تصريحات للاستهلاك

بسم الله

8/10/2017 7:11:13 PM  
85  
محمد حسن البنا  

بسم الله

جلست مع الدكتور خالد فهمي وزير الدولة لشئون البيئة مرات قليلة، وحضرت معه فعاليات قليلة ايضا، ولم اقتنع، ولم اشعر بالصدق والصراحة في كلماته وتصريحاته، ورؤاه، ربما اكون مخطئا، واتمني ان اكون علي خطأ، لكنني ابوح لكم بمشاعري، فلماذا اقول هذارغم ان مشاعري الشخصية تقدر الدكتور فهمي ؟!.
التصريحات الاخيرة للوزير يتحدث فيها عن »خطة طموح  للتخلص من كل ما يمكن أن يسبب تلوث نهر النيل أو التقليل من جودة مياهه»‬، ثم يقحم الرئيس عبد الفتاح السيسي في الموضوع بان توجيهاته الدائمة »‬ تنفيذ الخطة والقيام بكل الدراسات الضرورية الخاصة بالأثر البيئي عند الشروع في أي مشروع جديد ثم يقول »‬ نهر النيل مازال أقل من مستوي الخطر وفقا لكل المعايير الدولية».
هذه تصريحات في الهواء او كما نقول اسطوانة مشروخة لأن اصل وجود وزارة البيئة حماية النيل من التلوث ومثلها وزارة الري وكذا شرطة المسطحات المائية، لكن هذا لم يحدث، ولو نظرنا الي مجاري مصر المائية طول البلاد وعرضها نجد الاعتداءات بالجملة ومن جميع الهيئات العادية والسيادية، بل ان شاطيء نهر النيل شاهد عيان علي ما اقول، وجزر النيل كما قال الرئيس من قبل مرتعا للعشوائيات وايضا اهل الحظوة من رجال المال والاعمال والنفوذ، اضف الي كل هذا الصرف الصحي والصناعي بالقري والنجوع والمدن الصغري والكبري بمواخير علانية وخفية علي النيل والترع المتفرعة منه، لم تقم الوزارة او اي جهة تحب مصر بعمل يقضي علي تلوث مياه النيل، وما تقوله الوزارة بعيد تماما عن الواقع الذي يراه الناس.
اكتفي بهذه الملحوظة اليوم، ولنا عود للحديث عن الظواهر البيئية الاخري، وعلي رأسها قضية تدمير المحميات الطبيعية والتي تمثل كنزا سياحيا غير مستغل لمصر، وايضا التغييرات المناخية وتأثيرها علي مستقبل الحياة.
دعاء : اللهم اعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك


الكلمات المتعلقة

شكاوى الأخبار