رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق || رئيس التحرير : خالد ميرى
مقالات

الردع.. والتنمية

نبض السطور

خـالد مـيري

8/10/2017 7:19:48 PM

جلوبال فاير وضعت جيشنا المصري في المركز العاشر عالميا والأقوي عربيا، عوامل عديدة كانت وراء تقدم الجيش المصري في الترتيب، بينها الجمع بين المعدات الامريكية والروسية، والاسطول الجوي الذي يضم الرافال والميراج الفرنسيتين والميج الروسية والمقاتلات الأمريكية إف ـ 16.
لكن الترتيب تجاهل العوامل المعنوية، تجاهل الانتماء لتراب الوطن والروح المعنوية المرتفعة وحب الشهادة، وهي أمور لو تم حسابها لتقدمنا درجات أخري علي سلم الترتيب.
ويوم الثلاثاء الماضي احتفلت مصر بتسلم الغواصة الثانية من ألمانيا، غواصة هجومية تعمل بالديزل والكهرباء، قوة إضافية لتطوير سلاح البحرية لمواجهة أي خطر في منطقة مليئة بالاضطرابات.
استلام الغواصة جاء بعد أيام من استلام طائرتي رافال من فرنسا ضمن صفقة تشمل 24 مقاتلة حديثة وصل منها 11  إلي القاهرة، الطائرة تبلغ سرعتها القصوي 2000 كيلو متر في الارتفاعات العالية وقادرة علي تعقب 40 هدفا مختلفا.
عمليات التطوير والتحديث تسير علي قدم وساق في كل فروع الجيش المصري، بالتوازي مع معركة التنمية والحرب ضد الإرهاب.. تعرف مصر جيدا أن الجيش الوطني القوي هو قوة الردع الحقيقية في مواجهة تهديدات ومؤامرات لم تتوقف منذ سنوات.
الجيش  الوطني هو عمود الخيمة الذي قاد بنجاح عملية تثبيت أركان  الدولة، وقاد الشعب لإجهاض كل مؤامرات إفشال الدولة وإنهاكها وصولا لتفكيكها، ولهذا لم يكن غريبا أن يكون الجيش هو الهدف الأول لإشاعات وأكاذيب جماعة الإخوان الإرهابية والدول الحاقدة والمتآمرة كقطر  وتركيا ومن خلفهما.. إنهم يعرفون جيدا أن كل مؤامراتهم فشلت فشلا ذريعا ومصير القادم منها هو الفشل مادام الجيش المصري قويا وذراعا  طويلة وقدما ثابتة تدوس رؤوس الخونة.
منذ سنة حكم الإخوان السوداء فشلوا في جر الجيش إلي معارك خاسرة خارج حدود الوطن، كان هدفها الوحيد استنزاف القدرة والتأثير، فتفرغوا لإشاعة أكاذيب عن دور الجيش في التنمية ونسبة مساهمته في الاقتصاد، إشاعات هم أول من يعرف كذبها، فالجيش يشرف علي مشروعات التنمية هروبا من مطبات البيروقراطية والفساد، لكن التنفيذ تقوم به شركات خاصة من القطاع المدني.
الجيش المصري الوطني لم يلتفت لأكاذيبهم.. الرجال يقومون بواجبهم كاملا من حماية  الحدود وتأمين الوطن إلي ضرب الإرهاب بكل قوة، مع المشاركة في التنمية لبناء مصر الحديثة.
هذا هو جيشنا القوي، يد تحمل السلاح ويد تبني، رجال يواصلون العمل ليل نهار، لا هم لهم غير الحفاظ علي الوطن.. هم أبناء  هذا الشعب وخير جنود الأرض.
علي طريق المستقبل يسيرون، ومن  أمامهم  وخلفهم كل أبناء هذا الشعب.

عدد المشاهدات : 322

الكلمات المتعلقة :