أسوان .. عجز في الكتب والماكينات

5/18/2017 10:24:26 AM  
 213 
  

مدرسة النور للمكفوفين بأسوان شيدت علي طراز حديث.. وتضم ١٢ فصلا بواقع فصل واحد لكل سنة دراسية من المرحلة الابتدائية إلي الثانوية العامة ويدرس بها ٤٥ طالبا من المكفوفين.. بها حديقة ومطعم يقدم الوجبات الساخنة للطلاب.. كما يوجد قسم داخلي لاقامة المغتربين غير المقيمين بمدينة اسوان والبالغ عددهم ٢٤ طالبا منهم ١٦ طالبا و٨ طالبات..
تقول  ريم محمد حسن الطالبة بالصف الأول الثانوي بالمدرسة:  كنت أؤدي امتحان اللغة الفرنسية وجاء سهلا وأجبت علي جميع الأسئلة. وارجعت ذلك الي اسلوب الدراسة المناسب للطلاب..
وأكدت أن هيئة التدريس هم أفضل ميزة بالمدرسة. لأنهم يتقون الله في عملهم ويراعون ربنا فينا ويعاملوننا كأبنائهم. وأشارت لأنها تمارس نشاطابفرقة الموسيقي والكورال بالمدرسة وتجيد العزف علي الة الأورج. وقالت رفيدة نصر عبد المنعم بالصف الثاني الثانوي التي انتهت من أداء الامتحان في مادتي التربية الدينية واللغة الفرنسية: بعيدا عن المدرسين ورغم أن المدرسة توفر لنا الزي المدرسي والملابس الرياضية والوجبات .بالاضافة للاقامة الداخلية إلا أننا نعاني من فقر وسائل التدريس من كتب وماكينات . وأتفق مع زملائه الطالب عبد الرحمن محمد كرار بالصف الأول الاعدادي في الاشادة بأعضاء هيئة التدريس واهتمامهم بالطلاب وقال إن المدرسة توفر لنا أنشطة في مجالات مختلفة رياضية وأدبية وموسيقية كما توفر لنا وسيلة أنتقال مجانية ووجبة غذاء ساخنة متاحة لكل الطلاب .فضلا عن الاقامة للزملاء من خارج مدينة أسوان .الا ان مشكلة الكتب تعد العقبة الرئيسية التي تواجههم.. واستكملت  رفيدة القول: كل عام نعاني من عدم توافرالكتب حتي قرب نهاية العام الدراسي وطالبت بتوفيرها منذ بداية العام خاصة أن العام القادم سأمتحن ثانوية عامة وأريد الحصول علي مجموع كبير.وأكدت ذلك الطالبة ريم وقالت: كل شيء متوفرا عدا الكتب الدراسية في جميع المواد والتي لا تتوافر إلا في نهاية العام .بالاضافة الي نقص اعداد  ماكينات بركنز -الخاصة بالكتابة للمكفوفين  حيث لا تكفي جميع الطلاب.  والكثير منه معطل ولا تتوافر له الصيانة .. فيما قال عبد الرحمن: المشكلة ليست في الكتب فقط ولكن في الماكينات أيضا لا يتوافر لطلاب المرحلة الاعدادية والابتدائية . ونستخدم أسلوبا قديما في الكتابة بالمكتبة مسطرة برايل التي تؤلم أصابعنا كثير وطالب بتوفير الماكينات حتي يتمكنوا من التحصيل والاستذكار بشكل افضل والكتابة أسرع دون آلام كما تأخذ وقتا طويلا في الكتابة.
ومن جهته اعترف محمد عبد الموجود  مدير المدرسة  بحقيقة شكوي الطلاب من وجود عجز في  »ماكينات بركنز»‬ وقال: المدرسة لا يوجد بها سوي 27 ماكينة ومنها متعطل بسبب قطع الغيار والتي لا تتوافر بأسوان . وأشار الي أن التدريس يتم بطريقة »‬برايل» باستخدام المكتبة »‬لوحة أو مسطرة برايل» وعداد حسابي وتستخدم بالمرحلة الابتدائية ويستخدم طلاب المرحلة الثانوية ماكينات بركنز . وأشار الي انه يتم تنظيم دورات تأهيلية للمدرسين من قبل الوزارة في مجال تعليم وتدريس المناهج للمكفوفين.. وعن أنشطة المدرسة قال: حصلنا علي المركز الاول علي مستوي الجمهورية في كرة الجرس لمدة 3 سنوات متتالية .كما فازت المدرسة العام الماضي بالمركز الأول علي الجمهورية في مسابقة الصحافة المدرسية فضلا عن حصول المدرسة علي أحد المراكز الثلاثة الأولي في جميع مسابقات الجمهورية في مجال الفرق المسرحية والموسيقية. وقال. لدينا طالبان بالمرحلة الثانوية هما هيثم موسي يوسف ومصطفي عوض والطالبة إسراء بالصف الثاني الابتدائي من حفظة القرآن الكريم .وأشار لاحتراف هيثم مهنة قراءة القرآن واصبح من مشاهير القراء بمدينة كوم أمبو.. أما أحمدعبد العليم طه مدير ادارة التربية الخاصة فقال  إن مشكلة تأخر الكتب ليست جديدة . نافيا أن تكون في جميع الكتب الدراسية . مشيرا إلي أن تأخر الكتب يكون فقط في الكتب التي يتم تطويرها أو تعديلها . وقال: نتغلب علي هذه المشكلة بطلب »‬ فلاشة »‬ بالمنهج من الوزارة ويتم طباعتها داخل المدرسة واستخدامها لحين وصول الكتب .وعن مشكلة عدم توافرماكينات بركنز. قال ان صندوق دعم المشروعات وعد بتوفير عدد من الماكينات وحتي الآن لم يتم شيء.
• مصطفي وحيش


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار