة عمليات مشروعك في الوزارة شكاوي من المواطنين، ويتم حلها، فهناك البعض يشتكي من أن الموظف غير متعاون معه، أو غياب ممثل البنك، وبناء عليه تم إصدار تعليمات مشددة للموظفين بالتواجد يوميًا باكرًا، وحسن التعامل مع المواطنين.
ما أكبر البنوك دعمًا للمشروع؟
بنك مصر قدم قروضا بقيمة 1.6 مليار جنيه، يليه البنك الزراعي 900 ألف جنيه، ثم البنك الأهلي 800 ألف جنيه، لكن كل هذا لا يرتقي إلي مستوي طموحاتنا من المشروع.
في الفترة الأخيرة تراجع دور وزارة التنمية المحلية عن دعم المشروعات لصالح وزارات أخري؟
نعمل حاليًا علي تعديل اتجاه البوصلة والعمل علي ملفات كثيرة في الوزارة، فليس دورنا فقط الإشراف علي المحافظات، لكن الدور الرئيسي هو التنمية، وأن يكون للوزارة دور رائد في تنمية المحافظات.
هل أنت راض عما حققه مشروعك خلال عامين؟
لا، هناك كثيرون راضون عن ذلك لكني غير راض، وبالرغم من أن المشروع حقق نجاحًا بنسبة 70%، لكن طموحي اكثر من ذلك، فمصر تحتاج الكثير. واتمني زيادة إقبال المواطنين.
ما الإجراءات التي اتخذتها لزيادة انتشار المشروع؟
في بداية اطلاق مشروعك كنا منتشرين بشكل أكبر، فكان لدينا 300 مقر لمشروعك في جميع المحافظات، وهناك بعض المقارات لم تستقبل طلبات للحصول علي قروض خلال عام، فتم إغلاقها لأن استمرارها دون تحقيق نتائج يعد إهدارًا للمال العام، ونريد فتح مقرات علي مستوي 4470 قرية، لكن لا يوجد ممثلون للبنوك بشكل كاف.
هناك أقاويل بأن المشروع هو »مشروع رجال الأعمال»؟
غير صحيح علي الإطلاق، فكل الحاصلين علي القروض ليس من بينهم رجال أعمال بل مواطنون عاديون، فـ60% من المشروعات متناهية الصغر، في بنك القاهرة تبلغ نسبتها 100%، والتعمير والاسكان63%، والبنك الزراعي 51%، والأهلي 40%، وبنك مصر 98% مابين مشروعات متناهية الصغر وصغير.

عدد المشاهدات 740

الكلمات المتعلقة :

تعليقات القرّاء