حكومة كردستان تعرض علي بغداد الحوار لوقف العقوبات ضدها

10/12/2017 9:53:47 PM  
 481 

متحدث عسكري عراقي ينفي التخطيط للهجوم علي القوات الكردية

أعادت السلطات الكردية فتح الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل بشمال العراق وذلك بعد ساعات من قيام قوات البشمركة التابعة لها بإغلاقها. وقال مسؤول عسكري كردي بارز رفض كشف هويته أن الطريقين الرئيسيين المؤديين إلي مدينة الموصل من اتجاهي مدينتي دهوك واربيل الكردية أعيد فتحهما بعد ساعات من اغلاقهما.
وكان مسؤول كردي قال في وقت سابق ان قوات البشمركة قطعت فجر أمس الطرق الرئيسية التي تربط اقليم كردستان بمدينة الموصل بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية. وعزز مجلس أمن إقليم كردستان من تلك المخاوف في وقت سابق بإعلانه عن استعدادات تقوم بها القوات المشتركة العراقية ومن بينها الحشد الشعبي لمهاجمة قوات البشمركة جنوب غرب كركوك وشمال الموصل باتجاه كردستان»‬. لكن قائد محور البشمركة جنوب كركوك قال »لم نلحظ اية تحركات غير مقبولة من القوات العراقية»، مؤكدا ان »‬اجتماعاتنا متواصلة مع قوات التحالف والطيران الدولي الذي يراقب الوضع ومستعد للتدخل في حال نشوب اي تصادم وحرب». ونفي متحدث عسكري عراقي التخطيط لأي هجوم علي القوات الكردية وقال إن قوات الحكومة تستعد فقط لطرد مقاتلي داعش من منطقة قرب الحدود السورية. ويسود توتر كبير حاليا بين بغداد وأربيل بعد الاستفتاء علي استقلال إقليم كردستان الذي جري في 25 سبتمبر ورفضته بغداد. وفرض العراق حظرا علي الرحلات الدولية المباشرة إلي المنطقة الشمالية كما طالب حكومة كردستان بتسليم المنافذ الحدودية وأوقف بيع الدولار لأربعة بنوك مملوكة للأكراد. في الوقت نفسه، عرضت حكومة إقليم كردستان إجراء محادثات مع السلطات العراقية بشأن المطارات الكردية والمنافذ التي خضعت لقيود بعد الاستفتاء. وقالت حكومة اربيل في بيان أنها مستعدة لأي نوع من الحوار والتفاوض بموجب الدستور العراقي فيما يتعلق بالمنافذ، التجارة الداخلية، تأمين الخدمات للمواطنين، البنوك والمطارات وذلك لوقف موجة »‬العقاب الجماعي» بحسب وصف البيان.
وفي أنقرة، قال بيان لمكتب الرئيس التركي »‬رجب طيب إردوغان» إن البلاد ستغلق البوابات الحدودية مع شمال العراق تدريجيا بالتنسيق مع الحكومة المركزية بالعراق وإيران ردا علي استفتاء كردستان.


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار